عزة الشابندر الأردن تجاوب مع طلب الحكومة العراقية بمنع النشاط المعادي لها


عزة الشابندر الأردن تجاوب مع طلب الحكومة العراقية بمنع النشاط المعادي لها
لندن ــ نضال الليثي
قال عزة الشابندر القيادي في ائتلاف دولة القانون التي يترأسها نوري المالكي ان مستشار الامن العراقي صالح الفياض قد طلب من العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني وقيادات امنية اردنية خلال زيارته الى عمان مؤخرا وقف النشاط المعادي للعراق في اشارة الى النشاطات ضد الحكومة العراقية استناداً الى معلومات بحوزتها. وقال الشابندر لـ الزمان ان التجاوب الاردني كان جيدا. موضحاً ان الفياض طلب وقف نشاط العاملين من الاردن على تقويض التجربة السياسية في العراق . وأوضح الشابندر ان لديهم نشاطاً ميدانياً يؤثر على العراق واستقراره . ويعد الاردن اول بلد عربي يرسل سفيره الى بغداد وسبق ان زار العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني بغداد لكنه أناب رئيس حكومته في القمة التي عقدت فيها مؤخراً. ويحرص الاردن على الوقوف على مسافة واحدة من جميع الفرقاء ويراعي مصالحه الاقتصادية مع بغداد. ويستضيف الاردن لأسباب انسانية ابنتي الرئيس العراقي الراحل صدام حسين ويحظر عليهما ممارسة اي نشاط سياسي ضد حكومة بغداد. ورفض الشابندر الادلاء بأي أسماء لكنه قال لم نطلب تسليمهم او طردهم من الاردن لكن الفياض طلب وقف نشاطهم . وشدد الشابندر بالقول لدينا معلومات وأدلة على هذا النشاط. وقال الحقيقة ان كان هناك اختلاف بين الموقف الايجابي للاردن الرسمي وموقف الجهات الامنية فيه. وقال الشابندر لـ الزمان ان القيادة الاردنية اوعزت لاجهزتها بأن تتعامل مع المطالب العراقية. ورفض الشابندر تحديد اي اسماء لكنه قال ان هناك شخصيات تمارس العداء من خلال تواجدها في الاردن. وأوضح ان الطلب العراقي لا يتعدى عدم السماح لاعداء العراق ان ينخرطوا من الاردن في تسهيل اعمالهم العدوانية. وقال الشابندر لـ الزمان لا نريد اخراجهم من الاردن او تسليمهم لنا وان من حقنا ان نطالب الاردن بعدم توفير جو من الدعم لممارسة أعمالهم ضد العراق. واضاف ان القيادة الاردنية استجابت بشكل قوي للمعالجة الصحيحة والحفاظ على العلاقة بين البلدين. وقال لقد اثيرت مواضع اخرى في اللقاء مع العاهل الاردني تتعلق بالربيع العربي والموقف من سوريا. وكان كشف مصدر دبلوماسي عربي رفيع المستوى، عن زيارة غير معلنة قام بها الفياض، الى عمّان مؤخراً التقى خلالها العاهل وقيادات أمنية رفيعة. وقال المصدر، الذي فضّل عدم الإفصاح عن اسمه إن الفيّاض زار عمّان خلال الأيام الثلاثة الماضية، واجتمع مع الملك عبدالله الثاني وقيادات أمنية أردنية رفيعة .وكان الملك الأردني التقى الأحد الماضي وزير الدفاع العراقي سعدون الدليمي الذي حضر جانباً من معرض ومؤتمر قوات العمليات الخاصة سوفكس 2012 في عمّان، حيث تم استعراض العلاقات بين البلدين وسبل تعزيزها في مختلف المجالات، وتطورات الأوضاع في المنطقة، بالإضافة إلى عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك. ورداً على سؤال حول عقد المباحثات النووية بين ايران والقوى الغربية 1 5 في بغداد قال الشابندر لـ الزمان نعم ان مكان المباحثات بغداد قد حسم بارادة ايرانية امريكية. واضاف ان هناك استعدادات عراقية واطار للتفاهم بين اطراف هذه المباحثات.
/5/2012 Issue 4197 – Date 12 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4197 التاريخ 12»5»2012
AZP01