عباس يطالب بمؤتمر دولي لسلام حقيقي والبابا يرفض منطق ربط أمن الانسانية بالسلاح

258

الامم‭ ‬المتحدة‭ – ‬الزمان‭ ‬

طالب‭ ‬الرئيس‭ ‬الفلسطيني‭ ‬محمود‭ ‬عباس‭ ‬الجمعة‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬بمؤتمر‭ ‬دولي‭ ‬مطلع‭ ‬العام‭ ‬2021‭ ‬بعد‭ ‬الانتخابات‭ ‬الرئاسية‭ ‬الأميركية‭ ‬بهدف‭ ‬‮«‬الانخراط‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬سلام‭ ‬حقيقية‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬عباس‭ ‬في‭ ‬كلمة‭ ‬ألقاها‭ ‬خلال‭ ‬الجمعية‭ ‬العامة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬إن‭ ‬هذا‭ ‬الطلب‭ ‬يهدف‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬إنهاء‭ ‬الاحتلال‭ (‬الإسرائيلي‭) ‬ونيل‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬حريته‭ ‬واستقلاله‮»‬‭ ‬وردا‭ ‬على‭ ‬خطة‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭ ‬دونالد‭ ‬ترامب‭ ‬‮«‬وهو‭ ‬ما‭ ‬رفضناه‭ ‬ورفضه‭ ‬معنا‭ ‬العالم‭ ‬أجمع،‭ ‬لمخالفته‭ ‬قرارات‭ ‬الشرعية‭ ‬الدولية‮»‬‭.‬

وأوضح‭ ‬عباس‭ ‬‮«‬إنني‭ ‬أدعو‭ ‬أن‭ ‬يبدأ‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬بالتعاون‭ ‬مع‭ ‬الرباعية‭ ‬الدولية‭ ‬ومجلس‭ ‬الأمن‭ ‬في‭ ‬ترتيبات‭ ‬عقد‭ ‬مؤتمر‭ ‬دولي‭ ‬كامل‭ ‬الصلاحيات،‭ ‬وبمشاركة‭ ‬الأطراف‭ ‬المعنية‭ ‬كافة،‭ ‬ابتداء‭ ‬من‭ ‬مطلع‭ ‬العام‭ ‬المقبل،‭ ‬بهدف‭ ‬الانخراط‭ ‬في‭ ‬عملية‭ ‬سلام‭ ‬حقيقية‭ ‬على‭ ‬أساس‭ ‬القانون‭ ‬الدولي‭ ‬والشرعية‭ ‬الدولية‭ ‬والمرجعيات‭ ‬المحددة،‭ ‬وبما‭ ‬يؤدي‭ ‬إلى‭ ‬إنهاء‭ ‬الاحتلال‭ ‬ونيل‭ ‬الشعب‭ ‬الفلسطيني‭ ‬حريته‭ ‬واستقلاله‭ ‬في‭ ‬دولته‭ ‬بعاصمتها‭ ‬القدس‭ ‬الشرقية‭ ‬على‭ ‬حدود‭ ‬العام‭ ‬1967‮»‬‭. ‬وحمل‭ ‬عباس‭ ‬في‭ ‬كلمته‭ ‬على‭ ‬خطة‭ ‬ترامب‭ ‬التي‭ ‬عرضها‭ ‬مطلع‭ ‬السنة‭ ‬الراهنة‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬الاتفاقات‭ ‬التي‭ ‬ابرمتها‭ ‬الدولة‭ ‬العبرية‭ ‬في‭ ‬الأسابيع‭ ‬الأخيرة‭ ‬لتطبيع‭ ‬علاقاتها‭ ‬مع‭ ‬الإمارات‭ ‬العربية‭ ‬المتحدة‭ ‬والبحرين‭ ‬برعاية‭ ‬الرئيس‭ ‬الأميركي‭. ‬وأكد‭ ‬عباس‭ ‬في‭ ‬الكلمة‭ ‬التي‭ ‬ألقاها‭ ‬من‭ ‬مكتبه‭ ‬في‭ ‬رام‭ ‬الله‭ ‬أن‭ ‬إسرائيل‭ ‬‮«‬تنصلت‭ ‬من‭ ‬جميع‭ ‬الاتفاقات‭ ‬الموقعة‭ ‬معها،‭ ‬وقوضت‭ ‬حل‭ ‬الدولتين‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬ممارساتها‭ ‬العدوانية‭ ‬من‭ ‬قتل،‭ ‬واعتقالات،‭ ‬وتدمير‭ ‬للمنازل،‭ ‬وخنق‭ ‬للاقتصاد،‭ ‬وانتهاك‭ ‬لمدينة‭ ‬القدس‭ ‬المحتلة،‭ ‬وعمل‭ ‬ممنهج‭ ‬لتغيير‭ ‬طابعها‭ ‬وهويتها‭ ‬واعتداء‭ ‬على‭ ‬مقدساتها‭ ‬الإسلامية‭ ‬والمسيحية‭ (..) ‬وعملها‭ ‬الآن‭ ‬على‭ ‬قتل‭ ‬آخر‭ ‬فرصة‭ ‬للسلام‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬إجراءات‭ ‬أحادية‭ ‬هوجاء‮»‬‭.‬

وقال‭ ‬‮«‬وأخيرًا‭ ‬تعلن‭ ‬اتفاقيات‭ ‬تطبيع‭ ‬‮…‬‭ ‬في‭ ‬مخالفة‭ ‬للمبادرة‭ ‬العربية‭ ‬للسلام،‭ ‬وأسس‭ ‬وركائز‭ ‬الحل‭ ‬الشامل‭ ‬الدائم‭ ‬والعادل‭ ‬وفقًا‭ ‬للقانون‭ ‬الدولي‮»‬‭. ‬فيماعبر‭ ‬البابا‭ ‬فرنسيس‭ ‬الجمعة‭ ‬عن‭ ‬اسفه‭ ‬الشديد‭ ‬لتآكل‭ ‬النظام‭ ‬المتعدد‭ ‬الأطراف‭ ‬مطالبا‭ ‬بوضع‭ ‬حد‭ ‬‮«‬لمناخ‭ ‬التشكيك‮»‬‭ ‬في‭ ‬العلاقات‭ ‬الدولية‭ ‬خلال‭ ‬كلمة‭ ‬ألقاها‭ ‬عبر‭ ‬الفيديو‭ ‬امام‭ ‬الجمعية‭ ‬العامة‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭.‬

وقال‭ ‬‮«‬ينبغي‭ ‬ان‭ ‬نضع‭ ‬حدا‭ ‬لمناخ‭ ‬التشكيك‭ ‬الراهن‭. ‬نواجه‭ ‬في‭ ‬الوقت‭ ‬الحاضر‭ ‬تآكلا‭ ‬للنظام‭ ‬المتعدد‭ ‬الأطراف‭ ‬وهو‭ ‬أمر‭ ‬تزداد‭ ‬خطورته‮»‬‭.‬

ودعا‭ ‬الحبر‭ ‬الأعظم‭ ‬من‭ ‬دون‭ ‬أن‭ ‬يأتي‭ ‬على‭ ‬ذكر‭ ‬أي‭ ‬دولة‭ ‬إلى‭ ‬‮«‬تخفيف‭ ‬العقوبات‭ ‬الدولية‮»‬‭ ‬التي‭ ‬تضرب‭ ‬برأيه‭ ‬المدنيين‭ ‬في‭ ‬المقام‭ ‬الأول‭.‬

وشجب‭ ‬مرة‭ ‬أخرى‭ ‬‮«‬المنطق‭ ‬المنحرف‮»‬‭ ‬الذي‭ ‬يربط‭ ‬ضمان‭ ‬الأمن‭ ‬‮«‬بامتلاك‭ ‬الأسلحة‮»‬‭ ‬مضيفا‭ ‬‮«‬ينبغي‭ ‬ان‭ ‬نتخلص‭ ‬من‭ ‬هذا‭ ‬المنطق‭ ‬المنحرف‭ ‬الذي‭ ‬يربط‭ ‬الأمن‭ ‬الشخصي‭ ‬أو‭ ‬الوطني‭ ‬بامتلاك‭ ‬الأسلحة‭. ‬هذا‭ ‬المنطق‭ ‬يساهم‭ ‬فقط‭ ‬في‭ ‬زيادة‭ ‬عائدات‭ ‬صناعات‭ ‬الأسلحة‮»‬‭. ‬وتمنى‭ ‬البابا‭ ‬كذلك‭ ‬ان‭ ‬تصبح‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬اكثر‭ ‬فاعلية‭ ‬وخصوصا‭ ‬ان‭ ‬يصبح‭ ‬مجلس‭ ‬الامن‭ ‬‮«‬أكثر‭ ‬وحدة‭ ‬وعزما‮»‬‭.‬

وأكد‭ ‬‮«‬عالمنا‭ ‬المثقل‭ ‬بالآفات‭ ‬يحتاج‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬تصبح‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬وسيلة‭ ‬سلام‭ ‬أكثر‭ ‬فاعلية‭. ‬وهذا‭ ‬يعني‭ ‬أنه‭ ‬على‭ ‬أعضاء‭ ‬مجلس‭ ‬الأمن‭ ‬خصوصا‭ ‬الأعضاء‭ ‬الدائمين،‭ ‬أن‭ ‬يتصرفوا‭ ‬بمزيد‭ ‬من‭ ‬الوحدة‭ ‬والتصميم‮»‬‭. ‬وأضاف‭ ‬‮«‬وبهذا‭ ‬المعنى،‭ ‬يشكل‭ ‬اعتماد‭ ‬وقف‭ ‬إطلاق‭ ‬النار‭ ‬العالمي‭ ‬خلال‭ ‬الأزمة‭ ‬الحالية‭ ‬إجراء‭ ‬نبيلا‭ ‬يتطلب‭ ‬الإرادة‭ ‬الصالحة‭ ‬من‭ ‬قبل‭ ‬الجميع‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬مواصلة‭ ‬تنفيذه‮»‬‭. ‬ونقل‭ ‬الموقع‭ ‬الرسمي‭ ‬للفاتيكان‭ ‬عن‭ ‬البابا‭ ‬في‭ ‬رسالته‭ ‬‮«‬علينا‭ ‬أن‭ ‬نسأل‭ ‬أنفسنا‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كانت‭ ‬التهديدات‭ ‬الرئيسية‭ ‬للسلام‭ ‬والأمن،‭ ‬مثل‭ ‬الفقر‭ ‬والأوبئة‭ ‬والإرهاب،‭ ‬يمكن‭ ‬مواجهتها‭ ‬بشكل‭ ‬فعال‭ ‬عندما‭ ‬يستمر‭ ‬سباق‭ ‬التسلح،‭ ‬بما‭ ‬في‭ ‬ذلك‭ ‬الأسلحة‭ ‬النووية‮»‬‭.‬

مشاركة