عبد المهدي يغادر إلى تركيا لبحث ملفات شديدة الأهمية

690

 

 

الحكومة تدرس تخصيص نسبة من الإيرادات لدعم الحماية الإجتماعية

عبد المهدي يغادر إلى تركيا لبحث ملفات شديدة الأهمية

بغداد – عبد اللطيف الموسوي

غادر رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بغداد امس متوجها الى العاصمة التركية انقرة للقاء الرئيس رجب طيب اردوغان ومناقشة ملفي الامن والمياه وملفات اخرى شديدة الاهمية تتعلق بحزب العمال الكردستاني وانشاء معبر حدودي جديد. وقال عبد المهدي خلال مؤتمره الاسبوعي عن ادخال محطات جديدة للكهرباء الى الخدمة خلال الاسابيع المقبلة.وقال عبد المهدي انه سيبحث خلال زيارته الى تركيا اليوم الاربعاء (المشتركات والملف الامني الاقليمي فضلا عن موضوع). ورجحت مصادر ان الزيارة ستبحث مواضيع عدة من بينها موضوع حزب العمال الكردستاني وانشاء معبر حدودي جديد. واكدت المصادر ان (الجانبين سيناقشان تأثير حزب العمال في منطقة سنجار وكذلك المعبر الحدودي الجديد الذي سيتم إنشاؤه بين البلدين مما سيزيد حجم التجارة من 10  مليارات دولار إلى أكثر من 20  مليار دولار  اضافة الى مناقشة قضايا اخرى متعلقة بالمياة والطاقة)، واشارت الى انه (من المقرر ايضا ان يزور أردوغان العراق كجزء من الاجتماع الرابع الرفيع المستوى لمجلس التعاون الستراتيجي في نهاية هذا العام).

وفي شؤون اخرى اكد عبد المهدي ان  (الحكومة تتابع تجهيز الكهرباء، الذي تجاوز 15  الف ميغاواط)، مشيرا الى ان (هناك محطات جديدة ستدخل الخدمة خلال الاسابيع المقبلة)، واضاف أن (مجلس الوزراء صوت على مشروع يوفر 140 ميكا واط من الطاقة لتعزيز حصة البصرة من الكهرباء)، وتابع ان (هناك مناقشات لتخفيض اعداد الموقفين في السجون عدا الارهابيين). مبينا ان (الخلاف الايراني الامريكي ملف معقد ونحن نبذل جهودا لايجاد مخرج للازمة)، وتابع ان (هناك خططا لحالات الطوارئ اذا ما وقع الصدام بين امريكا وايران)، ناقش مجلس الوزراء تخصيص نسبة من الايرادات لدعم صندوق الرعاية الاجتماعية كما ّ على تأهيل المنطقة المحيطة بمطار بغداد الدولي .

وقال بيان امس ان (المجلس صوّت خلال جلسته التي ترأسها عبد المهدي على توصيات المجلس الوزاري للطاقة بشأن خطة العقود السنوية مع شركات وزارة الصناعة والمعادن)، وأضاف أن (الجلسة شهدت استكمال قرار المجلس  رقم 347  لسنة 2015  الخاص بآلية الدفع بالآجل وكذلك الموافقة على توصية بشأن تحديد راتب المتعاقدين مع وزارة النفط بصفة حارس امني لتأمين الحراسة لحقل المنصورية الغازي اضافة الى تحديد أجور المتعاقدين مع الشركات العامة الرابحة في الوزارة)، مضيفا ان (المجلس صوت على مشروع تأهيل المنطقة المحيطة بمطار بغداد الدولي كما ناقش موضوع تخصيص نسبة من ايرادات الرسوم والغرامات المستحصلة لدعم صندوق الحماية الاجتماعية في وزارة العمل).

مشاركة