عقوبات‭ ‬أمريكية‭ ‬جديدة‭ ‬على‭ ‬ايران

295

إمام‭ ‬ايراني‭: ‬الفصائل‭ ‬الموالية‭ ‬لنا‭ ‬تجعل‭ ‬مساحة‭ ‬بلادنا‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬جغرافيتها

طهران‭ – ‬واشنطن‭ – ‬الزمان‭ ‬

‭ ‬اعتبر‭ ‬إمام‭ ‬مدينة‭ ‬مشهد‭ ‬الإيرانية‭ ‬آية‭ ‬الله‭ ‬أحمد‭ ‬علم‭ ‬الهدى‭ ‬في‭ ‬خطبة‭ ‬صلاة‭ ‬الجمعة‭ ‬أنّ‭ ‬مساحة‭ ‬إيران‭ ‬هي‭ ‬أكبر‭ ‬من‭ ‬حدودها‭ ‬«الجغرافية»‭ ‬لأن‭ ‬الفصائل‭ ‬المسلحة‭  ‬كافة‭ ‬التي‭ ‬تدعمها‭ ‬طهران‭ ‬في‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬هي‭ ‬«جزء‭ ‬من‭ ‬إيران»‭. ‬وترتبط‭ ‬بالحرس‭ ‬الثوري‭ ‬الايراني‭ ‬مليشيات‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬لبنان‭ ‬واليمن‭ ‬وسوريا‭ .‬

ونقلت‭ ‬وكالة‭ ‬أنباء‭ ‬الطلبة‭ ‬الإيرانية‭ ‬(إيسنا)‭ ‬عن‭ ‬آية‭ ‬الله‭ ‬المحافظ‭ ‬قوله‭ ‬إنّ‭ ‬«إيران‭ ‬اليوم‭ ‬ليست‭ ‬فقط‭ ‬إيران‭ ‬ولا‭ ‬تحدّ‭ ‬بحدودها‭ ‬الجغرافية‭. ‬الحشد‭ ‬الشعبي‭ ‬في‭ ‬العراق‭ ‬وحزب‭ ‬الله‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬وأنصار‭ ‬الله‭ ‬(المتمردون‭ ‬الحوثيون)‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬وقوات‭ ‬الدفاع‭ ‬الوطني‭ ‬في‭ ‬سوريا‭ ‬والجهاد‭ ‬الإسلامي‭ ‬وحماس‭ ‬في‭ ‬فلسطين،‭ ‬هذه‭ ‬كلها‭ ‬إيران»‭. ‬وآية‭ ‬الله‭ ‬أحمد‭ ‬علم‭ ‬الهدى‭ ‬هو‭ ‬إمام‭ ‬الجمعة‭ ‬في‭ ‬مدينة‭ ‬مشهد‭ ‬(شمال‭ ‬شرق)،‭ ‬ثاني‭ ‬كبرى‭ ‬مدن‭ ‬إيران،‭ ‬وهو‭ ‬أيضاً‭ ‬عضو‭ ‬في‭ ‬مجمع‭ ‬الخبراء‭ ‬المكلّف‭ ‬تعيين‭ ‬المرشد‭ ‬الأعلى‭ ‬والإشراف‭ ‬على‭ ‬عمله‭ ‬وحتى‭ ‬اقالته‭. ‬وتأتي‭ ‬تصريحاته‭ ‬بعد‭ ‬حوالى‭ ‬أسبوع‭ ‬على‭ ‬الهجوم‭ ‬الذي‭ ‬استهدف‭ ‬منشأتين‭ ‬نفطيتين‭ ‬في‭ ‬السعودية‭ ‬وأعلن‭ ‬الحوثيون‭ ‬مسؤوليتهم‭ ‬عنه‭ ‬لكنّ‭ ‬الرياض‭ ‬وواشنطن‭ ‬نسبتاه‭ ‬لإيران‭ ‬التي‭ ‬نفت‭ ‬أي‭ ‬ضلوع‭ ‬لها‭ ‬به‭.‬

فيما‭ ‬أعلن‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬الجمعة‭ ‬تشديد‭ ‬العقوبات‭ ‬على‭ ‬إيران‭ ‬لتصبح‭ ‬«العقوبات‭ ‬الأقسى‭ ‬على‭ ‬الإطلاق‭ ‬ضدّ‭ ‬دولة‭ ‬ما»،‭ ‬لكنّه‭ ‬دافع‭ ‬عن‭ ‬«ضبط‭ ‬النفس»‭ ‬العسكري‭ ‬الذي‭ ‬تحلّت‭ ‬به‭ ‬واشنطن‭ ‬بعد‭ ‬الهجمات‭ ‬التي‭ ‬استهدفت‭ ‬السعودية‭.‬

وقال‭ ‬ترامب‭ ‬في‭ ‬تصريح‭ ‬في‭ ‬المكتب‭ ‬البيضاوي‭ ‬«لقد‭ ‬فرضنا‭ ‬للتو‭ ‬عقوبات‭ ‬على‭ ‬المصرف‭ ‬الوطني‭ ‬الإيراني»،‭ ‬مضيفاً‭ ‬«الأمر‭ ‬يتعلق‭ ‬بنظامهم‭ ‬المصرفي‭ ‬المركزي‭ ‬وهي‭ ‬عقوبات‭ ‬في‭ ‬أعلى‭ ‬مستوى»‭.‬

وأوضح‭ ‬وزير‭ ‬المالية‭ ‬ستيفن‭ ‬منوتشين‭ ‬الذي‭ ‬كان‭ ‬الى‭ ‬جانبه‭ ‬أنّ‭ ‬الأمر‭ ‬يتعلّق‭ ‬باستهداف‭ ‬«آخر‭ ‬مصدر‭ ‬دخل‭ ‬للبنك‭ ‬المركزي‭ ‬الإيراني‭ ‬والصندوق‭ ‬الوطني‭ ‬للتنمية،‭ ‬أي‭ ‬صندوقهم‭ ‬السيادي‭ ‬الذي‭ ‬سيُقطع‭ ‬بذلك‭ ‬عن‭ ‬نظامنا‭ ‬البنكي»‭.‬

وأضاف‭ ‬«هذا‭ ‬يعني‭ ‬أنّه‭ ‬لن‭ ‬تعود‭ ‬هناك‭ ‬أموال‭ ‬تذهب‭ ‬إلى‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري»‭ ‬الإيراني‭ ‬«لتمويل‭ ‬الإرهاب»‭.‬

وفرضت‭ ‬هذه‭ ‬العقوبات‭ ‬ردّاً‭ ‬على‭ ‬الهجمات‭ ‬التي‭ ‬استهدفت‭ ‬السبت‭ ‬الفائت‭ ‬منشآت‭ ‬نفطية‭ ‬في‭ ‬السعودية‭ ‬وحمّلت‭ ‬واشنطن‭ ‬مسؤوليتها‭ ‬لطهران‭ ‬التي‭ ‬نفت‭ ‬أي‭ ‬ضلوع‭ ‬لها‭ ‬بذلك‭.‬

ومن‭ ‬المقرّر‭ ‬أن‭ ‬يجمع‭ ‬ترامب‭ ‬الجمعة‭ ‬أبرز‭ ‬وزرائه‭ ‬ومستشاريه‭ ‬لبحث‭ ‬مختلف‭ ‬الخيارات،‭ ‬بما‭ ‬فيها‭ ‬الخيار‭ ‬العسكري،‭ ‬لاستكمال‭ ‬الردّ‭ ‬الاميركي‭ ‬على‭ ‬هذه‭ ‬الهجمات‭.‬

وقال‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬محذّراً‭ ‬«لم‭ ‬يحدث‭ ‬أن‭ ‬كانت‭ ‬دولة‭ ‬أكثر‭ ‬استعداداً»‭ ‬من‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬لشنّ‭ ‬ضربات‭ ‬عسكرية‭ ‬«وسيكون‭ ‬ذلك‭ ‬الحلّ‭ ‬الأسهل‭ ‬بالنسبة‭ ‬إليّ»‭.‬

وأكّد‭ ‬ترامب‭ ‬أنّ‭ ‬«ضرب‭ ‬15‭ ‬موقعاً‭ ‬كبيراً‭ ‬في‭ ‬إيران‭ ‬(‭…‬)‭ ‬لا‭ ‬يحتاج‭ ‬لأكثر‭ ‬من‭ ‬دقيقة‭ ‬(‭…‬)‭ ‬وسيشكل‭ ‬يوماً‭ ‬بالغ‭ ‬السوء‭ ‬لإيران»‭.‬

بيد‭ ‬أنّه‭ ‬أضاف‭ ‬«لكن‭ ‬ليس‭ ‬هذا‭ ‬ما‭ ‬أفضّله،‭ ‬ما‭ ‬أمكن»‭.‬

واعتبر‭ ‬ترامب‭ ‬أنّ‭ ‬«إبراز‭ ‬قوة»‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬يتمّ‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬«التحلّي‭ ‬بشيء‭ ‬من‭ ‬ضبط‭ ‬النفس»،‭ ‬مؤكّداً‭ ‬أنّه‭ ‬«غيّر‭ ‬مواقف‭ ‬الكثيرين»‭ ‬بهذا‭ ‬الشأن‭.‬

واستهدفت‭ ‬وزارة‭ ‬المالية‭ ‬الاميركية‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬الايراني‭ ‬والصندوق‭ ‬السيادي‭ ‬الايراني‭ ‬بداعي‭ ‬«تزويدهما‭ ‬الحرس‭ ‬الثوري‭ ‬وجيش‭ ‬القدس‭ ‬(التابع‭ ‬له‭ ‬والمكلف‭ ‬العمليات‭ ‬الخارجية)‭ ‬بمليارات‭ ‬الدولارات»‭ ‬وأيضا‭ ‬تمويل‭ ‬«حليفهم‭ ‬الارهابي‭ ‬حزب‭ ‬الله»‭ ‬اللبناني‭.‬

وكانت‭ ‬واشنطن‭ ‬صنفت‭ ‬هذه‭ ‬الكيانات‭ ‬الثلاثة‭ ‬«منظمات‭ ‬ارهابية»‭.‬

يذكر‭ ‬ان‭ ‬البنك‭ ‬المركزي‭ ‬الايراني‭ ‬ومعظم‭ ‬المؤسسات‭ ‬المالية‭ ‬الايرانية‭ ‬تخضع‭ ‬لعقوبات‭ ‬أميركية‭ ‬منذ‭ ‬تشرين‭ ‬الثاني/نوفمبر‭ ‬2018‭ ‬بعد‭ ‬انسحاب‭ ‬واشنطن‭ ‬من‭ ‬الاتفاق‭ ‬الدولي‭ ‬حول‭ ‬البرنامج‭ ‬النووي‭ ‬الايراني‭.‬

وكان‭ ‬بعض‭ ‬«صقور»‭ ‬الادارة‭ ‬الاميركية‭ ‬دعوا‭ ‬الى‭ ‬توسيع‭ ‬أسباب‭ ‬العقوبات‭ ‬التي‭ ‬اقتصرت‭ ‬حتى‭ ‬الآن‭ ‬على‭ ‬الانشطة‭ ‬النووية‭ ‬لايران،‭ ‬لتشمل‭ ‬تمويل‭ ‬الارهاب،‭ ‬حتى‭ ‬يصبح‭ ‬التخلي‭ ‬عن‭ ‬تلك‭ ‬العقوبات‭ ‬أشد‭ ‬صعوبة‭ ‬في‭ ‬حال‭ ‬انتخاب‭ ‬رئيس‭ ‬ديموقراطي‭ ‬في‭ ‬2020‭. ‬ويميل‭ ‬الديمقراطيون‭ ‬أكثر‭ ‬للحوار‭ ‬مع‭ ‬طهران‭ ‬بشأن‭ ‬الملف‭ ‬النووي‭.‬

وعلّق‭ ‬بهنام‭ ‬بن‭ ‬طالبلو‭ ‬من‭ ‬مؤسسة‭ ‬الدفاع‭ ‬عن‭ ‬الديموقراطيات‭ ‬التي‭ ‬تدعو‭ ‬لممارسة‭ ‬الضغط‭ ‬الأقصى‭ ‬على‭ ‬إيران‭ ‬بالقول‭ ‬إنّ‭ ‬«هذا‭ ‬يثبت‭ ‬لطهران‭ ‬أنّ‭ ‬العقوبات‭ ‬الأميركية‭ ‬لن‭ ‬تتوقّف‭ ‬إلا‭ ‬اذا‭ ‬غيّرت‭ ‬إيران‭ ‬سلوكها»‭.‬

ووصف‭ ‬وزير‭ ‬الخارجية‭ ‬الأميركي‭ ‬مايك‭ ‬بومبيو‭ ‬الذي‭ ‬زار‭ ‬السعودية‭ ‬قبل‭ ‬أيام‭ ‬هذا‭ ‬الهجوم‭ ‬ب»العمل‭ ‬الحربي»‭ ‬قبل‭ ‬أن‭ ‬يؤكد‭ ‬أن‭ ‬بلاده‭ ‬تؤيد‭ ‬«الحل‭ ‬السلمي»‭ ‬مع‭ ‬إيران‭.‬

من‭ ‬جهتها‭ ‬أكدت‭ ‬الرياض‭ ‬أن‭ ‬الهجوم‭ ‬نفذ‭ ‬«بدعم‭ ‬من‭ ‬إيران‭ ‬بدون‭ ‬أدنى‭ ‬شك»‭ ‬لكن‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يتّهم‭ ‬طهران‭ ‬بشنّه‭ ‬انطلاقا‭ ‬من‭ ‬إيران‭.‬

واستولى‭ ‬الحوثيون‭ ‬على‭ ‬مناطق‭ ‬واسعة‭ ‬في‭ ‬اليمن‭ ‬وهم‭ ‬يقاتلون‭ ‬منذ‭ ‬2014‭ ‬القوات‭ ‬الموالية‭ ‬للحكومة‭ ‬المدعومة‭ ‬من‭ ‬تحالف‭ ‬تقوده‭ ‬السعودية،‭ ‬خصم‭ ‬إيران‭ ‬الاقليمي‭.‬

وتنفي‭ ‬طهران‭ ‬تقديم‭ ‬الدعم‭ ‬العسكري‭ ‬للحوثيين‭ ‬لكنّها‭ ‬تقول‭ ‬إنها‭ ‬تساندهم‭ ‬سياسيا‭ ‬فقط‭.‬

وقال‭ ‬الإمام‭ ‬علم‭ ‬الهدى‭ ‬مخاطباً‭ ‬الرياض‭ ‬«هل‭ ‬تعلمون‭ ‬أين‭ ‬تقع‭ ‬إيران؟‭ ‬أليس‭ ‬جنوب‭ ‬لبنان‭ ‬إيران؟‭ ‬أوليس‭ ‬حزب‭ ‬الله‭ ‬إيران؟‭ ‬جنوبكم‭ ‬وشمالكم‭ ‬إيران»‭ ‬مؤكداً‭ ‬أن‭ ‬الهجوم‭ ‬جاء‭ ‬«من‭ ‬الشمال»‭.‬

واضاف‭ ‬«يقول‭ ‬الأميركيون‭ ‬الجهلة‭ ‬ومرتزقتهم‭ ‬السعودية‭ ‬أن‭ ‬إيران‭ ‬وراء‭ ‬الهجوم‭. ‬(‭…‬)‭ ‬الجميع‭ ‬يدرك‭ ‬أنهم‭ ‬يريدون‭ ‬خداع‭ ‬العالم»،‭ ‬محذّراً‭ ‬من‭ ‬أنّ‭ ‬أي‭ ‬ضربة‭ ‬عسكرية‭ ‬لإيران‭ ‬ستؤدّي‭ ‬إلى‭ ‬«تحويل‭ ‬إسرائيل‭ ‬إلى‭ ‬رماد»‭.‬

مشاركة