صالح يبحث مع وفد من البصرة متطلبات المواطنين

292

رئيس الجمهورية يشرع بتنظيم حوار وطني لمعالجة المشكلات

صالح يبحث مع وفد من البصرة متطلبات المواطنين

بغداد – قصي منذر

وعد رئيس الجمهورية برهم صالح وفدا من محافظة البصرة بتنظيم حوار وطني لمعالجة المشكلات التي تعاني منها المحافظات وايجاد سبل حقيقة لتلبية متطلبات المواطنين. واوضح صالح عقب لقائه مع وفد البصرة برئاسة المحافظ أسعد العيداني انه (يتابع باهتمام بالغ مطالب واحتياجات ابناء المحافظة ومعاناتهم كما يتضامن مع تطلعاتهم ويخطط للعمل على اكثر من مستوى من اجل تحقيقها)، واضاف (نعمل مع الحكومة المقبلة لتحقيق سلسلة من الاجراءات الفعلية)، وشدد صالح على (ضرورة تفعيل القوانين الصادرة بشأن البصرة وكذلك قانون الموارد المائية والعمل على حل مشاكل المياه والكهرباء والاسكان والبطالة وكري الانهر وبناء المدارس وتوفير الملاكات الامنية اللازمة على المدى الآني وكذلك الستراتيجي)،  معربا عن (ثقته القوية بامكان جعل البصرة عاصمة ثقافية للعالم الاسلامي)، مؤكدا (شروعه تنظيم حوار وطني من اجل معالجة المشاكل التي تعانيها المحافظات وفي مقدمتها البصرة والموصل)، واشار الى (لزوم تطبيق بنود الدستور التي تخص المحافظات وتحديد العلاقة بين الوزارات الاتحادية والحكومات المحلية وتنظيم عملية اطلاق الموازنات الخاصة بها في الوقت اللازم وعدم اعاقتها)، وتابع (نسعى لحشد الدعم الاقليمي والدولي لمعالجة قضية المياه وتشجيع الاستثمارات لاعمار البصرة وتحديثها على الاصعدة كافة آملا ان تعود لتكون حاضرة الخليج الأهم كما كانت عبر التاريخ)، داعيا سلطات المحافظة الى (تقديم خطط دقيقة وموضوعية لاحتياجات المحافظة والمشاريع المطلوبة لمواجهة كل الصعوبات التي تواجهها حاليا). من جانبه ، استعرض الوفد المشاكل والعقبات التي تواجهها البصرة حاليا في المجالات كافة و املهم الوطيد بقدرة صالح على المساهمة الفعالية في التقدم نحو مرحلة الاعمار والتطور والحياة الكريمة للمواطن . الى ذلك دعا النائب عن البصرة رامي السكيني إلى حصر السلاح في المحافظة بيد الأجهزة الامنية والحشد الشعبي . وقال السكيني في تصريح امس إن (حالات الاغتيال والجرائم التي تشهدها البصرة بسبب ان السلاح ليس بيد الدولة وموجود لدى العشائر والحركات والفصائل والأحزاب والجماعات وكذلك العصابات المسلحة)، ولفت الى ان (هناك جرائم وعمليات اغتيال تعود لاسباب جنائية وعشائرية ومصالح شخصية)،  مبينا ان (الأجهزة الأمنية تعاني اختناقا في ردع المخالفين والمتجاوزين بسبب ارتباطاتهم العشائرية)، داعيا الى (حصر السلاح بيد الجهات الأمنية وهيئة الحشد في البصرة مع إلزام شيوخ العشائر بتعهدات أمنية لتسليم السلاح وكبح جماح ضعاف النفوس ومحاسبة العشائر التي تغلق الطرقات والمناطق السكنية) على حد قوله. بدورها ، اعربت النائبة في تحالف سائرون هيفاء الامين عن قلقها من اغتيال ناشطين واعتقال متظاهرين بالبصرة.

مشاركة