صراع مبيعات عنيف بين منتجي الموسيقى

2d790ff0a068eb22711ee4b41038ee02

لوس أنجليس – نيويورك -(رويترز) – احتل المنتج الموسيقي ونجم وسائل التواصل الاجتماعي دي.جيه خالد قائمة بيلبورد 200 الأسبوعية للألبومات الأكثر مبيعا للمرة الأولى امس ليطيح بنجم موسيقى آر أند بي الكندي دريك من صدارة القائمة. وأظهرت أرقام لمؤسسة نيلسن ساوند سكان أن ألبوم دي.جيه خالد «ميجر كي» باع 59 ألف نسخة و80 ألف أغنية وجرى الاستماع إليه عبر الإنترنت نحو 42 مليون مرة في الأسبوع الماضي بإجمالي 95 ألف وحدة.

وبعد 12 أسبوعا متتاليا في صدارة القائمة تراجع ألبوم دريك (فيوز) إلى المركز الثاني هذا الأسبوع حيث باع 80 ألف وحدة. وتحصي قائمة بيلبورد 200 وحدات مبيعات الألبوم ومبيعات الأغنيات (عشر أغان تساوي ألبوما واحدا) والاستماع عبر الإنترنت (الاستماع 1500 مرة على الإنترنت يساوي ألبوما).

ومن الألبومات الأخرى في المراكز العشر الأوائل على قائمة بيلبورد 200 «أمريكان لاف» لمغني موسيقى الريف جيك أوين واحتل المركز الرابع بينما جاءت أغنية «ديفينيشن أوف …» لمغنية موسيقى آر آند بي فانتازيا في المركز السادس و «لاف ريمينز» لمغنية موسيقى الريف هيلاري سكوت وذاسكوت فاميلي في المركز السابع. وعلى قائمة الأغاني الرقمية التي تقيس مبيعات الأغاني على الانترنت جاءت أغنية (كلوزر) لفريق تشين سموكرز في المركز الأول حيث باعت 103 آلاف نسخة. فيماأعلن مغني الراب الأمريكي باو واو أنه سيعتزل الموسيقى وقال إنه جمع أكثر من 20 مليون دولار ولا يرى نفسه بالموسيقى بعد بلوغه الثلاثين. وقال باو واو (29 عاما) الذي اشتهر في سن الثالثة عشرة باسم ليل باو واو في سلسلة تغريدات على تويتر أمس واليوم الاثنين إن آخر ألبوماته سيكون «إن.واي.إل.تي.إتش» دون أن يحدد موعدا لطرحه. وقال بموقع تويتر «دائما أقول أنني سأعتزل الموسيقى قبل الثلاثين. لا أرى نفسي في (موسيقى) الراب في سن الثلاثين.» وأضاف المغني واسمه الحقيقي شاد موس «جمعت أكثر من 20 مليون دولار من الراب ولماذا أكون طماعا؟ أنني راض عن كل شيء حققته ووصلت حتى البيت الأبيض.» وطرح باو واو أول ألبوماته في عام 2000 تحت اسم «بي ويير أوف ذا دوج». واتجه واو للتمثيل أيضا وظهر في أفلام ومسلسل «سي.إس.آي سايبر» التلفزيوني.

وقال في إحدى التغريدات إنه يخطط للتركيز على التمثيل في المستقبل وإنه ينتج عرضين لمحطة تلفزيونية.

مشاركة