شكراً كاتانيتش أهلاً أدفوكات – عدنان الجبوري

من القلب

 شكراً كاتانيتش أهلاً أدفوكات – عدنان الجبوري

الخميس يخوض منتخبنا الوطني بكرة القدم مباراته المرتقبة في تصفيات كاس العالم أمام المنتخب الكوري الجنوبي على أرضه، وهي الخطوة الأولى للمدرب ادفوكات.. هذا المدرب صاحب السيرة التدريبية التي خاضها من خلال قيادته لعدة فرق منها من نجح معها ومنها لم يوفق فيها.

وها هو يقود اسود الرافدين في الخطوة الأولى وكل الأنظار تتجه نحو هذا المدرب صاحب المسيرة التدريبية، فهو يملك فكر تدريبي ناصع، وها هو الآن يقود فريقنا بكل تفاؤل وأمل وهو ما صرح به عند التفاوض معه.

حسنا تم اختيار هذا المدرب الهولندي الذي تتجه آمالنا نحو قيادة فريقنا الوطني إلى شاطئ الأمان والتحليق وقطع بطاقة الوصول إلى كاس العالم الذي يقام في قطر العام المقبل.

نعم نحن لا ننسى عطاء ومسيرة المدرب كاتانيتش الذي عمل مع المنتخب ما يقارب ثلاث سنوات، قدم كل ما في وسعه رغم كل الظروف التي واجهته حيث استطاع هذا الرجل أن يصل لأصعب مرحلة وهي مرحلة خطف بطاقة الترشح لأهم بطولة تقام كل أربع سنوات، إلا وهي بطولة كأس العالم.. هذا الحدث الكبير الذي نتمنى من ادفوكات النجاح وقيادة اسود الرافدين نحو شاطئ السعادة وتحقيق أماني جمهور الكرة.

نعم المهمة ليست سهلة بل تتطلب جهودا من قبل الجميع والوقوف إلى جانب الملاك التدريبي بقيادة هذا المدرب الهولندي صاحب التاريخ التدريبي الذي لا يختلف عليه اثنان،  فهو صاحب سجل تدريبي كبير وذو شخصية وعقلية تدريبية وهذا ما شاهدناه خلال معسكري اسبانيا وتركيا.. فهو مدرب عازم على قيادة فريقنا الوطني في أهم حدث كروي عالمي.

إذن علينا إن نتفاءل بأسود الرافدين والمدرب ادفوكات الذي نقول له من كل قلب أهلا وسهلا بك وأنت تتسلم مهمة اسود الرافدين خلف المدرب كاتانيتش الذي نقول له شكرا على ما قدمته طوال مدة مسيرتك مع اسود الرافدين.. آملين ومتمنين النجاح لادفوكات فهو أمام مهمة ليست سهلة ونحن على ثقة بقدرات هذا المدرب الذي نأمل له إن يجتاز الفريق الكوري الجنوبي ومن بعده الفريق الإيراني ونحن بانتظار المدرب وخطف النقاط الثلاث..

وكلنا أمل بأسود الرافدين مع الأمنيات بالفوز بإذنه تعالى.

قلوبنا معكم

مشاركة