صورة راقصة باليه في أيا صوفيا تثير إنتقادات

364

صورة راقصة باليه في أيا صوفيا تثير إنتقادات

{ اسطنبول – وكالات – اعتذرت سيدة أعمال تركية بعد نشر صورة على وسائل التواصل الاجتماعي لشابة ترقص الباليه داخل متحف آيا صوفيا في مدينة اسطنبول. وأثارت الصورة التي نشرتها ليلى ألاتون انتقادات شديدة، لاسيما في بعض وسائل الإعلام المحافظة. وأعربت وسائل الإعلام عن حالة غضب بشأن صورة رقص الباليه داخل المكان الذي ظل قرونا يستخدم كمسجد.وكانت ألاتون قد حذفت الصورة وقالت (إنها لم تكن تقصد الإساءة لأحد)، وأضافت (أنها نشرت الصورة لاعتقادها بأنها صورة جمالية، ولم تتصور أنها يمكن أن تهدد القيم). كان وزير الثقافة والسياحة التركي محمد نوري أرصوي من بين أولئك الذين انتقدوا نشر الصورة.ونقلت وسائل إعلام عنه قوله :(إنها واقعة فردية، لكن آيا صوفيا يحمل قيما عالية من الناحية الأخلاقية. ويجب أن يكون المرء حساسا، ولا أعتقد أن الأمر انطوى على سوء نية. سنتحلى بالحذر لمنع تكرار ذلك). وبُني آيا صوفيا في القرن السادس الميلادي في العصر البيزنطي على شكل كنيسة ثم تحول إلى مسجد بعد دخول العثمانيين إلى اسطنبول، قبل أن يتحول إلى متحف في عام 1935 ولم تُقم فيه الصلاة منذ ذلك الوقت.واشار تقرير للبي بي سي: ان صحيفة ميلي غازيت الإسلامية المعارضة وصفت الواقعة على موقعها الإلكتروني (بأنها عار)، في حين وصفت صحيفة يني عقد المحافظة المتشددة الصورة (بأنها فاضحة).وقال الكاتب الصحفي عدنان أوكسوز في صحيفة ميلي غازيت (في الوقت الذي ننتظر فيه بفارغ الصبر اليوم الذي يفتتح فيه آيا صوفيا للصلاة، جرح هذا الابتذال الذي حدث في المسجد مشاعرنا). وكان مستخدمو مواقع التواصل الإجتماعي أول من وجه انتقادات لألاتون.وكتب مستخدم على موقع تويتر (إنهم يمارسون طقسا في آيا صوفيا ويجعلونه يبدو كرقصة، هذه المحاولات تعطي رسالة بأن المكان ملكهم، نريد فورا محاسبة المسؤول عن هذه الفضيحة والخيانة)..وقالت صحيفة جمهوريت العلمانية المعارضة ( إن مجموعة من الرجال نظموا احتجاجا على الواقعة أمام آيا صوفيا، وأقاموا الصلاة ورددوا هتافات تقول اكسروا السلاسل، افتحوا آيا صوفيا).

مشاركة