عقد مصلحة – آية أحمد المشهداني

510

عقد مصلحة – آية أحمد المشهداني

الزواج؟ ترى هل ما زال في مجتمعنا من يفهم مفهوم وقدسية الزواج ؟!!

أن الامر مخيفٌ قليلاً ان يكون مجتمعنا لا يعــطي اهتماماً بأهم عنصر به وهو بداية الحياة بين شخصين وتكوين الاسرة.

لا يوجد وعي ولا ادراك بقيمة واهمية ما يجب ان يقام عليه الزواج الذي يبنى على التفاهم والوعي والتوافق الاحترام والاهتمام بين شخصين ناضجين يفهمان ويقدران الحياة الزوجية بين بعضهما ليستطيعا المضي معاً ولخلق حياة مستقرة وبيت بأمكانهِ احتواء الطفل وتربيته ليكون انسانا واعيا وناضجا ويواجه الحياة.

لكن للأسف اننا لا نجد من يفهم هذا الكـــــــلام ويفكر قليلاً بالأمر .

فنجد الاغلبية الان من يقدمون على الزواج لا يدركون ما هم مقدمون عليه ولا يفهمون مسؤوليته.

فالرجل الآن حين يقرر الزواج لا يبحث عن شريكة حياة وشخص يتفق ويتفاهم معه ويحبه.

بل عن من يهتم به وكأنه طفل بالتاسعة ويملي به رغباته وإنجاب الأطفال الذين هم سيكونوا ضحية الامر.

والمرأة أيضاً تتزوج لكي تصبح عروساً وإقامة الحفلات والحصول على رجل ولكي تتخلص من كلام الناس

وهذا ليس زواجاً بل عقد مصلحة.

حين يقدم شباب طائش لا يدرك ولا يهتم بالحياة الزوجية الصحيـــــــــحة وتكوين منزل خالٍ من العــــــــــــقد النفسية التي ستكـــــــــــون نهايتها بالاطفال .

هكذا زواج يعد فاشلا فشلاً ذريعاً وأحياناً ينتهي بطلاقٍ سريع او وللأسف المضي بهذا الفشل لخوفهم من إظهار فشلهم للناس.

الزواج كلمة يجب ان يكون لها قدسية كبيرة واحترام ووعي كامل به فهو مسؤولية كبيرة يجب ان يعطى احترامها في المجتمع.

لا نريد مجتمعاً فاشلاً يقلل من شــأن الزواج ويجعله عبارة عن مصــــــــــلحة واملاء لرغبات .

الزواج هو التفاهم والاحترام والمحبة والمودة والتوافق ومسؤولية تجاه بعضهم البعض.

هذا ما يجب ان يبنى عليه الزواج وختيار شخص المناسب الذي نتفاهم معه ونشعر معه بالراحة لخلق حياة زوجية دافئ يملئها الحب والاحترام.

– بغداد

مشاركة