عدد متلقي اللقاح ضئيل والأسباب متباينة – رجاء حميد رشيد

651

مع إرتفاع عدد الإصابات بكورونا في العراق

عدد متلقي اللقاح ضئيل والأسباب متباينة – رجاء حميد رشيد

لن اخذ أي نوع من لقاح كورونا مهما حدث لأنه غير صالح ومميت وهذا ما أكدته أختي الطبيبة المقيمة في السويد وحذرتني من أخذه ، الذي يتسبب بحدوث أعراض جانبية  شديدة وحرجة أدت  إلى وفاة البعض ممن نلقى اللقاح في عدد من دول العالم  المتقدم فكيف إذا كان هنا في العراق؟ ” هذا ما أكدته خوله عبد العزيز متقاعدة  82 سنة ، ونظراً إلى هذه المخاوف هناك  الكثير من العراقيين العازفين عن تلقي لقاح كوفيد  19، لاسيما بانتشار شائعات بأن اللقاحات ضد فيروس كورونا هي مؤامرة لإدخال الرقائق الدقيقة إلى البشر ،  وبحسب الدراسات والبيانات الصحية توفر ثلاث لقاحات فعالة للغاية (فايزر ومودرنا، وجونسون آند جونسون) ، والتي تعمل للحد من انتشار الوباء وحماية الناس من المخاطر التي يواجهونها حين يتلقى المحيطون بهم العلاج  عند ازدياد معدلات العدوى في كل مكان ، بالرغم من اختلاف مزايا كل لقاح  من حيث طريقة التخزين والحفظ  وتفاوت في عدد الجرعات اللازمة وحسب فعالية اللقاحات ضد الإصابات والأعراض التي تصاحبها والتي ايضاً تتفاوت من شخص لآخر بحسب  الحالة الصحية ونسبة المناعة  ، حتى الآن لا يزال عدد متلقّي اللقاحات في العراق ضئيلاً جداً في المقارنة مع عدد السكان. نحو 274343 عراقي فقط تلقوا لقاحات ضد (كورونا)  في بلد يناهز عدد سكانه الـ40 مليوناً، وفي وقت تصنّف منظمة الصحة العالمية “التردد بتلقّي اللقاحات” كأحد التهديدات العشرة الرئيسية للصحة العالمية.

تجارب شخصية لمتلقي اللقاح على مواقع التواصل الاجتماعي

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بكل المعلومات التي تتعلق  بوباء فيروس كورونا منذ انتشاره 2020  ولغاية اكتشاف اللقاح الذي تباينت الآراء بشأنه مابين مؤيد ومعارض ، حيث ركز الكثير ممن اخذ التطعيم بنشر تجربته وحالته الصحية بعد التطعيم والتي من شأنها أن تنقذ حياة كثيرين لاسيما فيما يخص اللقاحات .

حرصت رغد السهيل بالنشر والتوعية يومياً على منصتها التي تتحدث من خلال عملها واختصاصها في الإحياء المهجرية ، اللقاح مهم جدا ولا تستمعون إلى الشائعات فأساسها الصراعات الاقتصادية بين الشركات والدول، ولا يوجد لقاح أو دواء في العالم  يكون تأثيرها على الجميع 100 بالمئة .

وأضافت ، من يأخذ اللقاح ينبغي أن يكون في صحة جيدة ولا يعاني من أي عارض صحي مثل ارتفاع في الحرارة أو الزكام أو التهاب البلعوم أو الصداع أو أي عارض آخر مهما كان بسيطا، قد يكون مصابا وهو لا يدري، وان كان يشك بنفسه سيجد طبيبا في كل مركز ليشرح له حالته أولا، أصحاب الأمراض المزمنة وكبار السن هم الأولى في التلقيح بهذه المرحلة، أفسحوا لهم المجال..، وأكدت جميع اللقاحات فعالة وجيدة وبدون استثناء،لا تسألوا أيهم أفضل، لا نملك خيارات، المتوفر هو الأفضل..وان حدثت أي مضاعفات فهي بسيطة مثل ارتفاع في الحرارة أو بعض التعب لا أكثر لا يستمر أكثر من يوم أو يومين.. وان لم تحدث هذا لا يقلل من فعالية اللقاح.، الحامل والمرضع والطفل لا لقاح  لهم حتى أشعار آخر تجرى حاليا دراسات بهذا الخصوص لكنها ما زالت غير مكتملة، ، والمريض عندما ينخفض الأكسجين عنده يحتاج المستشفى لا تتوهم انك ترعاه في البيت أفضل،  بقاؤه في البيت قد يقتله بحسن نيتك وجهلك، ووصوله للمستشفى متأخرا يسبب موته سريعا، والعلاج ليس فقط أكسجين تجلبه أنت ولا تعرف مدى صلاحيته قد يكون مغشوشا ! بهذه المرحلة يحتاج المريض رقابة طبية صارمة وأدوية وأبر  أخرى تختلف من حالة لحالة.. قد يتدهور وضعه فجأة ولن تتمكن من إسعافه!

ونشرت رئيسة تحرير مجلة الشبكة العراقية  نرمين المفتي ” بعد أكثر من  24 ساعة من اخذ اللقاح، ما يزال هناك ألم عضلي وان خف عما قبل ساعات كثيرا، لم ترتفع حرارتي وإنما شعرت لفترات قصيرة ببعض البرودة والقشعريرة، تسببت بالأرق ، ولم يتم إدخال الرقائق الدقيقة إلى جسمي بحسب شائعات التطعيم  والحمد لله ، عدت بخير، لافته لا يوجد أي دواء في العالم بلا أضرار جانبية وليس هناك لقاح فعال 100 بالمئة مع الجميع..

وكتب الصحفي العراقي المقيم في لبنان محسن حسين جواد مقالا يؤكد على أهمية اخذ اللقاح

تلقيت التلقيح ضد كورونا بلقاح فايزر في لبنان ، طلبت التلقيح الاسبوع الماضي ووصلتني رسالة من وزارة الصحة اللبنانية تقول أنت من الفئة المستهدفة (العمر 87 عاما) وتخيرني بموعد التلقيح والمستشفى الذي أريد التلقيح فيه: فاخترت تاريخ اليوم الخميس 25 شباط الساعة العاشرة صباحا في مستشفى المعونات قرب مسكني في مدينة جبيل شمال لبنان.

وبعد التأكد من الأوراق وبعض الأسئلة عن الحالة الصحية والأدوية التي أتناولها وما أذا كانت هناك حساسية من بعض الأدوية دخلت إلى  أماكن التلقيح وهي 8 أماكن دخلت في احدها وقامت الممرضة بتلقيحي، ثم طلبت أن ادخل قاعة المراقبة لمدة 20 دقيقة وهناك وجدت من سبقني وبعد تلك الفترة خرجت شاكرا الجميع على العناية والنظام.

ومن المهم إن اذكر أن التلقيح كان مجانا للجميع سواء كانوا مواطنين لبنانيين أو غير لبنانيين. وقالوا لي أن الجرعة الثانية من اللقاح ستكون بعد 21 يوما ، الآن اكتب لأخبركم انه لا يوجد ما يستدعي الخوف والتردد مطلقا.

وبدل أن يساهموا في التوعية، يزيدون خوف الناس ،  يمتنع المعاون الطبي في احد المراكز الصحية في بغداد عن اخذ اللقاح قائلاً ” بصراحة أنا أتردد في اخذ اللقاح لانعدام الثقة بأي لقاحات طبية خاصة وإنني شهدت حالة مؤلمة لرجل خمسيني ساءت حالته كثيرا بعد اخذ اللقاح الصيني خاصة وان العراق يعد سوق لترويج البضاعة الرديئة في كل المجالات  ،

ويرى الكاتب والإعلامي عليّ جبّار عطيّة : ان الحملة الإعلامية نجحت في التوعية بفايروس كورونا، وطرق الوقاية منه، وأخذ العلاج منذ بدء الوباء قبل سنة ونصف، لكنَّ الترويج لأخذ اللقاح ضده لم يكن بمستوى أهميته فضلاً عن حصول بعض حوادث الوفيات بعد أخذ اللقاح مما أسهم في تثبيط العزم للتعاطي معه، وهناك منشورات على منصات التواصل شكَّكت، أو هاجمت اللقاح لدوافع معينةٍ مما أربك المشهد العام.

أطباء يؤكدون على ضرورة اخذ اللقاح وكل اللقاحات آمنه وينصح بأخذ اي لقاح متوفر

يقول الدكتور أوس أحمد رضا اختصاص جمله عصبيه في مستشفى اليرموك التعليمي ببغداد واحد المراكز التي خصصت لأخذ اللقاح في جانب الكرخ : نسبة فعالية وتأثير اللقاح أو الوقاية منه هي 95% ونسبة الإصابة 5%  والفرق بين الفعالية والتأثير هو الحد الأقصى للاستجابة التي يحققها اللقاح وأحداث تغيير اثر مفيد للجسم.

وأضاف هناك إقبال من الناس على التطعيم بعد معاناة مايقارب العامين منذ انتشار الجائحة وخاصة عند وصول لقاح فايزر الأمريكي حيث نفذت الكمية خلال يومين من مستشفى اليرموك  ، وعزا ذلك إلى  الحملة الإعلانية الكبيرة التي روجت للقاح ،ولا داعي للتخوف من أخذه  وكل اللقاحــــات آمنه وينصح بأخذ اي لقاح متوفر ، علماً إن التطـــــعيم مجاني على نــــفقة الدولة .

كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة يسمح لهم التطعيم بموافقة طبيبهم المختص

وضح الدكتور الصيدلي ( ع . م ) إن 90% من كبار السن والأشخاص ذوي الأمراض المزمنة يسمح لهم  بالتطعيم لكن بعد موافقة الطبيب المختص الذي يشرف ويتابع حالتهم ، مشيراً إلى إن الخوف والتردد ليس فقط من هذا اللقاح وإنما في كل  الأوبئة التي انتشرت  على مر الزمان مثل فايروس الحصبة والجدري وغيرها والإعراض التي تنتج عن اخذ اللقاح هي أعراض عادية جدا أسوة عند اخذ اللقاحات الأخرى.

وأكد ، يوفر اللقاح  حماية نسبية بما ما يقارب  70 _ 90 % الكن هذا لا يعني بان الشخص غير معرض للإصابة بعد التطعيم  لكن الالتزام  بلبس الكمامة والتعقيم يضمن حماية ووقاية حتى لو أصيب الشخص بالفايروس تكون الإصابة خفيفة وبسيطة وذلك لتوفر أجسام مضادة داخل الجسم ، كما يمكن للأشخاص المصابون بالوباء اخذ اللقاح بعد التعافي منه بعد ثلاثة أشهر وهناك دراسات جديدة تقول إن المصاب يمكنه اخذ اللقاح بعد أسبوع أو أسبوعين لكن بجرعة واحدة فقط وليس بجرعتين ، الحل الوحيد للتخلص من هذه الجائحة هو اخذ اللقاح لتوفير المناعة من هذه الجائحة .

 بطاقة التلقيح وثيقة أساسية لقطع تذاكر السفر

دعت وزارة الصحة العراقية، مكاتب الخطوط الجوية عدم قطع أي تذكرة سفر ما لم يبرز المســـافر بطاقة التلقيح من فيروس كورونا ،وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر،  “وزارة الصحة تدعــــو مكاتب الخطوط الجوية عدم قطع اي تذكرة سفر لأي مواطن ما لم يبرز بطاقة التلقيح”.

البدر أضاف أن “وزارة الصحة ستقوم بغلق أي مول أو محل أو مطعم ما لم يتم حمل العاملين فيها بطاقة التلقيح .

مشاركة