عراقي تجاوز الثمانين من العمر ينال الدكتوراه

756

 

 

عراقي تجاوز الثمانين من العمر ينال الدكتوراه

بغداد – سهام الشجيري

للمرة الاولى  في العراق والعالم العربي تمت امس مناقشة اطروحة دكتوراه لباحث بعمر 83 عاما، إذ حصل احمد جابر جاسم من قسم التاريخ بكلية الاداب بجامعة بغداد على الدكتوراه بتقدير جيد جدا عن أطروحته (حقيقة الانساب العربية، دراسة تاريخية تحليلية). والباحث من مواليد 1936 وكان حلمه الدراسة بعد ان حرمته الظروف القاسية من الاستمرار والتواصل في الترتيب الدراسي، وهو من عائلة تتحفظ  على مواصلته الدراسة، ووقفت عائقا امامه، مما دعم اصراره على البحث عن منفذ لتحقيق حلمه، فلم يهتم بحياته وحاجاته بل كان يقرأ كل ما يقع بين يديه، حتى انه لم يتزوج ولم يلهث وراء متع الحياة، رغم حالته المادية الميسورة، وظل حلم الدراسة يراوده الى عام 2004 حين توفرت له اول فرصة على حسابه الخاص وهو بعمر تجاوز السبعين عاما ودخل كلية الاداب قسم التاريخ جامعة بغداد، وتخرج بتفوق عال، ثم بعد تخرجه تشجع على التقديم الى الماجستير ولحق بركبها بالقناة الخاصة، وتحصل عليها عام 2014 بدرجة امتياز . واصر على مواصلة الدرب العلمي رغم رفض عائلته من اخوة واخوات لدخول الكلية والحصول على الدكتوراه، بحجة انه كبير السن ولن تنفعه الشهادة بعد الثمانين لكنه يعلل ذلك انها امنيات علمية، لذلك تحقق حلمه واختار موضوعا يعشقه ويتابعه منذ سنين وهو القارئ النهم منذ كان صبيا،  ولديه الرغبة في البحث والتقصي عن الانساب العربية وفق شغفه في التاريخ، ومن سوء طالع الباحث وفاة مشرفه الاستاذ الدكتور ناجي حسن هادي قبل الانتهاء من كتابة الاطروحة، مما زاده اصرارا على الوفاء لمشرفه الذي شجعه على الاستمرار في رحاب العلم والمعرفة.وقد توصل الباحث الى ان الانساب وضعت بعد ذلك لاسباب عدة منها، سياسية واقتصادية واجتماعية، وغيرها التي اغنت المكتبة العلمية، وما يحزن حقا هو غياب ممثل عن جامعة بغداد او وزارة التعليم العالي عن حضور المناقشة.

مشاركة