عروش أغلي من الشعوب

638

عروش أغلي من الشعوب
سعد عباس
أخشي بصدق علي الربيع العربي، بل بتّ أخشي علي بلادنا العربية كلها من غد غير مسبوق في مأساويته.
المنطقة تغلي، والاحتقانات تتفاقم، ومعارك كسر العظم تتناسل، والعناد والكيدية والتربّص في مستويات غير مسبوقة.
ربما يكون المشرق العربيّ الأعلي في درجات توتره واضطرابه، لكنّ البركان إذا انفجر لن ينجو المغرب العربي من حممه.
مصر المنشغلة بتداعيات ثورة لم تكتمل، هي الغائب الحاضر في مشهد عربي لم يكن في أي وقت آخر أحوج الي الحكمة من وقته الراهن.
ما يضاعف خشيتي علي غدنا العربي، أننا قوم نعرف كيف نبدأ الحرب لكننا لا نعرف كيف ننهيها، ويعرف الواحد منا كيف يتشاجر لكنه لا يعرف كيف يتصالح، وما من خلاف بيننا إلا ونورّثه لأبنائنا وأحفادنا.
ألا نعيش حتي اللحظة تداعيات السقيفة؟ ألا نسدّد للآن فواتير الأمويين والعباسيين؟.
إذا نجح أشرارنا في اغتيال ربيعنا العربي، ونجح سواهم في استدراجنا الي حروب بينية، فأي مستقبل جهنميّ نكون قد ورّثنا أبناءنا؟
إننا نقتل بعضنا بعضاً، لا لشيء إلا لأن العروش أغلي وأسمي من دمائنا وأرواحنا وأعراضنا وكراماتنا وبلداننا وحياتنا ومستقبنا.
لم يعد حاكم في الدنيا يغلّب عرشه علي شعبه إلا حكامنا، ولم تعد دماء في الدنيا رخيصة مثل دمائنا.
الأخطر، أنّ بيننا مَنْ بلغ به اليأس من الحال أنه بات مقتنعاً بأنّ الأمن والاستقرار رهن بالاستبداد، وأن الثورات فوضي وخراب، وأن الديمقراطية مؤامرة خارجية.
أنحن في القرن الحادي والعشرين حقاً؟
**
سؤال بريء:
ــ ما أبلغ من قول الكواكبي »الأمة التي لا يشعر كلها أو أكثرها بآلام الاستبداد لا تستحق الحرية«؟
ــ جواب جريء:
ــ قوله »المستبد تسرّه غفلة الشعب، لأن هذه الغفلة سبيله لبسط سلطانه عليهم«.
/2/2012 Issue 4123 – Date 15- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4123 – التاريخ 15/2/2012
AZP02
SAAB