صرف منح النازحين قبل الأضحى بواقع مليون دينار للأسرة

670

التجارة تطّلق اليوم تعويضات التموينية والحكومة تدرس عيدية الشعب

صرف منح النازحين قبل الأضحى بواقع مليون دينار للأسرة

بغداد – خولة العكيلي

دعت اللجنة العليا لاغاثة النازحين وزارة المالية للأسراع بتوفير مبالغ المنحة المالية الطارئة للنازحين لغرض توزيعها قبل عيد الأضحى فيما دعت وزارة التجارة وكلاء التموينية الى الاسراع بمراجعة مراكز القطع لاستلام الصكوك الخاصة بتعويض مفردات التموينية للأشهر السابقة  البالغة 17 الف دينار لكل فرد

وقال مصدر مقرب من مكتب نائب رئيس الوزراء رئيس اللجنة المشرفة على ملف النازحين صالح المطلك لـ (الزمان) امس ان (المطلك دعا وزارة المالية إلى توفير اموال الدفعة الاولى للنازحين وتحويلها الى اللجنة العليا التي ستعمل على ارسالها الى اللجان الفرعية لغرض توزيعها قبل عيد الأضحى) مشيرا الى ان  (اللجان كافة فضلا عن موظفي وزارة الهجرة والمهجرين من المشرفين على توزيع المنحة لن يتمتعوا بالعطلة لان عملهم  سيكون طليه ايام العيد لغرض استكمال توزيع المنحة بين النازحين) مؤكدا ان (المطلك اعطى مهلة اسبوعين لتوزيع المبالغ ثم بعدها يصار الى فتح قاعدة بيانات كاملة للاسر النازحة يتم توزيع المنحة على ضوئها) ملفتا الى انه (في النية توزيع بطاقات كي كارت بين الاسر تحسباً لتأخر عودتهم الى مناطق سكناهم اذا طالت مدة عملية النزوح) مبينا ان (مبلغ المنحة هو مليون دينار ويفترض ان يكون شهريا) مطمئنا النازحين على انه (على الرغم من اعلان وزارة المالية عدم منح اي قرض قبل العيد الا ان اللجنة العليا للنازحين غير مشمولة بهذا المنع).

وكان المطلك قد اكد الاستعداد لصرف دفعة جديدة من مبالغ المنحة المالية الطارئة للنازحين قبل الأضحى ولفت الى ان (اللجنة منحت المحافظين صلاحيات كبيرة لتحقيق السرعة في تنفيذ مفردات برنامج الإغاثة).

وقال المطلك في بيان صادر عن الامانة العامة لمجلس الوزراء امس ان (اللجنة العليا لإغاثة النازحين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء بحثت برنامج عملها المتمثل بالمنح المالية الطارئة وإيصال المساعدات ومخيمات الإيواء والإغاثة) مبينا ان (العمل جارٍ من أجل احتواء أزمة النازحين وتخفيف معاناتهم ).

مشيرا الى ان  (اللجنة منحت المحافظين صلاحيات كبيرة لغرض تحقيق السرعة في عملية تنفيذ جميع مفردات برنامج الإغاثة).

ونوه المطلك الى (وجود عقبات كثيرة وإشكالات يعمل أعضاء اللجنة على  احتوائها من اجل إيصال الخدمة للنازحين).

ودعت وزارة التجارة وكلاء التموينية الى الاسراع بمراجعة مراكز القطع لاستلام الصكوك الخاصة بتعويض مفردات التموينية للأشهر السابقة  والبالغة 17 الف دينار لكل فرد وحملت المتقاعسين المسؤولية القانونية اذا لم يتم توزيع التعويضات  قبل العيد .

وقالت مدير الأعلام والأتصال في الوزارة فوزية حميد لـ (الزمان) امس ان (الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية التابعة للوزارة استكملت صكوك المبالغ التعويضية عن الحصص التموينية غير المستلمة للأشهر السابقة ودعت  الوكلاء كافة الى مراجعة مراكز القطع لاستلامها وتوزيعها قبل العيد) مؤكدة (ضرورة ان يوزع الوكلاء المبالغ  النقدية للأسر قبل عيد الأضحى على ان تكون الأولوية للنازحين).

كما ذكرت حميد ان (الوزير ملاس محمد عبد الكريم  اطلق اجور دعم الطحين البالغة 10 دولارات صالح اقليم كردستان).

وأضافت (كما اوعز باطلاق حصة الطحين لشهر تشرين الاول) منوهة الى ان (الوزارة اطلقت مبادرة بتخصيص جناح مجاني لكل دولة تتقدم رسميا للمشاركة في دورة معرض بغداد الدولي المقبلة) ملفتة الى ان (الجناح سيكون بمساحة 12 مترا مربعا مع الديكور والخدمات التي ستقدمها الوزارة لكل جناح بالمجان).  وذكرت  وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في بيان تلقته (الزمان) امس  ان (دائرة التقاعد والضمان الاجتماعي للعمال التابعة للوزارة  باشرت  بصرف رواتب العمال المتقاعدين لشهري تموز وآب). من جانب اخر يدرس مجلس الوزراء مقترح توزيع عيدية للشعب قبل العيد  ويعتزم  الاسراع بانجاز معاملات تعويض متضرري العمليات العسكرية والارهابية. وقال وزير العلوم والتكنولوجيا فارس ججو في تصريح امس (اقترحنا على المجلس امس تخصيص مبالغ مالية توزع على ابناء الشعب بمناسبة حلول العيد) واضاف ان (المقترح ياتي اسهاما لتخفيف معاناة الشعب الذي يمر بظروف صعبة في ظل التحديات التي يواجهها البلد) واشار ججو الى ان (المجلس سيدرس المقترح بحضور وزير المالية وكالة محمد شياع السوداني) . واكدت الامانة العامة لمجلس الوزراء ضرورة وضع الية جديدة لتعويض متضرري العمليات العسكرية والإرهابية .وقالت الامانة في بيان تلقته (الزمان) امس ان (الأمين العام للمجلس وكالة حامد خلف احمد ونائبه فرهاد نعمة الله حسين تفقدا اللجنة المركزية لتعويض المتضررين جراء العمليات الحربية والأخطاء العسكرية والعمليات الإرهابية واطلعا على عمل اللجنة وما أنجزته في عملية حسم معاملات ضحايا الإرهاب في بغداد والمحافظات) ولفت الى ان (احمد اكد خلال لقائه رئيس اللجنة المركزية  احمد محمد ضرورة وضع آلية جديدة للإسراع في حسم اكبر عدد من معاملات ضحايا الإرهاب) .

مشاركة