عبد الصاحب يؤكّد العمل على التكامل مع السلطة التشريعية وخدمة المجتمع

683

الجامعات تستعد لإجراء الامتحان التنافسي للدراسات العليا

عبد الصاحب يؤكّد العمل على التكامل مع السلطة التشريعية وخدمة المجتمع

بغداد- ساري تحسين

ضيفت لجنة التعليم النيابية وزير التعليم العالي والبحث العلمي نبيل كاظم عبد الصاحب وقيادات من الملاك المتقدم للوزارة معربا الاخير  عن ثقته بمستوى التعاون مع اللجنة  في بلورة المسارات الممكنة والتصورات التي تخفف من أثر التحديات الاقتصادية والصحية الطارئة.

وأكد عبد الصاحب ان (عمل الوزارة واتجاهها نحو تعزيز التكامل ومساحات العمل المشترك مع السلطة التشريعية والنقابات بما يخدم مصلحة المجتمع ويحقق أهداف تضافر الجهود بين سلطات الدولة الاتحادية).

وأضاف عبد الصاحب ان ( الضيافة تمحورت في مناقشة  خطة القبول للعام الدراسي القادم وملف الدراسات العليا وما يرتبط به من توقيتات التقديم والقبول والمباشرة والتعليم الموازي والبعثات والزمالات والدراسة على النفقة الخاصة ومعادلة الشهادات وملف الملحقيات الثقافية ونقل الطلبة الوافدين من الخارج وموضوع جامعات الأقليم وأهمية التعليم الأهلي ومقومات الترصين العلمي لمؤسساته وحتمية الالتزام بالمنظومة القانونية واحترام سيادة القانون وأهمية النظر بعناية كبيرة لحملة الشهادات العليا والإفادة من طاقاتهم فضلا عن معايير اختيار القيادات الجامعية ومؤشر المتابعة الميدانية في داخل المؤسسات التي تعكس مساحة المسؤولية التي يضطلع بها المسؤول الأول).

ومن جانبه  أشاد النائب الأول لرئيس مجلس النواب  حسن كريم الكعبي (بقرارت الوزارة في إدارة ومعالجة الوضع الاستثنائي الراهن والمحافظة على وضع الجامعات وتذليل المعوقات أمام الطلبة مبديا استعداد البرلمان لإنجاز التشريعات التي تخدم العملية الأكاديمية والتعليمية).

وثمن رئيس وأعضاء لجنة التعليم النيابية مستوى التواصل بين الوزارة واللجنة النيابية في تشخيص الاحتياجات والمتطلبات التي تدعم البيئة الجامعية وتحقق وظيفتها الهادفة في خدمة المجتمع.

وتستعد الجامعات لإجراء الامتحان التنافسي للقبول في الدراسات العليا للعام الدراسي المقبل وذلك حسب التخصصات والتوقيتات حيث تنطلق امتحان الاختصاصات الطبية والهندسية  الاحد في الثامن عشر من تشرين الاول الجاري و العلوم الصرفة و الزراعية والبيطرية في التاسع عشر من الشهر ذاته و العلوم الإنسانية والاجتماعية و العلوم الإدارية والاقتصادية  الثلاثاء في العشرين من الشهر ذاته.

وتعرب الوزارة  عن أملها بالتوفيق للجميع على وفق متطلبات التنافس والاستحقاق.

واستقبل  رئيس الجمهورية  برهم صالح في قصر السلام ببغداد، رئيس جامعة الموصل  قصي كمال الدين الأحمدي.

وأشاد صالح  (بصمود الموصل وأهلها في مواجهة الإرهاب، وتجاوز المصاعب التي واجهت المدينة، وعودة الحياة اليها خصوصاً في القطاع التعليمي وجهود إعادة المسيرة التدريسية السريعة في صرح جامعة الموصل العريق بعد تعرضه للتدمير على يد المجاميع الظلامية) مشيراً الى أن (الجامعة طالما كانت محتضنة للطلبة من كل أنحاء البلاد ومن مختلف الاطياف والمكونات).

وأكّد صالح ( دعمه لكل الجهود من اجل تطوير جامعة الموصل، وتوفير احتياجات طلبتها وكوادرها التدريسية، من أجل الوصول الى المكانة التي تستحقها، وأن تكون في مصاف الجامعات المرموقة في البلد وخارجه).

ومن جهته، عبّر رئيس جامعة الموصل عن بالغ شكره وتقديره لرئيس الجمهورية، واستماع سيادته لسير عمل الجامعة ومشاكلها، ودعمه الكامل في تطويرها نحو الأفضل.

مؤتمر دولي

وشاركت مدير عام المعهد القضائي  فاتن محسن هادي في المؤتمر العلمي الدولي الافتراضي الأول لطلبة الدراسات العليا في كليات القانون الذي تم تنظيمه من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي  بجامعة القادسية  كلية القانون بالتعاون مع كلية الحقوق  جامعة بتسبيرغ في الولايات المتحدة الأمريكية.

وعقد المؤتمر عبر تقنية الفيديو كونفرنس (VC) بتطبيق (Zoom) حيث شاركت مدير عام المعهد القضائي فيه بمناقشة دور البحث القانوني للطلبة المتخرجين من المعهد القضائي وعلاقته بالمشاكل المجتمعية.

مواقع التواصل

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي منشورات تتحدث عن مفاسد  وعرضت مجموعة من السلبيات رات انها تمثل انعكاسا في تراجع مستوى التعليم في العراق اهمها انتشار الغش مؤديا الى نتائج وامتيازات بدون استحقاق وسرقة جهود المتميزين والاذكياء لكثرة عدد اصاحب الدرجات الكاملة والتركيز على الحفظ والاستذكار واهمال المستويات العليا من التفكير والتحليل والتركيب والنقد وتعلم المهارات فضلا عن المبالغة بصورة غير معقولة في كثرة الدروس النظرية وتشجيع الفاشلين عبر منحهم فرصا كثيرة للنجاح واخيرا زراعة ثقافة اليأس والاحباط وعدم الاكتراث والسلبية بين صفوف المتعلمين.

مشاركة