عراقيون بحق .. ولكن

240

عراقيون بحق .. ولكن
ما ذنبهم ولدوا فقراء وآباؤهم لم يتمكنوا من مواصلة تعليمهم وحصولهم على شهادات تؤهلهم للتعيين في دوائر الدولة وبرغم ذلك لم ينخرطوا في المنظمات الارهابية وسيرتهم القاعدة المشؤومة القذرة وتمسكوا بحب العراق وما اجمله من حب صادق شريف ارتقى الى مستوى العشق المجنون واي جنون هذا انه الارتباط الصميمي برحم امة العراق عراق الانبياء والائمة من اهل بيت النبوة عليهم السلام وجميع الصالحين من السادة والشيوخ رضى الله عليهم اجمعين مجموعة كبيرة من هؤلاء الشباب الاشراف والاصلاء من عمال امانة بغداد المجاهدة يعملون بصدق كي تخرج لبغداد وجهها المشرق الوضاء فهم يتوزعون ما بين عمال تنظيف النفايات وعمال صيانة خطوط المجاري وعمال اسألة الماء وكذلك القسم الزراعي وكل الاقسام تقوم بواجباتها كما ينبغي ولكن قسمي النظافة والمجاري لهما خصوصية في العمل كون العمال يتعرضون الى الروائح الكريهة ولاسيما قسم المجاري فيما يسمى (غاز الميثان) فهو غاز سام وقاتل واجرة العامل (النازول) 15 الف دينار وليست لهم اية رعاية طبية وبقية العمال اجرتهم اليومية 10 الاف دينار ومنها اجرة النقل والغذاء الصباحي وحتى بطل الماء اما آن الاوان لامانة بغداد ان تفعّل اللجنة التي امر بتشكيلها صابر العيساوي بشأن تعديل الاجور اليومية وتنصف بحق هؤلاء القوة الضاربة لامانة بغداد وهم احق من ان تعدل اجورهم اليومية ويكفي انتظار للجنة لم نر منها اية بادرة امل حول تعديل الاجور منذ شهر ايلول عام 2011 وحتى الوقت الحاضر.
انها دعوة الى امين بغداد صابر العيساوي ولكل مسؤول في الامانة عسى ان يكون هذا الموضوع من صلب اهتماماتهم بهذه الشريحة التي تقدم خدمات كبيرة لاهالي بغداد وينصفون بحق كل شخص يعمل بصدق واخلاص والله ولي التوفيق.
علي الزيدي – بغداد
/4/2012 Issue 4187 – Date 30 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4187 التاريخ 30»4»2012
AZPPPL

مشاركة