عذاب يقدّم إنتهاكات على خشبة الفلوجة:

عذاب يقدّم إنتهاكات على خشبة الفلوجة:

المسرحية تعالج صراع الإنسان داخل وطنه

بغداد – ياسين ياس

ضمن فعاليات مهرجان الفلوجة المسرحي الأول الذي اختتم فعالياته مؤخرا تم عرض مسرحية (انتهاكات) تأليف عكاب حمدي إخراج معاذ عذاب قائلا (فكرة المسرحية تدور حول مقبرة لشهداء منسية بسبب إهمال الأهالي لها من خلال إلقاء القمامة لكن هؤلاء الشهداء يتمنون من الأحياء أن يخلصوهم  من هذه النفايات) واضاف (المسرحية تتحدث عن شخص ذهب لزيارة قبر أخيه فلم يعثر عليه في بادئ الامر كونه لم يزر المقبرة منذ مدة طويلة بحيث وجد كثرة وزحمة في القبور لكن جاء صباح العيد لزيارة المقبرة فلاحظ أنها ترفضه) واكد (المسرحية تعالج صراع الإنسان داخل وطنه رغم فقدان أخيه ظل محاصرا في وطنه فلم يكن أمام طريقة للتعبيرعن احزانه إلا بصوته رغم المعاناة التي كان يعيشها حتى صوته يصادر في النهاية فيدفن حيا)..

وعن صعوبات التي واجهت المسرحية قال المخرج (الصعوبات موجودة لكن استطعنا تجاوزها بخلق البدائل وكادر المسرحية تعامل بكل محبة وتبنى الفكرة بحيث تجاوز كل الصعوبات ).

وعن المسرحية تحدث المؤلف عكاب حمدي قائلا (التجربة في هذه المسرحية مؤلمة كونها تنبع من الواقع الذي نعيشه ومشاكلنا التي تزداد يوما بعد يوم ونص المسرحية يمثل منظومة إعلامية متعددة الآفاق تعمل على إنتاج المعنى بواسطة خطاب العمل ومن خلال اللغة الفنية والبصرية كذلك المسرحية لاتستند إلى الخطاب المنطوق بل أصبحت العلامة والإشارة والرمز من المرتكزات الأساسية للعرض المسرحي وصبغتها الرئيسية الصمت والقلق رغم الانتظار الطويل).

وعقب الناقد خالد الحسن قائلا (موضوعة المسرحية هي إدانة للحروب وتأثيراتها على المجتمع والناس والتي تقع في النهاية على عاتق الإنسان البسيط سواء كانت نفسية أو اجتماعية كذلك تناولت المسرحية عدة أحداث منها الشهداء والاباء الذين تركوا الأبناء حيث أصبحوا ضحية هذا المجتمع) واضاف (المسرحية وليدة هذا المكان يقودها مخرج موهوب يسعى لحفر ذاكرته في هذا المكان .واللغة المسرحية التي استند عليها كاتب النص تعد سلاحا ذا حدين يجعل المتلقي يغوص بعيدا عن العرض والآخر يبقى في منطقة ضيقه. أما السينوغرافيا فاستطاع المخرج أن يتلمس  فيها بيئة المكان ويضع لمسات الجمالية التي جاءت متجانسة مع أحداث المسرحية).

ومسرحية انتهاكات تمثيل:عبدالله كريم. ومعاذ عكاب وعثمان الحلبوسي.

مشاركة