طوفان توتنهام يغرق إيفرتون بسداسية وإشبيلية تنجو من الخسارة

614

   

 

 

سداسية بنفيكا تمنحه وصافة الدوري البرتغالي

طوفان توتنهام يغرق إيفرتون بسداسية وإشبيلية تنجو من الخسارة

{ مدن – وكالات: سحق توتنهام مضيفه إيفرتون (6-2)، اول امس الأحد، على ملعب جوديسون بارك، في الجولة الـ18 للبريميرليج. وأحرز أهداف توتنهام كل من، سون هيونج مين (27 و61)، وهاري كين (42 و74)، وديلي آلي (35)، وكريستيان إيركسن (48). وسجل هدفي إيفرتون، ثيو والكوت (21)، وجيلفي سيجوردسون (51). وبذلك، ارتفع رصيد توتنهام إلى 42 نقطة، في المركز الثالث، بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي، صاحب الوصافة، بينما توقف إيفرتون عند 24 نقطة، في المركز الـ11. وجاء التهديد الأول في المباراة، بالدقيقة العاشرة، عندما تقدم كولمان، لاعب إيفرتون، من الجهة اليمنى، وأرسل عرضية على رأس ريتشارليسون، لكن الكرة ذهبت بجانب القائم الأيسر. ورد توتنهام في الدقيقة 12، عن طريق انفراد لهاري كين، لكنه وضع الكرة فوق العارضة. وفي الدقيقة 21، اخترق كالفيرت ليوين، لاعب إيفرتون، على الجهة اليسرى، وأرسل عرضية أرضية لوالكوت، الذي حولها في الشباك بنجاح. وسجل الضيوف التعادل عن طريق سون، في الدقيقة 27، بعد استغلاله لخطأ الحارس بيكفورد مع المدافع كورت زوما. ووضع ديلي آلي السبيرز في المقدمة، بالدقيقة 36، بعد اختراق سون من اليسار وتسديدة قوية، تصدى لها بيكفورد، حيث ارتدت للدولي الإنجليزي، الذي وضعها في الشباك. وفي الدقيقة 42، سدد تريبير ضربة حرة مباشرة، في القائم الأيسر لإيفرتون، لترتد إلى هاري كين، الذي حولها إلى المرمى الخالي، معلنًا عن الهدف الثالث لفريقه (3-1). ومع بداية الشوط الثاني، وفي الدقيقة 48، فاجأ توتنهام أصحاب الأرض بهدف رابع، بعد عرضية من هاري كين أخرجها كولمان، على حدود منطقة الجزاء، ليسددها كريستيان إيركسن بقوة في شباك بيكفورد. ورد إيفرتون بالهدف الثاني (4-2)، في الدقيقة 51، بعد تمريرة من ريتشارليسون، ومرور من سيجوردسون، الذي صوب على يمين هوجو لوريس. وفي الدقيقة 62، أحرز سون هدفه الثاني في المباراة، والخامس لفريقه، بعد تمريرة من إريك لاميلا، لينفرد الكوري الجنوبي بالمرمى، ويضع الكرة في الشباك. وأكمل هاري كين سداسية السبيرز، بعد تمريرة من بين ديفيس، إلى سون المتقدم على اليسار، الذي أرسل عرضية إلى الإنجليزي، ليسجل الهدف الأخير في اللقاء، بالدقيقة 74. وحتى نهاية المباراة، حاول إيفرتون تقليص الفارق، لكن دفاع توتنهام كان بالمرصاد، لينتصر الضيوف (6-2).

رايو فايكانو يهزم ليفانتي

فاز رايو فايكانو على ضيفه ليفانتي 2 / 1، اول امس الأحد، ضمن الجولة الـ17 بالليجا. سجل هدفي رايو أنطونيو جارسيا أراندا، لاعب ليفانتي بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 23 وراؤول دي توماس في الدقيقة 67، فيما سجل هدف ليفانتي روبن روتشينا في الدقيقة 60. ورفع رايو رصيده إلى 13 نقطة في المركز 19، وتوقف رصيد ليفانتي عند 22 نقطة في المركز العاشر بفارق الأهداف، خلف فالنسيا وجيرونا.

أفلت إشبيلية من كمين مضيفه ليجانيس بعد أن كان متأخرًا بهدف نظيف حتى الدقائق الأخيرة، ليقتنص تعادلاً قاتلاً في اللقاء الذي أقيم، مساء اول امس الأحد، ضمن الجولة الـ17 بالليجا. وعلى ملعب (بوتاركي)، افتتح أصحاب الأرض باب التسجيل بعد 5 دقائق فقط من صافرة البداية عن طريق لاعب الوسط الشاب ميكيل فيسجا. وازدادت متاعب إشبيلية في اللقاء بعد أن لعب منقوصًا من لاعب في الدقيقة 47 بطرد مدافعه فرانكو فاسكيز ببطاقة حمراء. إلا أن الفريق الأندلسي لم يستسلم للخسارة وتمكن من خلال مهاجمه المتألق وسام بن يدر من إدراك هدف التعادل القاتل في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع. وبهذا التعادل يقتسم الفريقان نقطة المباراة، ليصبح لليجانيس 19 نقطة في المركز الـ16. في المقابل، أصبح رصيد كبير الأندلس 32 نقطة في المركز الثالث، ويبتعد أكثر عن الصدارة التي يحتلها برشلونة برصيد 37 نقطة.

وصافة الدوري البرتغالي

لقن بنفيكا ضيفه سبورتنج براجا درسا كرويا، بعدما أكرم ضيافته (6-2)، اول امس الأحد، في قمة الجولة الـ14 من الدوري البرتغالي، ليرتقي بشكل مؤقت للمركز الثاني. وأمام جماهيره على ملعب (النور)، أنهى الفريق العاصمي النصف الأول متقدما بثنائية، حملت توقيع لاعب الوسط الدولي، لويس ميجيل ألفونسو ‘بيزي’، والمدافع البرازيلي المخضرم جارديل فييرا، في الدقيقتين 19 و39 على الترتيب. ومع بداية النصف الثاني، عزز المدافع الإسباني الشاب أليكس جريمالدو، من تقدم أصحاب الأرض بهدف ثالث، في الدقيقة 48. وفي الدقيقة 51 سجل دييجو سوزا هدفا شرفيا لبراجا، ليرد عليه المهاجم البرازيلي المخضرم، جوناس أوليفيرا، بهدف رابع بعد 3 دقائق. وفي الدقيقة الـ63، جاء الدور على الأرجنتيني الشاب فرانكو سيرفي، ليضيف خامس أهداف النسور. واختتم أندريه ألميدا سداسية بنفيكا في الدقيقة 67، قبل أن يضيف جواو نوفايس هدفا ثانيا لبراجا، في الدقيقة 74، لكنه لم يكن ليغير شيئًا في نتيجة اللقاء. وتعد هذه النتيجة الأكبر لبنفيكا هذا الموسم، ليواصل بذلك مسلسل انتصاراته في المسابقة، للمباراة الخامسة على التوالي. واقتنص النسور بهذه النتيجة الكبيرة، المركز الثاني مؤقتا، بعد أن أصبح رصيدهم 32 نقطة، بفارق 4 نقاط خلف المتصدر بورتو، في انتظار مواجهة سبورتنج لشبونة (الثالث بـ31 نقطة)، الليلة، مع مضيفه فيتوريا جيمارايش. في المقابل، تلقى براجا الخسارة الأكبر له هذا الموسم، والثانية منذ بداية المسابقة، ليتجمد رصيده عند 30 نقطة، في المركز الرابع.

تعادل ماينز وهوفنهايم

تعادل ماينز مع مضيفه هوفنهايم بهدف لكل منهما، اول امس الأحد، في إطار منافسات الجولة الـ17 من الدوري الألماني لكرة القدم (البوندسليجا). وعلى ملعب (راين نيكار أرينا)، افتتح أصحاب الأرض التسجيل عن طريق لاعب الوسط كرم دميرباي (الدقيقة 11). وفي الدقيقة (16)، نجح الضيوف في إدراك هدف التعادل عن طريق المهاجم الفرنسي جون فيليب ماتيتا. وبهذا التعادل، رفع هوفنهايم رصيده من النقاط إلى 25 في المركز الســـابع، وماينز إلى 21 نقطة فـــــــــي المركز الـ12 .

مشاركة