ضربة جوية توقع ستة قتلى بصفوف داعش قرب داقوق

 

 

 

الدفاع تنعى ضابطاً رفيعاً قضى بحادث سير في الموصل

ضربة جوية توقع ستة قتلى بصفوف داعش قرب داقوق

بغداد – قصي منذر

نفذ طيران القوة الجوية ضربة جوية لاوكار داعش قرب قضاء داقوق ، اسفرت عن مقتل عدد من عناصر التنظيم و تدمير اسلحتهم ومعداتهم. وقالت خلية الاعلام الامني في بيان تلقته (الزمان) امس انه (بإشراف قيادة العمليات المشتركة، نفذ طيران القوة الجوية العراقية، ضربة جوية تم خلالها تدمير اسلحة ودراجات نارية ومواد إدارية لعناصر عصابات داعش في منطقة سعيدي كوكز ضمن قاطع عمليات قضاء داقوق). وعثرت الشرطة الاتحادية على  قتلى من داعش في المحافظة. وذكر بيان امس ان (القوات الأمنية تواصل متابعة تحركات العناصر الإرهابية في مختلف قواطع العمليات، فبعد أن حاولت مجموعة إرهابية التعرض على إحدى نقاط اللواء 20  في الفرقة الخامسة بالشرطة الاتحادية ضمن المحافظة ، تم توجيه طائرة مسيرة للبحث عن هذه المجموعة الإرهابية، وبعد رصدها تم توجيه طائرات القوة الجوية للمعالجة، اذ نفذت ثلاث ضربات جوية على محل وجودهم)، واضاف ان (قوة من الشرطة الاتحادية خرجت لتفتيش المكان وعثرت على 6 قتلى من عناصر داعش ، فضلا عن حزام ناسف وكاميرات واسلحة وعبوات ناسفة، وما زالت القوات الأمنية تواصل البحث والتفتيش ضمن موقع الحادث).

بدوره ، اكد رئيس جهاز الامن الوطني عبد الغني الاسدي خلال زيارته  المحافظة ، لاعودة لداعش مرة اخرى ولن نسمح لهم بالعبث في أمن العراق.وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الاسدي عقد اجتماع مع المحافظ والقيادات الامنية ، واكد ان وجوده في كركوك هو لبحث اخر المستجدات الامنية وسبل علاجها من خلال تعاون الجميع وتنسيق الجهود الامنية والاستخبارية، ونراقب عن كثب اخر الاستعدادات الخاصة بتامين المراكز الانتخابية)، لافتا الى (الاستعداد للتعاون في شتى المجالات لأنجاح الأنتخابات)، وتابع انه (يجب أن تتظافر جميع الجهود في المحافظة لتوفير البيئة الامنة لإجراء الإنتخابات،وان الخروقات الامنية هي محاولات يائسة من عصابات داعش لإثبات وجودها اعلاميا لا اكثر)، مؤكدا ان (هناك عمليات امنية موسعة تجري لملاحقة فلول داعش اسفرت عن قتل واعتقال عدد منهم والعملية مستمرة حتى الان، ويجب ان نكون على تماس مباشر مع القطعات الامنية للاستماع إلى مشاكلهم ومتابعة ضروفهم). وجدد رئيس كتلة النهج الوطني عمار طعمة، مطالبته القائد العام ووزرائه الأمنيين تحمل المسؤولية في إنهاء الاستنزاف الذي تتعرض له القوات في قاطع كركوك . وقال طعمة في بيان تلقته (الزمان) امس (لم نلاحظ اي اهتمام او حرص من القائد العام ووزرائه الأمنيين وقياداته الأمنية العليا يتناسب مع الخسائر والتضحيات التي تتعرض لها القوات المسلحة والأمنية المرابطة في القواطع الساخنة ، ففي الوقت الذي كنا نتوقع ان تتحمل الحكومة مسؤولياتها الوطنية والقانونية في اتخاذ خطوات وقرارات شجاعة لإنهاء هجمات الجماعات الإرهابية المتكررة على القوات ، الا ان الذي حصل هو وقوع تعرض ارهابي جديد ادى إلى استشهاد 3  منتسبين من قوات الشرطة الاتحادية في قضاء داقوق).

مشاركة