عش رجباً.. ترَ عجباً 

قيس الدباغ

في ليلة من ليالي صيف عام ١٩٧٣ وكعادة كل العراقيين كنا ننام على السطوح العالية من دورنا حيث ننعم بنسمات ليل الصيف ، تداعب وجوهنا لفحة برد خفيفة من وساداتنا التي فرشتها امهاتنا بطعم الحنان بعد زوال الشمس اللاهبة لتموز وآب العراقيين ، هذه الحرارة اللاهبة التي عبر عنها الممثل الراحل خليل شوقي في مسرحية  النخلة والجيران بعبارته المشهورة وهو يهز سدارته العراقية املا بجلب قليل من الهواء الذي يجفف عرق وجهه (من هذا العراقيين مايخافون من جهنم ) معتقدا أن العراقيين قد أدوا قسطهم من جهنم مقدما في  ضريبة العيش في العراق اللاهب صيفا والزمهرير شتاءا .

نعم كنت اصعد ليلا الى السطح العالي في بيتنا في ساعة متأخرة من الليل راميا بجسدي على فراشي الخاص متنعما برفاهية برودة الفراش متحسسا أنامل والدتي رحمها الله على وسادتي غارقا في نوم عميق سارحا بفكري وأحلامي الوردية التي صادرتها فيما بعد سنوات الحروب العجاف، وفي اثناء استغراقي في أول دقائق الكرى تسلل الى أذني صوت مذياع والدي الذي لايهدأ وهو يستمع الى إذاعة صوت اميركا في برنامج لقاء مع طبيب اسنان عراقي يعيش في أميركا  ،في بداية الأمر لم أعره انتباهي ،  ولكن بعد لحظات سأل المذيع ضيفه الطبيب عن التطور العلمي في مستقبل طب الأسنان مستقبلا تبسم الطبيب قليلا وأجاب بلهجة عراقية واضحة! اننا في مهنتنا ننتظر ونرقب جراحي الاعصاب الذين يجرون تجارب على محاولة ربط الاعصاب برقائق الكترونية صغيرة جدا بالإمكان زراعتها في جوف ضرس الانسان وربطها بأعصاب الأسنان وعن طريق هذه الرقائق يمكننا تغذية الدماغ البشري بما نريد من معلومات عندها فقط يلغى دور المدارس ويتم ضخ المعلومات مباشرة للدماغ وعلى مراحل تطور الدماغ البشري .

عندها ضحكت بأعلى صوتي من هذه المزحة ، وفي ذلك الزمان القديم لم يكن لدينا وسيلة للاتصال بالعالم الخارجي سوى المذياع الذي استطاع ان يتسلل بموجاته الاثيرية ويعبر رغما عن رجال المخابرات والأمن الى شعوب الدول (النايمة) ولم نكن نتصور حينها  او نحلم بيوم أن جهاز خفيف الوزن بحجم علبة السجائر يأخذك وقت ماتشاء ليطوف بك العالم على بساط علاء الدين السحري نعم والان استطاع خبراء الاعصاب ان يركبوا شريحة تتيح للأعمى أن يرى ولو قليلا وللأصم أن يسمع فكيف اذا استطاع العلم الحديث بطفراته الخرافية أن يحقق اتصال مع الدماغ البشري اتصال يغذيه بالمعلومات ويأخذ منه المعلومات بنفس الوقت بمعنى واضح Tow way ذهاب ورجوع عندها فقط يغادر إبليس الحياة معلنا توبته الأبدية ويركب  الكذب والخداع والتدليس والنفاق والجريمة جميعا يركبون قطار الذهاب بلا عودة وتؤسس  جمهورية  أفلاطون وتصبح المدينة الفاضلة أمرا  واقعا وعندها يصبح أمر قيام الساعة محتوما لأنك بمجرد أن تطالع شاشة موبايلك عند لقاءك بصديق سوف تظهر لك احاسيسه المنقولة من دماغه بلا  اي زيف أو نفاق وتنتهي عندها عبارات السب  والشتم البغدادية التي تدور في دماغك عند لقاءك بشخص غثيث وثقيل الظل والتي نطلقها عند المغادرة وتنتهي مكاتب الدلالية وتعلن غالبية الاحزاب حل نفسها ويبحث  كثير من رجال الدين على مهن أخرى لاتتعجبوا من هذا الحديث فقبل بضع سنوات كان  الحديث عن الموبايل خرافة .

ولله في خلقة شؤون واليه ترجع الأمور.

مشاركة