ضغوط على الدول الخليجية للتراجع عن مؤتمر الدول المانحة

350

ضغوط على الدول الخليجية للتراجع عن مؤتمر الدول المانحة
مصدر أمني يكشف عن اتفاق عسكري مصري سعودي اماراتي
القاهرة الزمان
كشف مصدر امني مصري ل الزمان ان هناك مشاورات مكثفة جرت خلال الايام الماضية بين كل من مصر والسعودية والامارات قام خلالها وفد عسكري اماراتي بزيارة القاهرة حيث تمخضت الزيارة عن توقيع اتفاقية للتعاون العسكري المشترك بين مصر والامارات تقوم خلالها الامارات بالاستعانة بخبراء من الجيش المصري في مجال التدريب بعد الاستغناء عن 80 ضابط بريطاني مؤخرا. واضاف المصدر ان هذا الاتفاق يندرج في اطار المشاورات الرامية الي وضع اطار مشترك للتعاون الثلاثي بين مصر والامارات والسعودية يمكن من خلاله انضمام دول اخري بعد موافقة الدول الثلاث واشار الخبير الاستراتيجي اللواء طلعت مسلم الي ان مصر وقواتها المسلحة مستعدة للاشتراك في حماية امن الخليج ان لم يكن هناك وسائل لدي هذه الدول تمكنها من صد أي تهديدات تلحق بها خاصة تهديدات تنظيم الدولة الاسلامية فامكانية تدخل الجيش المصري لحماية امن دولة الكويت والسعودية محتملة وغير مستحيلة خاصة ان تدخل الحرس الثوري الايراني لمواجهة داعش في العراق الذي يعقد العزم علي الاطاحة بحكومة المالكي الشيعية يمكن ان يشكل تهديدا علي امن منطقة الخليج خاصة للسعودية والكويت الواقعتين علي حدود العراق وبالتالي قد يتطلب نشر قوات مصرية في المنطقة المحايدة علي غرار ما حدث في حرب الخليج وفي تقديري ان ايران لن تتدخل في الازمة باي حال . من ناحية اخري كشف خبراء سياسيون عن ضغوط تتعرض لها الدول الخليجية لالغاء مؤتمر الدول المانحة لمصر وفي هذا الاطار قال عمر سنبل الباحث في الشئون السياسية والاستراتيجية ان احد اعضاء الوفد الدبلوماسي المصاحب لجون كيري والذي حضر اجتماعه الاخير مع الرئيس السيسي صرح لشبكة فوكس نيوز الاخبارية بان كيري قد عرض علي الرئيس السيسي اجراء مصالحة مع الجماعة الارهابية وقبولهم في الحياة السياسية مقابل مساعدات قوية وسريعة للاقتصاد المصري المنهار بحسب تصريحات الدبلوماسي الامريكي ولكن السيسي رفض هذا العرض ويؤكد سنبل ان امريكا تعي جيدا ان مصر تمر بازمة مالية طاحنة غير مسبوقة وان من ضمن امال مصر لانعاش اقتصادها مؤتمر الدول المانحين المرتقب والمقرر انعقادة في السعودية وبالتالي فامريكا تسعي بكل سبل لعرقلته وعدم اتمامه من خلال ضغوط كبيرة وغير مسبوقة تمارس علي دول الخليج . ويوضح ان ادوات هذه الضغوط هي التعاون اللامتناهي بين المؤسسات الاقتصادية العربية في السعودية والامارات وبين المؤسسات الاقتصادية العالمية الامريكية وكذلك التعاون الاقليمي الامريكي الخليجي في العديد من القضايا بكل شئون المنطقة العربية من الارهاب ومحاربة الارهاب وما يرجح الضغوط الغربية علي الخليج عودة بندر بن سلطان مسئولا عن شئون الارهاب في الخليج خاصة في العراق بعد ان كانت السعودية قد سحبت منه الملف السوري بعد فضيحة استخدام الغاز في مدينة الغوطة وكذلك التعاون المفاجئ بين ايران وتركيا . وقال سنبل ان امريكا ستفشل في مخططها لان دول الخليج العربي ستسعي لتغليب البعد القومي العربي علي أي بعد اخر . وفي السياق نفسه يقول ابراهيم الشهابي الباحث في الشئون السياسية والاستراتيجية ان الولايات المتحدة الامريكية تسعي لعرقلة مؤتمر المانحين لمصر المعروف باسم مؤتمر اصدقاء مصر وهذا يتضح خلال المباحثات التي يجريها جون كيري في السعودية خاصة ان مؤتمر المانحين سيؤدي الي ان تخسر امريكا أي اوراق ضغط علي مصر واجبارها لاتباع سياسات واشنطن وقبول الاخوان كطرف في المعادلة السياسية .
ويضيف الشهابي يبدو ان الولايات المتحدة قد قوبل طلبها بالرفض من الامارات والكويت ايضا خاصة بعد ان ظهر حجم التحالف الامريكي الايراني في الخليج العربي والذي بدا ياخذ شكل التعاون العسكري في العراق الان خاصة بعد تدعيم امريكا وايران لداعش واستخدامها كفزاعة للكويت والسعودية وتوالي الشائعات بان داعش علي ابواب السعودية والكويت .
AZP02