طائرات القوة الجوية ترسم علامات إطمئنان في سماء بغداد إحتفاءً بعيد الجيش

687

 

 

 

الرئاسات الثلاث تشيد بدور الجندي العراقي وعبد المهدي يرعى إستعراضاً كبيراً

 طائرات القوة الجوية ترسم علامات إطمئنان في سماء بغداد إحتفاءً بعيد الجيش

بغداد – الزمان

جابت سماء بغداد امس طائرات القوة الجوية العراقية ، للمشاركة في احتفالات عيد الجيش ورسم علامات اطمئنان للعراقيين ، فيما أكدت الرئاسات الثلاث الدور الرئيس للجيش في حماية العراق وتحرير المدن. واحيا افراد الجيش مع ابناء الشعب الذكرى الثامنة والتسعين لتأسيس اول تشكيل عراقي عام 1921. وشهدت الوحدات العسكرية احتفالات بالمناسبة كما قامت نقاط التفتيش بتزيين مقارها فضلاً عن تزيين المركبات العسكرية والامنية. ووضع رئيس الجمهورية برهم صالح صباح امس إكليل زهور على ضريح الجندي المجهول في بغداد .وجرت مراسيم بالمناسبة وسط حضور عسكري وممثلين عن قوات التحالف الدولي فصلا عن البعثات الأجنبية في العراق.بدوره ، وجه رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، كلمة الى الشعب والقوات المسلحة، خلال حضوره الاستعراض العسكري بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش الباسل.وحضر عبد المهدي صباح امس الاحد حفل تخرج ضباط كلية الأركان المشتركة، الدورة 78  في مقر كلية الاركان بالرستمية. وبارك عبد المهدي للشعب وللقوات المسلحة بجميع صنوفها وتشكيلاتها حلول الذكرى ، وحيا الضباط الخريجين لنيلهم شهادة الماجستير وشارة ولقب الركن والقدم العسكري، وسلمهم جوائز تقديرية . وشهد الحفل تخرج 167  ضابطا من كلية الاركان المشتركة بدرجة الماجستير في العلوم العسكرية مع شارة ولقب الركن . وأكد عبد المهدي في كلمة القاها بالمناسبة ان (جيشنا الباسل لن يكون الا للدفاع عن العراق ومصالح شعبه). كما أصدر عبد المهدي أمراً ديوانياً بترقية الضباط الأعوان في جدول 6  كانون 2019  لوزارة الدفاع.

من جهته اشاد رئيس البرلمان محمد الحلبوسي بمهنية الجيش العراقي وبطولاته.وقال مخاطباً أبناء الجيش في رسالة بالمناسبة ( لقد حققتم نصرا تاريخيا مع إخوانكم في تشكيلات قواتنا البطلة، فقاتلتم بالنيابة عن العالم، ودحرتم داعش، وطهرتم أرضكم منها، وقدمتم نموذجا فريدا في التضحية والشجاعة خلال تأدية مهامكم بمهنية عالية، انطلاقًا من عقيدتكم العسكرية المتمثلة في حماية السيادة العراقية والشعب، والحفاظ على مؤسسات الدولة، والدفاع عن وحدة تراب الوطن)، مضيفًا (نؤكد حرصنا على دعم هذه المؤسسة الوطنية واستقلالها وضمان بقائها كصمام أمان بعيدة عن كل أنواع التسييس والميول والاتجاهات، ممثلة كل ألوان الطيف العراقي، معتمدة في تقويم أفرادها على المقاييس المهنية). وتابع (كذلك لا يفوتنا أن نؤكد أننا سنعمل مع الحكومة ليكون جيشنا قويا وسندعم إبرام الاتفاقيات ذات الصلة التي تصب في مصلحة تعزيز قدراته تسليحا وتدريبا، وسنقف إلى جانب حقوق الجرحى وعوائل الشهداء حتى تتحقق، وسنسعى خلال دورة البرلمان الحالية إلى إصدار القوانين التي من شأنها تلبية متطلبات أبنائنا في مختلف الأجهزة الأمنية وبما يحفظ حقوقهم).

وهنأ رئيس تحالف الفتح هادي العامري، ابناء الجيش بالمناسبة وقال في بيان انه (سطروا أعظم الملاحم في معارك الشرف والعقيدة ضد الارهاب الداعشي الاعمى، وقدموا الشهداء تلو الشهداء، دفاعا عن الارض والعرض، وحفظا لكرامة وسيادة واستقلال العراق). بدوره خاطب رئيس إئتلاف النصر حيدر العبادي ابناء الجيش في بيان بالقول ان (بلدنا وشعبنا ينعمان بالامن والاستقرار بفضل بطولاتكم مع بقية ابناء قواتنا المسلحة من مختلف الصنوف بعد ان حرروا الانسان والارض وسطروا اروع ملاحم البطولة والتضحية).وأضاف ان (موقفكم وبطولاتكم ومعارككم التي خضتموها امام عصابات داعش الارهابية وحققتم الانتصار بها اصبحت تدرس في الجامعات العالمية بعد ان مررتم بظروف قاسية ولكنكم وقفتم موقفا تأريخيا في دفاعكم عن بلدكم ومقدساتكم وشعبكم كما عهدناكم).وهنأ رئيس تحالف الإصلاح والإعمار عمار الحكيم الجيش بالمناسبة .وأكد في  بيان أن الجيش هو(لكل العراقيين بكل انتماءاتهم الدينية والمذهبية والقومية بلا تمييز)، موجهًا (تحية حب وتثمين وتقدير الى بواسلنا في الجيش العراقي البطل وبقية الشجعان في منظومتنا الامنية التي استبسلت في معارك الشرف وذادت عن حمى الوطن ودحرت العصابات الظلامية عن ربوع العراق).وتأسست أولى وحدات الجيش العراقي عام 1921  خلال الانتداب البريطاني للعراق عندما بادر ضباط عراقيون كانوا يخدمون في الجيش العثماني الى تأسيس أول جيش وطني يتولى مهمة الدفاع عن استقلال وسيادة العراق من العدوان الخارجي، ليشهد ولادة أول وحدة عسكرية تحت باسم فوج موسى الكاظم ، تبع ذلك تشكيل القوة الجوية عام 1931 ثم القوة البحرية عام 1937 ووصل تعداد الجيش إلى ذروته في بداية حقبة التسعينيات، ليبلغ تعداده مليون عسكري خاض الجيش العراقي أولى حروبه في العصر الحديث ضد سلطات الانتداب البريطاني سنة 1941  وتبع ذلك حروب عدة وانقلابات عسكرية، وشارك في الحروب العربية ضد الاحتلال الإسرائيلي، في سورية والأردن وكذلك سيناء المصرية، وبعد ذلك، حربه مع إيران (1980-1988 ) التي كانت من أطول الحروب التقليدية في القرن العشرين، ثم حرب الخليج الأولى 1990 -1991 ثم واجه قوات التحالف في حرب 2003  التي انتهت بإسقاط النظام وبعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003  أصدر الحاكم المدني للعراق بول برايمر  قراراً بحل الجيش العراقي فأعيد تشكيله فخاض الجيش الجديد معارك داخلية ضد تنظيم القاعدة، ومن ثم داعش بعد العام 2014.

 في شأن متصل طالب متظاهرون في بغداد باصدار عفو عام عن المفصولين والهاربين من الجيش والشرطة .وتجمع عدد من المفسوخة عقودهم من منتسبي وزارتي الدفاع والداخلية في تظاهرة طالبوا خلالها رئيسي الجمهورية والوزراء باصدار عفو عام عن المفصولين والهاربين من الجيش والشرطة واعادتهم الى الخدمة بمناسبة عيد الجيش .

 وكشف مدير الدائرة القانونية في مؤسسة الشهداء عزيز صدام المحمداوي عن إستحصال موافقة مجلس الدولة على تنفيذ الفقرة القانونية لاستمرار العسكريين والموظفين من ذوي الشهداء بالوظيفة حتى بلوغه الـ68  من العمر، استثناء من احكام قانون التقاعد الموحد.وأوضح المحمداوي في بيان انه (يحق للموظف من ذوي الشهداء المصادق على قراراتهم في مؤسسة الشهداء المشمولين بالمادة 1/اولا والمحددين بالبند ثانياً من المادة المذكورة تمديد خدمتهم وفقاً لاحكام قانون مؤسسة الشهداء). وافاد مركز الاعلام الرقمي  بتصدر هاشتاك عيد الجيش العراقي الترند بحسب الرقعة الجغرافية للدول القريبة من العراق صباح امس.وقال بيان لفريق الرصد في المركز تلقته (الزمان) امس ان (هاشتاك عيد الجيش العراقي سجل حالة من التفاعل بين المغردين العراقيين، حيث تم رصد آلاف التغريدات بشأن هذا الهاشتاك) مشيراً الى ان (هذا الهاشتاك هو الهاشتاك الوحيد والحقيقي الذي تصدر المواضيع المتداولة في العراق).

 واضاف ان (صورا وفيديوهات وشعارات ورسومات مختلفة رافقت تغريدات مغردي هاشتاك عيد الجيش العراقي تشيد ببطولات الجيش العراقي تزامنا مع ذكرى التأسيس).

مشاركة