ظريف يطلب من العبادي تثبيت إلتزامه باتفاق ترسيم الحدود مع المالكي


ظريف يطلب من العبادي تثبيت إلتزامه باتفاق ترسيم الحدود مع المالكي
الحرس الثوري يشارك في معركة استعادة جلولاء .. وإيران لا قوات لنا في العراق
لندن ــ الزمان
بغداد ــ كريم عبدزاير
كشفت مصادر ان وزير الخارجية الايراني جواد ظريف الذي اجرى امس مباحثات في بغداد طلب من رئيس الوزراء المكلف حيدر العبادي المكلف تشكيل الحكومة العراقية الالتزام بالاتفاقيات الموقعة مع العراق خلال فترة رئيس الوزراء المنتهية ولايته نوري المالكي ومن بينها ترسيم الحدود بين البلديين وفق اتفاقية الجزائر عام 1975 بين صدام حسين وشاه ايران وتصدر الغاز الايراني الى العراق بعد اكمال الانبوب الذي يمتد من ايران الى العراق ورفع قيمة التيادل التجاري بين البلدين الى 15 مليار دولار.
وبدت الطلبات الايرانية في توقيت غير مناسب حيث لم يتسلم العبادي الحكومة رسميا كما ان الاولوية هي لدرء خطر داعش حسب سياسيين في بغداد. وكان سعدون الدليمي وزير الدفاع وكالة قد بحث في وقت سابق مع نظيره الايراني حسين دهقان ترسيم الحدود واعادة العلامات الحدودية واعتراف العراق باتفاقية الجزائر بين صدام والشاه عام 1975 والتي تنص على اعتبار خط التالوك في شط العرب هو الحدود الدولية المعترف بها بين البلدين اضافة الى تشكيل ادارة مشتركة من البلدين لادارة شط العرب. وتقول مصادر عراقية ان ايران تريد تمديد العلامات الحدودية الى داخل العراق بشكل يمكنها من اقتطاع اراض داخل محافظتي العمارة والناصرية الغنيتين بالنفط.
ووفق الاتفاقية الجديدة فان خط التالوك الذي يعني ان الطمى المتحرك الى داخل العراق سيكون الخط الحدودي مما يعني ان ايران ستسيطر على شط العرب بعد عقود عدة خلافا لاتفاقية عام 1932 التي عدت منتصف شط العرب هو الخط الحدودي بين البلدين.
وقالت المصادر التي طلبت عدم ذكر اسمها ل الزمان ان وزير النفط الايراني وعدد من كبار المسؤولين يرافقون ظريف في زيارته فيما شكر العبادي ايران على دعمها تكليفه بتشكيل الحكومة والتزامه بجميع الاتفاقيات التي وقعتها حكومة المالكي مع ايران وقال ظريف للعبادي خلال الاجتماع معه ان اختياركم لرئاسة الحكومة وفر الارضية لتلاحم القوى العراقية
وصرح ان هناك مشاريع غير مكتملة للبلدين حيث ان الفرصة المتاحة تشكل أرضية جديدة للتعاون. الاسلامية الايرانية مستعدة للتعاون مع رئيس الوزراء والحكومة الجديدة في هذا البلد في كافة المجالات.
ورد العبادي خلال المباحثات وفقا للوكالة الايرانية معبرا عن شكره للدعم الشامل الذي تقدمه ايران في مختلف المجالات بما في ذلك مكافحة الارهاب.
واكد العبادي على تعزيز العلاقات مع ايران وتوطيدها واعلن عن استعداده لترسيخ العلاقات وقال اننا مستعدون لتعزيز التعاون في شتى المجالات بما في ذلك الطاقة والنفط والغاز.. واوضحت المصادر ان من المتوقع ان يختتم ظريف زيارته اليوم الاثنين بعد ان ينهي مباحثاته في النجف مع اكبر المراجع اية الله علي السيستاني.
وقالت وكالة ايرنا الايرانية الرسمية ان ظريف سيزور الاثنين مدينة النجف للقاء السيستاني قبل ان يتوجه الى كربلاء لزيارة مرقديها.
وسيزور ظريف في اليوم الثاني من زيارته للعراق، المراقد في مدينتي النجف وكربلاء.
AZP01

مشاركة