عاصفة ثلجية وأمطار تربك الشرق الأوسط


عاصفة ثلجية وأمطار تربك الشرق الأوسط
يروت ــ عمان ـ أنقرة ــ دمشق تعرضت مصر ولبنان والأردن وسوريا وتركيا واسرائيل امس لأسوأ عاصفة ثلوج وامطار صاحبها رياح عاصفة تسببت في قطع الطرقات وحاصرت مئات آلاف السكان وسط تدني درجات الحرارة الى ما دون الصفر مع موجات صقيع. وشهدت مصر أمس اسوأ موجات الطقس البارد والامطار.
وقد تسببت الامطار الغزيرة وسرعة الرياح في مقتل واصابة 23 ففي مطروح تسببت سرعة الرياح والامطار فى غرق قارب صيد يحمل 10 صيادين قرب سواحل المدينة. وفى محاولة للعثور على المركب والصيادين خصصت القوات المسلحة مروحيتين وسفينة حربية كما تم القاء 4 لنشات وبعد جهود مكثفة تم العثور على المركب الغارق و3 لنشات خاوية. من جانبه أعلن محافظ مرسى مطروح أحمد الهياتمي أن قوات البحث والانقاذ التابعة للجيش المصري عثرت على قارب زمزم المفقود خالياً من الصيادين العشرة الذين كانوا على متنه.
وأضاف الهياتمي، امس، أن قوات الانقاذ عثرت أيضا على 3 زوارق انقاذ من اجمالي 4 زوارق التي ألقتها القوات المسلحة خالية، فيما الأمل منعقد على أن يكون الزورق الرابع يقل الصيادين المفقودين ويحاولون من خلاله الوصول الى الشاطئ.
وادت الامطار الغزيرة التي هطلت على الاردن خلال اليومين الماضيين الى تعطل المرور في شوارع حيوية في عمان، فيما حذرت مديرية الامن من خطورة الاقتراب من الانفاق والمناطق المنخفضة.
وأعلنت في العاصمة الأردنية عمان حالة الطوارئ جراء هطول الامطار لتشرع الجهات المعنية في استعداداتها لمواجهة ظروف أصعب خلال اليومين المقبلين اللذين سيشهدان سقوط الثلوج جراء منخفض قطبي تتعرض له المملكة.
وكان للاجئين السوريين في مخيم الزعتري النصيب الأكبر من الآثار التي ألحقتها الامطار بالاردن حيث اضطر عدد من العائلات السورية الى اللجوء للبيوت الجاهزة السعودية في المخيم. فيما توقف الطيران الحربي عن قصف المناطق التي تسيطر عليها المعارضة.
وتبادل الاردنيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي امس صورا ومقاطع فيديو لعدد من الشوارع الرئيسية التي غمرتها مياه الامطار وارتفع منسوبها الى ما يزيد عن نصف متر، مطلقين النكات ومتهمين الجهات المسؤولة بالتقصير.
وارتفع عدد ضحايا العاصفة والأمطار الغزيرة في لبنان الى 6 قتلى واصابة أكثر من 50 آخرين، بحسب احصائيات الدفاع المدني بمديرية قوى الأمن الداخلي.
وعزلت الثلوج المتساقطة معظم المناطق الجبلية في لبنان جراء العاصفة التي بدأت أمس الاول وتستمر حتى الخميس.
وفي هذا السياق، أعلن وزير التربية والتعليم العالي حسان دياب، ليلة أمس الاول، عن تعطيل الدراسة في جميع المدارس الخاصة والرسمية في لبنان يومي الثلاثاء والأربعاء؛ حرصاً على سلامة الطلاب بسبب ما أسموه العاصفة النادرة .
وقالت السلطات الاسرائيلية ان أمطارا غزيرة غير معتادة تسببت في اغلاق طرق رئيسية الى تل أبيب امس مما أدى الى تعطل حركة المرور داخل العاصمة التجارية للبلاد وحولها.
وذكرت الشرطة ان حركة المرور توقفت لساعات بعد ان غمرت مياه الامطار الطرق السريعة المتجهة الى تل أبيب. كما طلب القائمون على السكك الحديدية من الركاب تفادي بعض المحطات في المدينة وحدث تأخير في مواعيد القطارات.
ومن المتوقع استمرار العاصفة حتى امس الاربعاء مع توقع تساقط خفيف للثلوج على القدس.
وأعلنت المديرية العامة للأرصاد الجوية التركية، امس، استمرار تعرض أجزاء واسعة من البلاد لسقوط ثلوج كثيفة، وبوتيرة متزايدة.
وأشارت المديرية في بيان أصدرته امس، أن تأثير الموجة الثلجية سيشمل شرق منطقة مرمرة، والسواحل الغربية للبحر الأسود، ووسط وشرق منطقة البحر الأسود، ووسط وجنوب وشرق الأناضول، وشمال شرق وغرب الأناضول.
ودعت المديرية في بيانها المواطنين الى توخي الحذر، ومراعاة صعوبة المواصلات، والصقيع، وتعذر الرؤية، مطالبةً اياهم باتخاذ التدابير اللازمة لذلك.
بدورها، أعلنت وزارة التربية والتعليم التركية، امس عن تعطيل الدراسة في 25 ولاية، تقع غالبيتها في محافظات شرق وجنوب شرق البلاد، وأوضحت الوزارة، أنه نظراً لاستمرار تأثير الموجة الثلجية على المنطقة، فقد تقرر تعطيل الدراسة امس، الثامن من يناير 2013 في المدارس الابتدائية والاعدادية والثانوية.
وحسب مركز رصد الزلازل التابع لجامعة بوغاز ايجي ، ومعهد الدراسات الزلزالية، فان الزلزال متوسط الشدة، ومركزه يبعد 50 كيلو متراً عن جزيرة بوزجه أده في بحر ايجة، وعلى عمق 8.4 كيلو متر تحت قاع البحر.
وأوضح كونكور طونا والي جنق قلعة ، أنه لم ينتج أي خسائر بسبب الزلزال حتى الآن، مشيراً الى أن منظمة الكوارث والطوارئ تقوم بأعمال البحث والتقصي، لتتأكد من عدم وجود أي خسائر لدى المواطنين.
AZP01