شيخ الأزهر يلغي سفره إلى السعودية احتجاجاً على درجة الطيران

178


شيخ الأزهر يلغي سفره إلى السعودية احتجاجاً على درجة الطيران
القاهرة ــ مصطفى عمارة ألغى أحمد الطيب، شيخ الأزهر، السفر الى المملكة العربية السعودية، امس؛ احتجاجاً منه على الحجز لأفراد وفد هيئة كبار العلماء المرافق له في درجة عادية برحلة الطيران في حين تم الحجز له فقط بدرجة أولى. وفي بيان أشار الى أنه بعد استكمال الاجراءات والتوجّه الى الطائرة فُوجئ فضيلة الامام الأكبر أن تذاكر مرافقيه من هيئة كبار العلماء من الدرجة السياحية العادية ، وهو ما اعتبره الوفد غير مناسب وأمراً غير مسبوق. وتابع البيان لم يقبل فضيلة الامام أن يسافر وحده، خصوصاً أن الرحلة رُتِّبت رسميّاً عن طريق مسؤولين من الدولة الشقيقة السعودية ، وفور حدوث ذلك عاد الوفد وفضيلة الامام الأكبر الى أعمالهم في القاهرة، وللرحلة فُرَصٌ أخرى . وقال شهود في مطار القاهرة الدولي ان شيخ الأزهر عقب صعوده الى الطائرة وجد أن المقاعد المخصصة لأعضاء الوفد بالدرجة العادية وليس بالدرجة الأولى فطلب من طاقم الطائرة نقل أعضاء الوفد الى الدرجة الأولى احتراماً لمكانتهم الدينية والأدبية والعلمية. وقالت مصادر ملاحية ، إن رئيس طاقم الضيافة رفض ذلك لعدم توفر مقاعد على الدرجة الأولى بخلاف أن تذاكرهم بالدرجة العادية مما أثار غضبه وطلب الغاء سفره والوفد المرافق له. وكان شيخ الأزهر والوفد المرافق له المكون من 8 ركاب من كبار العلماء ورئيس مجمع اللغة العربية في طريقهم للسفر الى السعودية بدعوة رسمية لحضور فعاليات تسليم جائزة الملك فيصل العالمية.
AZP01