صالحي ينفي الوساطة العمانية لدي واشنطن والأوربي يقلل من أهمية قطع النفط الإيراني

صالحي ينفي الوساطة العمانية لدي واشنطن والأوربي يقلل من أهمية قطع النفط الإيراني
طهران ــ جنيف ــ الزمان:
نشرت ايران مقاتلات وصواريخ امس في “مناورات” تهدف الي حماية مواقعها النووية المهددة بالتعرض لهجوم اسرائيلي محتمل، وهددت بانها ستوقف صادراتها النفطية لمزيد من دول الاتحاد الاوربي بعد ان اوقفت الامدادات لكل من فرنسا وبريطانيا. وقلل الاتحاد الاوربي من اهمية تهديد ايران بوقف صادرات النفط مؤكدا انه يستطيع احتواء اي نقص في صادرات النفط. ويعد موقف طهران تصعيدا في تحديها للمجتمع الدولي الذي يشتبه في برنامجها النووي، ويشير الي استعدادها لاية مواجهة محتملة. في وقت وصل فريق من مفتشي الامم المتحدة الي طهران في ساعة مبكرة من صباح امس لاجراء محادثات بشأن برنامج ايران النووي المثير للجدل بعد يوم من اصدار الجمهورية الاسلامية الامر بوقف مبيعاتها النفطية لبريطانيا وفرنسا ردا فيما يبدو علي تشديد العقوبات الاوربية. وقال وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي ان علاقة بلاده مع أوربا ستعود الي مكانتها السابقة، لكن طهران لم تتلق رداً اوربياً مناسباً من دون ان يذكر معطيات جديدة حول ذلك. فيما اعلن صالحي أن موضوع الوساطة بين بلاده والولايات المتحدة الأمريكية “غير مطروح”. وكانت مسقط قد توسطت في ازمات عديدة بين طهران وواشنطن من بينها اطلاق 3 امريكيين قالت ايران انهم تسللوا من شمال العراق الي اراضيها للتجسس. وتضاربت المعلومات حول مهمة الفريق الجديد في فيينا فقد قال دبلوماسيون: انها مهمة المهلة الاخيرة وسط تصعيد ضد ايران فيما قال خبراء انهم يستبعدون تحقيق اي تقدم علي صعيد الملف النووي الايراني. من جانبه اعلن رئيس شركة النفط الوطنية الايرانية احمد قالباني امس ان ايران ستوقف مبيعات النفط الي دول اوربية اخري غير فرنسا وبريطانيا اذا واصلت اوربا “اعمالها العدائية” ضد طهران. ونقلت وكالة مهر عن قالباني اشارته خصوصا الي المانيا واسبانيا وايطاليا واليونان والبرتغال وهولندا علي انها الدول التي قد يشملها هذا الاجراء. وهذه الخطوة تاتي ردا علي الحظر الذي فرضه الاتحاد الاوربي في كانون الثاني علي مشتريات النفط الايراني في اطار تعزيز عقوباته بسبب البرنامج النووي المثير للجدل.
/2/2012 Issue 4128 – Date 21- Azzaman International Newspape
جريدة »الزمان« الدولية – العدد 4128 – التاريخ 21/2/2012
AZP01