صالح يشدّد على إنجاح الممارسات الإنتخابية لتجاوز الأخطاء السابقة

464

تكليف ثلاثة خبراء لتدقيق تمثيل النساء في عضوية البرلمان

صالح يشدّد على إنجاح الممارسات الإنتخابية لتجاوز الأخطاء السابقة

بغداد – قصي منذر

شدد رئيس الجمهورية برهم صالح على ضرورة انجاح الممارسات الانتخابية لتجاوز الاخطاء والاشكاليات التي شهدتها الانتخابات الماضية.

وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (صالح بحث مع اعضاء مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات برئاسة معن الهيتاوي معالجة الاشكاليات التي رافقت العملية الانتخابية في المرحلة الماضية).

تجاوز ممارسات

وشدد صالح على (اهمية تجاوزها والعمل على تطوير النظام الانتخابي والملاك الذي يتولى عملية الاعداد والاشراف على الانتخابات لتمتين ثقة المواطن بالعملية الانتخابية).

مشيدا بـ (دور المفوضية في تعزيز وانجاح العملية الديمقراطية), مؤكدا (اهمية التعاون والتنسيق بين الجميع من اجل ضمان النزاهة والشفافية في انجاح الممارسات الانتخابية بالبلاد).

من جانبه استعرض رئيس واعضاء المجلس الاستعدادات الجارية لاجراء الاستحقاق الانتخابي المقبل.  مؤكدين ان (المفوضية استكملت الاجراءات الفنية وبانتظار مجلس النواب انجاز التشريعات المطلوبة بهذا الشأن). وكان صالح قد تسلم امس الاول أوراق اعتماد السفراء الجدد لدى العراق لكل من قطر خالد حمد السليطي والاتحاد الكونفدرالي السويسري لوكاس جاسر وجمهوريات الصين الشعبية تشانغ تاو وفيتنام الاشتراكية نغوين مانة هيين وبنين نعيم اكييو وايرلندا جون جيرارد ماكوي وتركمانستان ساردار ماميت والنمسا أوسكار فوستنغر. وأشار خلال اللقاء بالسفراء الجدد بشكل منفرد إلى (ضرورة تعزيز علاقات الصداقة مع الدول الشقيقة والصديقة والارتقاء بها على جميع الصعد).

مشدداً على (أهمية تبادل الخبرات في ميادين الاستثمار والتكنولوجيا وفتح آفاق أوسع للتعاون البناء). وأكد ان (ستراتيجية العراق في علاقاته تنطلق من مراعاة المصالح المشتركة مع دول العالم وبما يخدم التقدم والازدهار لشعبنا والشعوب الصديقة).

وأكد السفراء بحسب البيان (استعداد بلدانهم لدعم جهود الحكومة العراقية في اعمار وبناء العراق والاستثمار في القطاعات المختلفة بما يخلق فرص العمل).

الى ذلك بحث رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي مع رؤساء مجالس محافظات الانتخابات المقبلة والالتزام بالتوقيتات الدستورية. وأكد الحلبوسي خلال اللقاء (ضرورة إيجاد حالة من التناغم والتعاون المشترك بين مجلس النواب والمجالس المحلية عبر لجان أو هيئات تنسيقية بهدف تشريع القوانين ومناقشة التشريعات التي تحتاجها تلك المحافظات  اضافة الى اهمية الالتزام بالتوقيتات الدستورية في ما يخص الانتخابات المقبلة). من جهة اخرى , اعلن محافظ البصرة أسعد العيداني عن تمسكه بمنصبه كمحافظ ، وذلك في رده على سؤال رسمي وجهه مجلس المحافظة قبل يومين بشأن بقائه في منصبه او الذهاب الى مجلس النواب بعد فوزه بالانتخابات التشريعية الاخيرة.

ممارسة عمل

وقال العيداني في تصريح امس انه (مستمر بممارسة عمله محافظ للبصرة بموجب المرسوم الجمهوري المرقم 57 في2017).

واشار الى انه (بامكان مجلس المحافظة الرجوع الى البرلمان للاستيضاح منه).

وكان 20 عضوا في مجلس المحافظة قد وجهوا الأحد الماضي سؤالا رسميا الى العيداني بشأن إيضاح موقفه من البقاء بمنصب المحافظ وتقديم استقالته من عضوية مجلس النواب . وتضمن الطلب تواقيع الاعضاء الذين رغبوا بتوجيه السؤال فيما اشار الكتاب الى ان ذلك يأتي بعد مرور سنة من تأريخ اجراء الانتخابات والمنصب شاغر حتى الان. في غضون ذلك كلفت المحكمة الاتحادية العليا ثلاثة خبراء للوقوف على نسبة تمثيل النساء في عضوية مجلس النواب.

وقال المتحدث الرسمي بأسم المحكمة اياس الساموك في بيان تلقته (الزمان) امس إن (المحكمة عقدت جلستها برئاسة مدحت المحمود ونظرت طعوناً تتعلق بنسبة تمثيل النساء في مجلس النواب)، واشار الى ان (المحكمة كانت قد كلفت خبيرا بهذا الموضوع وقدم تقريره الذي يتضمن رؤيته الفنية لألية توزيع النساء بين القوائم الفائزة ونسبة تمثيلهن في مناطقهن لعضوية البرلمان ضمن الدورة الانتخابية الحالية). واوضح الساموك ان (قسما من اطراف الطعون اعترضوا على تقرير الخبير وبناء عليه قررت المحكمة تكليف ثلاثة خبراء اخرين للقيام بالمهمة ذاتها من اجل الوقوف على الحقائق), مبينا ان (المحكمة ارجأت النظر في الطعون الى 16 من الشهر الجاري لدعوة الخبراء الثلاثة وتكليفهم رسمياً بمهمتهم وتحليفهم اليمين القانونية), وتابع الساموك ان (مجموع الدعاوى المعروضة امام المحكمة بهذا الصدد هو 7 دعاوى فقط، اثنان منها مستأخرة لأمور قانونية واربعة نظرت وبانتظار ما يقدمه الخبراء، وواحدة لم تنظر حتى الان).

مشاركة