عبدالمهدي‭ ‬يبحث‭ ‬في‭ ‬طهران‭ ‬نزع‭ ‬فتيل‭ ‬أزمة‭ ‬الناقلات

263

طهران‭ ‬‭- ‬بغداد‭ – ‬الزمان‭ ‬

التقى‭ ‬رئيس‭ ‬الحكومة‭ ‬العراقية‭ ‬عادل‭ ‬عبدالمهدي‭ ‬في‭ ‬العاصمة‭ ‬طهران‭ ‬امس‭ ‬الاثنين‭ ‬الرئيس‭ ‬الايراني‭ ‬حسن‭ ‬روحاني،‭ ‬وتباحثا‭ ‬تطورات‭ ‬الاوضاع‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬وسبل‭ ‬نزع‭ ‬فتيل‭ ‬الأزمة‭ ‬الراهنة‭.‬

وكان‭ ‬رئيس‭ ‬مجلس‭ ‬الوزراء‭ ‬قد‭ ‬وصل‭ ‬إلى‭ ‬طهران‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬وفد‭ ‬يضم‭ ‬نائبي‭ ‬رئيس‭ ‬الوزراء‭ ‬وزيري‭ ‬المالية‭ ‬والنفط‭ ‬ووزيري‭ ‬الدفاع‭ ‬والنقل‭ ‬ومستشار‭ ‬الأمن‭ ‬الوطني‭ ‬وعددا‭ ‬من‭ ‬المسؤولين‭ ‬والمستشارين‭.‬

وسبقت‭ ‬زيارة‭ ‬عبدالمهدي‭ ‬بساعات‭ ‬قليلة‭ ‬مباحثات‭ ‬مع‭ ‬وزير‭ ‬الدفاع‭ ‬البريطانية‭ ‬بشان‭ ‬تخفيض‭ ‬التوتر‭ ‬الحاصل‭ ‬في‭ ‬المنطقة،‭ ‬وبخاصة‭ ‬بين‭ ‬لندن‭ ‬وطهران‭.‬

وسبق‭ ‬أن‭ ‬أكد‭ ‬عبد‭ ‬المهدي‭ ‬سعي‭ ‬بلاده‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬تهدئة‭ ‬في‭ ‬الأزمة‭ ‬بين‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وإيران،‭ ‬كما‭ ‬تحدث‭ ‬عن‭ ‬إرسال‭ ‬وفدين‭ ‬عراقيين‭ ‬إلى‭ ‬واشنطن‭ ‬وطهران‭ ‬للمساعدة‭ ‬على‭ ‬«احتواء‭ ‬التوتر»‭ ‬بينهما،‭ ‬مشددا‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬العراق‭ ‬يلعب‭ ‬«دور‭ ‬تهدئة»‭ ‬فقط‭ ‬وليس‭ ‬وساطة‭.‬

وأعلن‭ ‬عبد‭ ‬المهدي‭ ‬نهاية‭ ‬مايو‭ ‬الماضي‭ ‬أنه‭ ‬سيزور‭ ‬قريبا‭ ‬كلا‭ ‬من‭ ‬واشنطن‭ ‬وطهران‭ ‬لبحث‭ ‬أوضاع‭ ‬المنطقة‭ ‬على‭ ‬خلفية‭ ‬الأزمة‭ ‬بين‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬وإيران‭.‬

وتصاعدت‭ ‬حدة‭ ‬التوتر‭ ‬بين‭ ‬طهران‭ ‬وكل‭ ‬من‭ ‬واشنطن‭ ‬ولندن‭ ‬في‭ ‬الأسابيع‭ ‬الأخيرة‭ ‬عقب‭ ‬إسقاط‭ ‬طهران‭ ‬طائرة‭ ‬مسيرة‭ ‬أمريكية‭ ‬فوق‭ ‬مياه‭ ‬الخليج‭ ‬وسط‭ ‬اتهامات‭ ‬أمريكية‭ ‬لطهران‭ ‬بتعريض‭ ‬أمن‭ ‬الملاحة‭ ‬في‭ ‬المنطقة‭ ‬للخطر،‭ ‬وتبادل‭ ‬طهران‭ ‬ولندن‭ ‬احتجاز‭ ‬ناقلات‭ ‬النفط‭.‬

مشاركة