ظاهرة المخدرات إلى أيـن ؟

153

ظاهرة المخدرات إلى أيـن ؟

مؤامرة كبرى

ستة عشر عام ولم ينعم العراقيون بخبرتتناقله وسائل الاعلام المختلفه يزرع البسمه والفرحة على شفاههم وفي نفوسهم .. قتل وذبح وأغتصاب وانفجارات وسرقات واخبار يومية عن جرائم سرقات يرتكبها ألرعاة وفضائح يندى لها جبين الانسانيه يصرح عنها هذا ألسياسي وذاك ناهيك عن صناعة وزراعة شبه معطله وتعليم فاشل وحرائق متعدده يرتكبها ألمجرم (( ألتماس ألكهربائي )) ؟؟ وهذه ألمرة ظهر لنا مجرم أختص بحرق مزارع ألحنطه وألشعير … وتسميم ألثروة ألسمكيه .. وأستهداف كل منتج وطني يتعلق بقوت ألشعب .. ورعاة بلدي يسبحون في دائرة ألاختلاف والصراع على ألمناصب .. أما مايحدث للشعب من ويلات ومصائب فهنا تعمى أعين ألرعاة وتصم أذانهم .. فالأرض ليست أرضهم وألشعب ليس شعبهم ألمهم أن أولادهم وعوائلهم يعيشون في ألبلدان ألتي منحتهم جوازاتها ؟؟

ورغم تلك ألويلات لم يشف غليل ألدول ألاستعماريه وألدول ألطامعه ألحاقدة حتى فتحوا لنا صفحة جديدة من أخطر ألصفحات ألتي تستهدف تفكيك ألمجتمع ألعراقي وأنحلال شبابه ودفعهم لارتكاب ألجرائم حتى وصل بهم ألامر لأرتكاب زنا ألمحرمات ؟؟ أنها ألمخدرات أيها ألسادة عصابات أحترفت مهنة بيع ونشر هذا ألداء في كافة مدن ألعراق بسرعة غريبة عجيبة ليس لها ألا تفسير واحد أن هذه ألعصابات تعمل بمساعدة وحماية أناس متنفذون في ألدولة ألعراقية ؟؟؟

مخطط ومؤامرة كبيرة تستهدف تاريخ ألعراق وحاضره ومستقبله لم يشهد لها مثيل في التاريخ ألحديث وألمعاصر تنفذ بدقة لتدمير كل ماهو حي أبتداءا من ألانسان وألحيون وألنبات .. وأليوم وبعد أن أنتشرت ألبطاله وأزداد عديد ألعاطلين عن ألعمل حتى أصبح بالملايين وخصوصا من حملة ألشهادات ألعليا هنا كان لابد من أستهداف عقول هؤلاء ألخريجين للقضاء على حلقة مهمة ألتي يعتمد عليها في بناء ألبلد ألمحطم .. نعم هناك نشاط ملموس تقوم به وزارة ألداخلية لملاحقة افراد تلك ألعصابات ألا أن هذا لايكفي لمعالجة هذا ألسلاح ألفتاك فالمعالجة ياساسة ألعراق ورعاته تكمن في تظافر كل ألجهات أولا في نشر ألوعي في ألمدارس ألمتوسطة وألاعدادية وألجامعات وألكليات ألمستقلة … ودوائر ألدولة ونشر ألملصقات في ألشوارع وألاماكن ألعامة ألتي يرتادها ألمواطنون .. وألاهم من ذلك يجب أيجاد ألسبل ألكفيلة للقضاء على ألبطالة وفتح أبواب ألعمل للعاطلين عن ألعمل أو تخصيص رواتب شهريه لا تقل عن (300)ثلثمائة ألف دينار لكل مواطن حاصل على شهادة البكلوريوس حتى تجد ألدولة فرصة عمل تليق بهم وهكذا فيما يتعلق بالمواطنين ألاخرين من ألعاطلين أيضا .

هذا أن كنتم صادقين وجادين في خدمة هذا ألشعب .. هي ليست منية أيها ألرعاة فهي حق ألشعب في ثروات بلده بنص ألدستور ألمعطل ألذي كتبتموه بالحبر ألمحلي

وبعقل ألمحتل ألبغيض ؟؟

أما أنتم أيها ألشعب أن أرتضيتم على مايحصل لنا من ويلات ومصائب وما يجري

من مخططات لتدمير ألعراق ومستقبل أجياله فهذا عار علينا جميعا سيكتبه ألتاريخ

بأحرف سوداء .. فلا أحد من هؤلاء ألرعاة مهتم بأمركم وبمعاناتكم .. ألكل يكذب

فلا رجال دين ولا احزاب سياسية تخوض مع دائرة ألفوضى وأللصوصية لأدارة عجلة ألحياة ألمريرة ألتي نعيشها مهتمة بأمرنا .. وألا أين كان هؤلاء طيلة ستة عشرعاما وألشعب يعيش حياة أسوء من ألجحيم ؟؟

لم يبقى لدي شيء أضيفه وأترك لكم بقية ألكلام ..

أللهم أشهد أني بلغت

خالد ألخزرجي – بغداد

مشاركة