صقور نجد تواجه الأحمر البحريني اليوم لخطف اللّقب

596

العراق وقطر يخفقان والإمارات تقصي المدرّب

صقور نجد تواجه الأحمر البحريني اليوم لخطف اللّقب

الدوحة – وفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

وصلت مباريات خليجي 24 اخر محطاتها واسدل الستار على ادوارها الاولى ومربعها الذهبي وارتقى منتخبا السعودية والبحرين للقاء النهائي الذي يقام اليوم الاحد في الدوحة لبيان صاحب اللقب الجديد في سباق حصاد الكؤوس التي غابت عن الاخضر منذ العام 2003 في البطولة التي اقيمت انذاك في الكويت والتطلع البكر للاحمر البحريني في نيل اول القابه بقيادة مدربه البرتغالي سوزا العارف ببواطن اسلحته المدعومة بورقة برازيلية دفع بها في المشاركة الاخيرة. خسارة منتخبنا الوطني امام نظيره البحريني في نصف النهائي عبر ركلات الجزاء الترجيحية اكدت تواصل عقدة الاشقاء في مسار كرتنا وتحديدا بعهدة المدرب السلوفيني كاتانيتش ولابد من وضع حلول لطي هذه الصفحة والبحث عن حلول تضمن رفع وتائر الثقة لدى لاعبينا في التصفيات المونديالية وتعزيز التشكيلة ببدلاء قادرين على حمل المهمة باعلى المستويات وهذا ما اعلنه العديد من خبراء اللعبة ونجومها في احاديث مع موفدي الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية.

البناء النفسي

اوضح اللاعب الدولي السابق واحد تشكيلات فريق الطلبة في عصره الذهبي نجم الاوسي المتواجد في الدوحة ان سبب خسارة منتخبنا الاخيرة تعود الى غياب الاستقرار عن المنتخب في اختيار اوراقه الفنية في كل مباراة نتيجة اعتماد المدرب كاتانيتش على اسماء غير محددة في كل لقاء فضلا عن ضعف البناء النفسي لدى اللاعبين وضبابية التخطيط المتخذ من قبل الاتحاد المعني على مديات طويلة والتعامل ببرامج انية لا تحقق كل مردوداتها.  وبين الاوسي ان اللاعب محمد قاسم الذي كان رجل مباراتنا امام قطر ابتعد عن الفورمة جراء ابعاده من قبل المدرب في اكثر من مباراة وزجه في وقت حرج في لقاء نصف النهائي وهذا ما اثر على معنوياته وحصل ما حصل بعد اخفاقه بتسديدة ركلة الجزاء في لقاء البحرين ويتطلب الامر رعاية لموهبته والاستفادة من ارتفاع روحه الابداعية وتسجيله هدفين في شباك العنابي لكن هذا لم يحصل وبقي على مقاعد البدلاء. الفريق العنابي خرج هو الاخر من نصف النهائي وكان مرشحا ساخنا مع اسود الرافدين في خوض المباراة النهائية على ضوء معطيات البطولة الحالية والنتائج التي ظفرا بها في لقاءات المجموعة الاولى لكن الامور ذهبت بعيدا عن التوقعات وتمكن الاخضر والاحمر من بلوغ النهائي وهما من المجموعة الثانية وتلقيا خسارة لكل منهما في المرحلة الاولى ابعدتهما عن مسرح الترشيحات المبكرة لكنهما خالفا تقديرات المحللين ووصلا لاخر المطاف.

الصحافة القطرية

عناوين عديدة وصفحات منوعة في الصحافة القطرية اهتمت بخسارة منتخبنا الوطني والعنابي من الدور نصف النهائي في خليجي 24 واشارت الى ركلات الحظ في انهاء طموحات فريقنا وخطأ الحارس القطري في تسجيل الهدف السعودي. وجاء في مانشيت لصحيفة الوطن ( خيرها ابغيرها ) و( ضيعناها بأيدينا ) وتكررت العناوين المشابهة في صحيفة الراية واصدارات اخرى.

استقالة واقالة

قدم رئيس الاتحاد الاماراتي لكرة القدم مروان بن غليظة استقالته بعد النتائج المخيبة للفريق الابيض بعد اقالة مدربهم الهولندي بيرت فان مارفيك في حين يدرس الاتحاد العماني اقالة مدرب المنتخب كومان ولن تنال سهام النقد مدرب اليمن الذي خرج بنقطة يتيمة من لقاء اسود الرافدين.

احصائية

اشارت احصائيات فنية عن لقاء العراق والبحرين ان لاعبينا مرروا الكرة 493 مرة في حين بلغت لدى الفريق الشقيق 549 وسدد لاعبونا 17 كرة على المرمى الاخر مقابل 13 وكانت نسبة الاستحواذ 47 لفريقنا و53 للاحمر وتساوى الفريقان تقريبا بدقة التمرير وزادت ركنيات الفريق البحريني وقلت اخطاؤهم التي بلغت 18 خطا وللاعبينا 23 . وابتسمت الركلات الترجيحية لهم في 5 مرات وتسببت التسديدة الاخيرة من قدم محمد قاسم في اضاعة فرصة سانحة لبلوغ نهائي البطولة . عموما بلغت اهداف الشوط الاول في مباريات خليجي 24 (24 ) هدفا منها 19 في دوري المجموعات و5 في نصف النهائي اربعة منها في لقاء منتخبنا ونظيره البحريني وسجل في الشوط الثاني 20 هدفا علما ان مباراتي نصف النهائي لم تشهدا تسجيل اي هدف واكتفت بما سجل في شوطيها الاوليين.  وقد تمكن البدلاء من ايداع 6 كرات في شباك المنافسين وودعا عبد الكريم حسن القطري وعلي مبخوت من الامارات البطولة وبجعبتهما هاترك لكل منهما وبلغت اهداف الثاني 5 ارتقى فيها الى صدارة الهدافين.  سجلت في هذه الدورة 6 اهداف من ركلات جزاء عدا لقاء العراق والبحرين واحتسب الحكام 7 ركلات لم تنجح واحدة منها اضاعها لاعبنا علي عدنان وعد الاحصائيون ان هذه النسخة كانت الاعلى تهديفا في تاريخ المسابقة في دوري المجموعات وصلت نسبتها الى 3,3 في المباراة الواحدة واكدت ان 156 لاعبا مثلوا منتخباتهم لغاية نهاية الدور الاول من بين 182 لاعبا في تشكيلاتها في خليجي 24 .

اعلان حكام النهائي

رفض رئيس لجنة الحكم في خليجي 24 طارق احمد الاعلان  عن الحكم الذي سيقود المباراة النهائية بين السعودية والبحرين عازيا ذلك الى ابعاد الطاقم التحكيمي عن الضغوط بمختلف انواعها ، وان عدم الكشف عن الحكام معمول فيه بأغلب البطولات الكروية العالمية، وقال طارق لموفد اتحاد الصحافة الرياضية: ان المباراة النهائية تحتاج الى اختيار دقيق لحكم الساحة والمساعدين مع حكام تقنية الفار، في محاولة لايصال المباراة الى بر الامان، وقيادتها بتفوق لان الجميع ينظر الى نجاح التحكيم في خليجي24 الى المستوى الذي يقدمه الحكام في مباراة الاختتام. وعن رايه بمستوى التحكيم في خليجي 24 بين: ان المستوى العام كان مميزا ،ونجحت البطولة من الناحية التحكيمية بدرجة ولدت الارتياح لدى المنتخبات المشاركة، ولم تكن هناك اخطاء مؤثرة على نتائج المباريات، و سادت حالة الرضا اوساط البطولة ،حتى الاعتراضات كانت قليلة على اصابع اليد الواحدة ، وليست مثلما يحصل في الدورات السابقة التي تسجل فيها العديد من الانتقادات والاعتراضات على التحكيم.

مشاركة