عدد اللاجئين السوريين بالأردن يتجاوز 200 ألف

244

عدد اللاجئين السوريين بالأردن يتجاوز 200 ألف
الصين تدعو إلى إطلاق حوار سياسي في سوريا من دون حصيلة محددة مسبقاً
بكين ــ عمان ــ يو بي اي دعت الصين امس الأربعاء، المجتمع الدولي إلى العمل لإطلاق حوار سياسي مبكر في سوريا من دون شروط أو حصيلة محددة مسبقاً. ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة شينخوا عن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية هونغ لي، قوله إن على المجتمع الدولي أن يركز على الترويج لتنفيذ إقتراحات المبعوث الخاص كوفي عنان ، وحث كل الأطراف المعنية على تطبيق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، ووقف العنف وإطلاق حوار سياسي من دون شروط مسبقة أو حصيلة محددة مسبقاً . وأكد هونغ أن الصين تعتبر أنه من الضروري الإلتزام بالإتجاه الصحيح في ما يتعلق بإيجاد حل سياسي للنزاع السوري، والإجابة على سؤال عن قول الرئيس السوري بشار الأسد إن البلاد في حالة حرب حقيقية . وشدد على أن بلاده مستعدة للعمل مع المجتمع الدولي بغية الدفع باتجاه حل سلمي وعادل ومناسب للنزاع السوري في أقرب وقت ممكن.
وكان الرئيس السوري بشار الأسد قال خلال ترؤسه الجلسة الأولى للحكومة السورية الجديدة أمس، نحن نعيش حالة حرب حقيقية بكل جوانبها، بكل ما تعني هذه الكلمة من معنى، وعندما نكون في حالة حرب فكل سياساتنا وكل توجهاتنا وكل القطاعات تكون موجهة من أجل الإنتصار في هذه الحرب . وتشهد سوريا منذ 15 آذار عام 2011 مظاهرات تطالب بإصلاحات وبإسقاط النظام، تحوّلت الى مواجهات بين قوى مسلّحة وأجهزة الأمن الحكومية، أدّت الى مقتل الآلاف من الطرفين. وفيما تتهم المعارضة الحكومة بأنها تقصف البلدات وتقتل من تصفهم بـ المتظاهرين السلميين ، تقول السلطات السورية إنها تخوض حرباً مع من تصفهم بـ المجموعات الإرهابية المسلّحة التي تقول إنها مدعومة من الخارج، وتتحدث عن إستقدام المعارضة آلاف المقاتلين العرب والأجانب من أصحاب الخلفيات الأصولية للمشاركة في القتال. الى ذلك قالت مصادر إغاثية أردنية امس إن عدد السوريين الذين لجؤوا إلى المملكة منذ بداية الانتفاضة في بلادهم تجاوز 200 ألف، ما يضيف إلى المشكلات الاقتصادية التي تواجهها البلاد. وقال زايد حماد، رئيس جمعية الكتاب والسنة الملكفة من قبل الحكومة الأردنية بتوفير الخدمات لآلاف اللاجئين السوريين، إن أعداد اللاجئين في الأردن تزداد بشكل غير مسبوق، والأرقام لدينا تؤكد تجاوز العدد 200 ألف .
وأضاف أن جمعيته تقدم خدمات المأكل والمسكن والملبس في هذه الأثناء لأكثر من 50 ألف سوري وصلوا الأردن، واستقروا في مدن وقرى شمال المملكة .
وأكد حماد أن مشكلة إيجارات المساكن ترتب أعباء مالية هائلة على الجمعيات الخيرية التي تقدم الخدمات للسوريين .
وأوضح أن العديد من اللاجئين يتعرضون لإطلاق نار عنيف من الجيش السوري خلال عملية العبور إلى الأردن ، مشيرا إلى مقتل العشرات منهم خلال الأشهر الماضية . وتقول المحللة الاقتصادية جمانة غنيمات إن ارتفاع أعداد اللاجئين السوريين في الأردن، أثر بشكل ملحوظ على حزم الدعم التي تقدمها الدولة للمواطنين .
وأضافت أن أموال المعونات الخارجية المقدمة للأردن، بدأت تذهب هي الأخرى لمصلحة اللاجئين السوريين .
ويقول سميح المعايطة، وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام والاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة، في تصريحات صحفية إن تكلفة وجود السوريين في المملكة كبيرة من دون شك، لكن يصعب تقديرها لأن هناك حركة نزوح يومية تزيد الكلفة باستمرار .
وأوضح أن الحكومة تتحمل الضغط على البنية التحتية والمياه والمدارس والصحة وما إلى ذلك .
وصرحت الحكومة الأردنية في وقت سابق أن نحو 120 ألف سوري دخلوا المملكة منذ اندلاع الانتفاضة ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد منتصف آذار من العام الماضي.
وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين إن عدد اللاجئين السوريين المسجلين لديها في الأردن بلغ 12 ألفا و500 لاجئ مرجحة ارتفاع هذا العدد خلال الفترة القادمة.
ولا يذهب الكثير من اللاجئين السوريين إلى المفوضية العليا لشؤون اللاجئين لتسجيل أسمائهم خوفا من أن تصل هذه الأسماء إلى أجهزة النظام السوري بصورة أو بأخرى .
ومنذ اندلاع الانتفاضة، تشهد سوريا أعمال عنف ومواجهات بين القوات السورية والمعارضين، ما أدى إلى سقوط أكثر من عشرة آلاف قتيل، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان ودفع بعشرات آلاف السوريين إلى النزوح وخصوصا إلى البلدان المجاورة.
/6/2012 Issue 4237 – Date 28 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4237 التاريخ 28»6»2012
AZP02

مشاركة