طالبان تحاصر كابول والجيش يفر من المدن والرئيس الأفغاني يتحدث عن “مشاورات سريعة” لوقف الحرب

قوات طالبان تتقدم بمعدات حديثة

 

كابول,-(أ ف ب) – صرح الرئيس الأفغاني أشرف غني السبت في خطاب إلى الأمة أن “مشاورات” داخل الحكومة ومع الشركاء الدوليين، بدأت لإيجاد حل سياسي سريع يضمن “السلام والاستقرار” في أفغانستان، داعياً في الوقت نفسه إلى إعادة تعبئة القوات المسلحة.

قال غني “بدأت المشاورات” وهي “تتقدم بسرعة” داخل الحكومة مع المسؤولين السياسيين والشركاء الدوليين لإيجاد “حل سياسي يضمن توفير السلام والاستقرار للشعب الأفغاني” لافتا مع ذلك إلى أن “إعادة تعبئة قواتنا الأمنية والدفاعية هي على رأس أولوياتنا”.

لم يلمح غني إلى أنه سيستقيل أو يتحمل مسؤولية الوضع الحالي لكنه قال وقد بدا عليه الحزن وهو يجلس أمام العلم الأفغاني “كمهمة تاريخية، لن أدع الحرب المفروضة على الشعب تتسبب بمقتل مزيد من الأبرياء وبضياع المنجزات التي تحققت خلال هذه السنوات العشرين، وتدمير المعدات العامة واستمرار عدم الاستقرار”.

وأضاف “لذلك، بدأت مشاورات مكثفة داخل الحكومة مع الشيوخ والقادة السياسيين وممثلي الشعب والشركاء الدوليين للتوصل إلى حل سياسي معقول ومؤكد يتوخى السلام والاستقرار للشعب الأفغاني”.

مع سقوط ثاني وثالث كبرى مدن البلاد في أيدي طالبان، أصبحت كابول المحاصرة الموقع الأخير للقوات الحكومية التي لم تبد مقاومة تذكر أو لم تبد أي مقاومة في المناطق الأخرى.

لكن غني أشاد بالقوات “التي دافعت عن الوطن بشجاعة وأظهرت عزما قويا”.

مشاركة