شيخ عقل طائفة الدروز لـ الزمان اختطاف حافلة ركاب على طريق دمشق السويداء

488

شيخ عقل طائفة الدروز لـ الزمان اختطاف حافلة ركاب على طريق دمشق السويداء
اشتباكات في محيط المسجد الأموي بحلب وقذائف على حي جوبر والقابون في دمشق
دمشق ــ الزمان
بيروت ــ ا ف ب
اكد الشيخ ابو وائل حمود الحناوي شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز ان مجموعة مسلحة اختطفت مساء الاثنين الماضي، حافلة ركاب كبيرة تابعة لشركة داماس تور على الطريق الدولي الذي يربط محافظتي دمشق ـ السويداء جنوبا ، مشيرا الى ان الحافلة فيها نساء واطفال، وتم اقتيادها الى جهة مجهولة. وقال الحناوي لـ الزمان إن السلطات السورية على علم بهذا الحادث، مؤكدا ان مسلحين قاموا بقطع الطريق الدولي، وتمكنوا من اختطاف حافلة ركاب كبيرة على متنها عدد كبير من الركاب، اغلبهم من النساء والاطفال وكبار السن ، مؤكدا ان هذه الاعمال لا يمكن ان يقبلها اي انسان، ولا تخدم مصلحة الوطن، ولا الاستقرار الذي ننشده. واضاف شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز لا نريد ان ندفع البلد باتجاه التصعيد، والقتال بين ابناء الوطن الواحد، وانما نحن نحرص على وحدة الوطن واستقراره ، معربا عن تمنياته من ان يتمكن العقلاء من الافراج عن هذه الحافلة دون ان يقع اي ضرر على أحد. وردا على سؤال فيما اذا كان الحادث يندرج في اطار ممارسة الضغط على محافظة السويداء لكي تشهد اعمال شغب ضد السلطات السورية قال الشيخ الحناوي لقد وقعنا في حيرة في امرنا، فهذه الاعمال لا يقبلها اي إنسان ولا ضمير، ولا دين ، مؤكدا ان محافظة السويداء وقفت على الحياد ولا تريد ان تكون طرفا في القتال الدائر في البلاد، لافتا الى ان طائفة الموحدين الدروز لم تحمل السلاح ابدا ضد أحد من ابناء الشعب السوري، ولن توجهه الى صدر اي سوري مهما كانت الاسباب.
ويشار الى ان محافظة السويداء لم تشهد اعمال عنف واشتباكات منذ اندلاع الازمة في سوريا في منتصف مارس 2011، وكانت قد خرجت بعض المظاهرات الصغيرة في مدينة السويداء تتطالب ببعض المطالب الخدمية مثل الكهرباء، وتأمين وقود التدفئة، واخرى للمطالبة باصلاحات سياسية، كما قتل اكثر من 300 عسكري من ابناء المحافظة في عدد من المحافظات السورية، بسبب الاشتباكات الدائرة في عموم المحافظات السورية، بين الجيشين السوري والحر.
وبين هذه الاعمال تندرج في اطار ممارسة الضغوط على الهيئة الدينية في السويداء، كي نقدم السلاح للمسلحين أو المال، مشيرا الى ان المئات من المواطنين السوريين من محافظة السويداء تم اختطافهم من قبل انباء في محافظة درعا جنوبا مقابل فدية او سلاح، اغلبهم موظفين ورجال شرطة وامن، وتم قتل عدد منهم بعد اخذ فدية بحجة انهم موالين للنظام. ووجه الشيخ الحناوي نداء الى كل انباء الشعب السوري الى وقف اعمال العنف، والاحتكام الى لغة العقل والحوار ن ونبذ لغة السلاح والقتل، مشيرا الى ان مصلحة الوطن تتطلب الجلوس الى طاولة الحوار الوطني للتمكن من ايجاد صيغ لحل الازمة السورية، مضيفا اتقوا الله في سوريا، وكفى قتالا، وظلما . ويشار الى ان الاختطاف وقع بين بلدتي الصورة الصغيرة ولاهثة التابعتين لمحافظة السويداء وتم اقتياد الحافلة الى بلدة اشاهب شمال شرق محافظة السويداء حيث يقطن هذه البلدة بدو رحل. كما علمت الزمان ان صهريج محملا بمادة الوقود انفجر على طريق مطار دمشق الدولي من جراء سقوط قذيفة هاون عليه، ويعتقد ان الجيش السوري من اطلق تلك القذيفة.
على صعيد متصل دارت امس اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية السورية والمقاتلين المعارضين في محيط الجامع الاموي الكبير في حلب، ومعارك في بلدة خان العسل في ريف حلب الغربي، احد آخر معاقل القوات النظامية في المنطقة، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.
وقال المرصد في بيان ان اشتباكات عنيفة تدور بين القوات النظامية ومقاتلين من عدة كتائب في محيط الجامع الاموي الكبير في مدينة حلب شمال ، وتسمع اصوات اطلاق الرصاص والانفجارات في المنطقة . وافاد من جهة ثانية ان الاشتباكات مستمرة بعنف لليوم الثالث على التوالي في محيط مدرسة الشرطة في خان العسل، مشيرا الى ان مقاتلي المعارضة سيطروا على مبنى كانت القوات النظامية تتخذ منع مركزا في شركة الكابلات. وقال المرصد ان المعارك في المنطقة اسفرت خلال 48 ساعة عن مقتل ما لا يقل عن 29 مقاتلا معارضا، و45 عنصرا من القوات النظامية والمسلحين الموالين لها. ويقوم الطيران الحربي السوري بقصف مواقع المقاتلين المعارضين في محيط مدرسة الشرطة. في هذا الوقت، نفذت طائرات حربية غارات جوية على مناطق عدة في محافظات ريف دمشق ودير الزور والرقة وادلب ودرعا.
في دمشق، قتل ستة مقاتلين معارضين في سقوط قذائف على حي جوبر في شرق المدينة بعد منتصف ليل الاثنين الثلاثاء. وكان انتحاري فجر نفسه الليلة الماضية في حي القابون في المنطقة نفسها بالقرب من حاجز عسكري، ما تسبب بمقتل ثمانية عناصر من القوات النظامية واصابة آخرين بجروح، بحسب المرصد.
وقتل في اعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا الاثنين 154 شخصا هم 54 مدنيا وو41 مقاتلا معارضا و59 عنصرا من قوات النظام، بحسب المرد الذي يقول انه يستند، للحصول على معلوماته، على شبكة واسعة من المندوبين والمصادر الطبية في كل سوريا.
AZP02

مشاركة