عريبي: بعض لاعبي المنتخب العراقي زوّروا أعمارهم

عريبي: بعض لاعبي المنتخب العراقي زوّروا أعمارهم

بغداد- الزمان

كشف عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم غانم عريبي، ان تزوير أعمار اللاعبين بلغ لحد سبع سنوات لدى البعض منهم، مؤكدا أن هذا الأمر تسبب بتدهور الكرة العراقية.

وقال عريبي في تصريح صحفي تزوير الاعمار اثر سلبا على تطور الكرة في العراق، وما نواجهه اليوم هو بسبب تراكمات الادارات السابقة التي قادت الاتحاد وسمحت بالتزوير.

وابدى عريبي استغرابه بشأن تزوير الاعمار، مؤكدا اكتشفنا ان بعض اللاعبين زوروا اعمارهم لسبع سنوات، وهذا امر  خطير استغربه وادى لتراجع مستوى منتخبنا.

وبين ان الاجيال السابقة لا تخلو من التزوير الا ان التزوير كان لعام او عامين كحد اعلى، لكن اليوم نرى لاعبين يصلون للمنتخب وقد توقف عطائهم بسبب تقدمهم في العمر.

واكد عريبي ان اتحاد كرة القدم مجبر على لملمة الموضوع ويضطر أحياناً لاصدار جوازات سفر مزورة، ولاسيما بعد ان يجد نفسه في موقف محرج و يكتشف متأخرا عملية التزوير، وان اللاعب المعني كان قد خاض العديد من المباريات ومن الصعب حل المشكلة الا من خلال البناء الحقيقي من الاساس.

يشار إلى ظاهرة تزوير أعمار لاعبي المنتخب العراقي بدأت في تسعينات القرن الماضي، حيث كان يجري تزوير أعمار بعض اللاعبين في جواز السفر وذلك بتصغير سن اللاعب للمشاركة في منافسات مخصصة لفئات عمرية أصغر من عمره الحقيقي.

مشاركة