صادرات الأسلحة الروسية تتجاوز الـ14 مليار دولار بينها مقاتلات حديثة إلي دمشق

371

صادرات الأسلحة الروسية تتجاوز الـ14 مليار دولار بينها مقاتلات حديثة إلي دمشق
موسكو: الدول الغربية شريكة بتأجيج الأزمة في سوريا

موسكو ــ «ا ف ب» ــ صرح نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف امس ان الغرب اصبح شريكا في تأجيج الازمة في سوريا وحمل المعارضة المسؤولية في حال استمر “نزيف الدم” في هذا البلد.
من جانبها أعدت مجموعة أبحاث روسية تقريراً قدّر ان إجمالي صادرات الأسلحة الروسية في العام 2012 سيتجاوز الـ14 مليار دولار، من بينها مقاتلات حديثة بعضها من طراز “ميغ” إلي سوريا.
وقال ريابكوف في تصريحات نقلتها وكالة ايتار تاس ان “الدول الغربية وعبر تحريضها المعارضين السوريين علي اعمال متعنتة «…» شريكة في تأجيج الازمة”.
وتابع في تصريحات ادلي بها خلال زيارة الي كولومبيا ان “السلطات السورية اكدت استعدادها لاجراء استفتاء سريع حول الدستور وتنظيم انتخابات «…» وعليه فان مسؤولية البحث عن حل لوقف اهراق الدماء تقع علي المعارضة” التي ترفض التفاوض مع السلطات السورية.
وكان وزير الخارجية سيرغي لافروف اكد بعد لقائه مع الرئيس السوري بشار الاسد في دمشق هذا الاسبوع استعداد النظام السوري علي التفاوض مع المعارضة وانه سيتم تحديد موعد قريبا لاجراء استفتاء حول دستور جديد.
وتعتبر المعارضة ان المفاوضات مستحيلة دون رحيل الرئيس السوري. كما تنص مبادرة الجامعة العربية للخروج من الازمة في سوريا علي ان يسلم الاسد الحكم الي نائبه. ورفض ريابكوف الانتقادات التي وجهت الي روسيا لاستخدامها حق النقص من اجل عرقلة مشروع قرار في مجلس الامن الدولي يندد بالنظام السوري ويطالب بتطبيق مبادرة الجامعة العربية.
واضاف “لقد حاول البعض وبسبب الفيتو الروسي الصيني علي مشروع القرار في مجلس الامن الدولي، ان يتهم روسيا بانها مسؤولة عن حمام الدم. هذا محض افتراء”. وقال ان “المسؤولية تقع علي الذين لديهم تاثير علي المعارضة ويعجزون عن كبحها ومطالبتها بان تقبل اقتراح الحكومة البدء بحوار فعلي بما ان دمشق مستعدة لذلك”.
وأفادت وكالة الأنباء الروسية “نوفوستي” امس انه بحسب مركز تحليل الإستراتيجيات الروسي، فإن إجمالي الصادرات الروسية من الأسلحة سيتجاوز في العام 2012 الـ14 مليار دولار.
وستشمل الصادرات المرتقبة نحو 50 طائرة قتالية من طراز “سوخوي ـ 30” بما فيها 8 طائرات معدة للتصدير إلي الجزائر، وكذلك 24 طائرة من طرازي “ميغ ـ 29 كا” و”ميغ ـ 29 بي” للهند وميانمار.
وأضاف المركز ان روسيا قد تبدأ في العام الحالي بتوريد طائرات “ميغ ـ 29 أم 2” الحديثة إلي سوريا، تنفيذاً لعقد توريد 24 طائرة تم إبرامه في العام 2007.
وبدأت موسكو باختبار أولي هذه الطائرات في كانون الأول/ديسمبر 2011.
ويُتوقع أن تسلّم روسيا كلاً من الجزائر والإمارات العربية المتحدة وسائل الدفاع الجوي “بانتسير ـ إس 1 أ”، كما تسلم سوريا وسائل الدفاع الجوي “بوك ـ إم 2 أ”.

/2/2012 Issue 4119 – Date 11- Azzaman International Newspape

جريدة «الزمان» الدولية – العدد 4119 – التاريخ 11/2/2012

AZP02