شوق

0

شوق
هو الشوق يرجعنا للديارِ
يعالج فينا فراغ الحوار ِ
هو الشوق حبّ يعود علينا
فنذكر أهلاً وراء الجدار ِ
بلادي وإن شعّ نور الورودِ
نعود إليك لحمل الجرار ِ
نعود إليك لزرع البذورِ
نعود نعودُ لقطف الثمار ِ
بلادي وكل البلاد جبالٌ
وأنت السهول وحسن القرار ِ
أنا في ربوعك أحيا الأغاني
أغني وأعزف لحن الفخار ِ
بلادي وإن شئت غيري محبّاً
أوقّع خاطرتي باعتذاري
كاظم ابراهيم مواسي – فلسطين
/4/2012 Issue 4171 – Date 11 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4171 التاريخ 11»4»2012
AZPPPL

مشاركة