صالح والبارزاني يدعوان إلى مواصلة المفاوضات لحل القضايا العالقة

468

 

 

 

صالح والبارزاني يدعوان إلى مواصلة المفاوضات لحل القضايا العالقة

اربيل – فريد حسن

بدأ رئيس الجمهورية برهم صالح مباحثات في اربيل امس اكد خلالها ضرورة مواصلة الحوار من اجل التوصل إلى حلول للمشاكل العالقة بين بغداد واربيل. وتستبق زيارة صالح الى كردستان ماراثون مفاوضات متوقع بين المركز والاقليم قبيل اعداد الموازنة العامة لعام 2020  وسط خلافات بشأن حصة الاقليم . وألتقى صالح امس برئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني وتبادل معه وجهات النظر حول آخر التطورات السياسية على مستوى العراق والمنطقة، بحسب بيان صادر عن مكتب البارزاني اضاف أن الجانبين سلطا (الضوء على العلاقات بين أربيل وبغداد، وخاصة فيما يخص مسائل الموازنة العامة العراقية للسنة القادمة، وأوضاع المناطق الكردستانية الواقعة خارج إدارة الإقليم، والتهديدات الإرهابية)، مشيرا الى انه (جرى تأكيد مواصلة الحوار لحل المشاكل والالتزام بالدستور، كما جرى البحث في العملية السياسية في إقليم كردستان، وتأكيد ضرورة الوئام ووحدة الصف بين الأطراف الكردستانية).والتقى صالح امس برئيس وزراء الاقليم مسرور البارزاني ووفد من برلمان كردستان حيث تباحث الجانبان بشأن العلاقات بين الإقليم والحكومة الاتحادية وأكدا(وجود فرصة مواتية تمهد لحل جذري للخلافات العالقة استنادا إلى الدستور بما يشمل تنفيذ كامل مواده ومن دون انتقائية).وأشار الجانبان إلى أن (حسم القضايا الخلافية يصب في مصلحة العراقيين جميعاً، وسينعكس إيجاباً على الاستقرار في عدد من المناطق العراقية، خصوصاً وان الإرهابيين مازالوا يشكلون عامل تهديد لأهالي تلك المناطق). وكان صالح  قد وصل الى اربيل مساء اول امس برفقة نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية وزير المالية فؤاد حسين والتقى برئيس الإقليم نيجيرفان البارزاني.

وفي الشأن نفسه بدأ رئيس البرلمان محمد الحلبوسي مساء امس الاربعاء زيارة الى اربيل للقاء هيئة الرئاسة في برلمان الاقليم وكبار المسؤولين الكرد.وقال مصدر حكومي في اربيل إن الحلبوسي سيتوجه ايضا الى مدينة دهوك للمشاركة في عدد من النشاطات.ومن المقرر ان يجري وفد حكومي اتحادي زيارة الى الاقليم خلال الاسبوع المقبل لبحث ملف الموازنة والقضايا العالقة.

مشاركة