ظروف غامضة تحيط بحادث مصرع مدير شركة بناء ميناء الفاو والملابسات تثير ردود أفعال وإتهامات

 

 

 

 

ظروف غامضة تحيط بحادث مصرع مدير شركة بناء ميناء الفاو والملابسات تثير ردود أفعال وإتهامات

إنتحــــــــــــــــر أم نحـــــــــــــــروه؟

بغداد – الزمان

اكدت الجهات الامنية في محافظة البصرة فتح تحقيق ،  للكشف عن حادث انتحار مدير شركة دايو الكورية ،  المكلفة ببناء ميناء الفاو الكبير بعد العثور على جثته مشنوقا بسلك داخل غرفته بالموقع. وقال مدير مكتب حقوق الإنسان في المحافظة مهدي التميمي في بيان امس انه (تم التحقق من صحة المعلومات التي تشير إلى انتحار مدير شركة دايو الكورية المكلفة ببناء ميناء الفاو الكبير بارك تچول هوبا)،  وأضاف ان (هوبا شنق نفسه بسلك،  اكتشفه فيما بعد عامل خدمة الشركة)،  مؤكدا ان (مكتب حقوق الانسان تواصلت مع قائممقام الفاو وليد الشريفي الذي أكد  الموضوع). ولم يكشف الشريفي أسباب وملابسات الانتحار. وتأتي هذه الحادثة عقب يومين من إعلان وزير النقل ناصر الشبلي عن قرب توقيع عقد المرحلة الاولى للميناء مع الشركة الكورية المنفذة للمشروع.وأكد الشبلي (نجاح الفريق العراقي المفاوض الذي ضم مهندسين وفنيين واداريين وقانونيين،  في ادارة المفاوضات مع دايو لتحقيق اعلى المعايير الدولية الحديثة، فيما يخص عمل الموانئ). وقررت الشركة ايقاف العمل في المشروع ،  بعد العثور على جثة مديرها مشنوقاً. وقال مصدر إن (الشركة قررت ،  ايقاف العمل في مشروع ميناء الفاو الكبير،  بعد العثور على جثة المدير مشنوقاً). وابدت وزارة النقل اسفها على حادثة انتحار المدير الفني ، وقالت في بيان (في الوقت الذي نعزي الجانب الكوري الصديق فإننا نؤكد استمرار العمل في الميناء وإن تلك الحادثة لن تؤثر على المضي قدما فيه ،  كما ان شركة دايو اعلنت من جانبها امتلاكها من الخبرة والخبراء ما يجعل العمل مستمرا في الميناء) . واضافت (نود ان نبين ان التحقيقات جارية للكشف عن تفاصيل الحادث المؤسف). واعلنت الاجهزة الامنية في ميناء الفاو في البصرة عن اقدام مدير شركة دايو الكورية على الانتحار شنقا. وقال مصدر ان (مدير الشركة نفذ بنفسه الانتحار شنقا وسط مكتبه دون معرفة الاسباب). ونفى مصدر (وجود اي دلائل نفسية او مؤشرات على مشاكل يعاني منها). واختلطت حادثة الانتحار بتداعيات جدل اشتعلت بها مواقع التواصل الاجتماعي منذ اشهر بشأن محاولات تعطيل المشروع ووقوف جهات خارجية وراء عرقلة تنفيذه بالمواصفات المطلوبة.  واثار انتحار (هوبا) موجة من ردود الافعال والتكهنات. فقد قال المحلل السياسي عباس العرداوي في تغريدة على تويتر امس ان (من قام بتعطيل موانئ اليمن والصومال والسودان وسلطنة عمان وحاول شراء موانئ ليبيا لـ 24  عاماً لتعطيلها هو الوحيد الذي له مصلحة في تأخير اتمام مشروع الفاو العملاق الذي سيصب في مصلحة العراق.. انه مقتول وليس منتحر) بحسب قوله.وطالب  النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن كريم الكعبي  الحكومة والجهات المعنية في البصرة بإجراء تحقيق جدي و عاجل والكشف عن ملابسات حادثة انتحار المدير التنفيذي للشركة.  وقال الكعبي في بيان ان (ما يُثير استغرابنا ان قضية انتحار مدير الشركة جاءت بعد الاعلان الرسمي لوزارة النقل قبل ايام قليلة عن قرب توقيع عقد المرحلة الاولى لميناء الفاو الكبير مع هذه الشركة الكورية واتمام الوصول الى الصيغة النهائية للتنفيذ ،  معزيا في الوقت ذاته حكومة وشعب كوريا الجنوبية الشقيق وسفارتها لدى بغداد في هذه الحادثة المؤسفة جدا) .

ووصف الكعبي الحادثة بـ  الخطيرة لاسيما انها ترتبط بوجوب توفير كل الجوانب الامنية لكل المستثمرين داخل البلاد فضلا عن الخصوصية الاقتصادية الموجودة في انشاء ميناء الفاو الكبير وضرورة الاسراع في استكمال انجازه بالمواصفات التي يطمح لها ابناء الشعب بشكل عام واهالي البصرة واصحاب الاختصاص بشكل خاص وبما يجعله واجهة اقتصادية واستثمارية كبرى للبلاد). من جهته اكد محافظ البصرة اسعد العيداني استمرار العمل بالمشروع برغم حادث الانتحار ، نافيا ضلوع اي طرف خارجي بالحادث.  وفي دهوك،  قتل مدير آسايش منفذ سرزير الحدودي مع تركيا ،  بإطلاق نار تعرض له في قضاء العمادية بالمحافظة.وأفادت مصادر بأن ( غازي صالح البالغ من العمر 47  عاماً،  تعرض لإطلاق نار،  لكنه فارق الحياة متأثراً بجراحه قبل نقله إلى مستشفى زاخو).

ووقع الحادث في قرية كليكي التابعة لناحية كاني ماسي في العمادية.  وقال مسؤول فرع 18 من الحزب الديمقراطي الكردستاني في العمادية،  موسى كيستيي،  إن (إطلاق النار وقع من قبل عدد من الأشخاص المجهولين،  ولم تتوضح هويتهم بعد). ويعد منفذ سرزيري،  هو ثاني منفذ حدودي بين إقليم كردستان وتركيا،  ويستخدم في الغالب لعبور الشاحنات الصغيرة وتنقل السياح والمسافرين من وإلى كلا البلدين. واصدر مجلس أمن إقليم كردستان بياناً بشأن اغتيال مسؤول أسايش معبر سرزير الحدودي في دهوك.وقال المجلس في بيان،  إن (مسؤول أسايش كمارك سرزيري استشهد برصاص إرهابيين ،  حيث كان يتعرض للتهديد بالقتل منذ مدة). وفي ديالى ،  كشف قائد شرطة المحافظة عن ملابسات حادث اغتيال مواطن في بساتين ناحية مندلي .

وذكر اللواء حامد خليل الشمري في بيان امس انه (فور وقوع حادث اغتيال المواطن جمال مزهر بريبر اثر اصابته بجروح بليغة بآلــــة جارحة في بساتين ناحية مندلي ، تم تشكيل فريق امني مختص من قسم شرطة مندلي وشعبة مكافحة الاجرام وبعد اجراء التحقيقات في الحادث تم القاء القبض على الجاني واتضح ان الحادث جنائي ناجم عن خلاف على دخول الى البستان وبعدها اعتدى عليه بآلة جارحة اودت بحياة المجني عليه بعد نقله الى المستشفى)،  مشيرا الى (اتخاذ الاجراءات القانونية كافة بحق الجاني واجراء كشف الدلالة جاء مطابقاً لاعترافاته وتقديمه للقضاء لينال جزاءه العادل). وانتشل غواصو النجدة النهرية في بابل جثة حدث في سن 12 عاماً سقط بنهر الفرات من الجسر العائم في قضاء المسيب ،  ليقضي غرقا بحادث سجل على انه  قضاء وقدر.

مشاركة