شفاء أكثر من 4 آلاف حالة وتسجيل 3438 إصابة مؤكّدة بكورونا

326

الصحة العالمية : الموقف الوبائي في العراق مقلق

شفاء أكثر من 4 آلاف حالة وتسجيل 3438 إصابة مؤكّدة بكورونا

بغداد – الزمان

المحافظات – (مراسلو الزمان)

سجلت وزارة الصحة والبيئة اكثر من 4  الاف حالة شفاء من كورونا و3438  حالة اصابة جديدة وبواقع وفيات 64  حالة ضمن الموقف الوبائي ليوم امس الاحد، فيما اعلنت عن اعداد خطة حاصة بزيارة الاربعينية في كربلاء، في وقت حذرت منظمة الصحة العالمية من موجة إصابات عالية خلال فصل الشتاء. وقالت الوزارة في بيان تلقته (الزمان) امس ان (مختبرات الصحة سجلت 4052  حالة شفاء من كورونا و3438  اصابة جديدة وباوقع وفيات 64  حالة ضمن الموقف الوبائي ليوم امس). فيما اعلن الوزير حسن التميمي عن إعداد خطة لزيارة أربعينية الإمام الحسين عليه السلام في كربلاء. واكد التميمي خلال مؤتمر امس (قررنا غلق الحدود مع دول الجوار وعدم استقبال الوافدين باستثناء الدبلوماسيين، ولاسيما ان الوزارة اعدت خطة واضحة للتعامل مع زيارة الأربعين ومنها تعفير طرق الزائرين وتوفير المعقمات والكمامات)، وأضاف ان (ما لوحظ خلال الأيام الأولى من شهر محرم ، هو درس متميز للمجالس الحسينية من حيث الالتزام بالاجراءات الوقائية والصحية ونأمل تكرار ذلك في الزيارة الاربعينية التي لن تشهد دخول وافدين أجانب بسبب كورونا)، لافتا الى (الاتفاق على التعاون مع هيئة الموكب الحسينية واتخذنا قرارا بفحص كل العاملين في المواكب والتأكد من عدم اصابتهم واستخدام المعقمات والكمامات فيها)، ورجح التميم (وجود سلالات جديدة لكورونا ظهرت في بعض البلدان)، ومضى الى القول ان (نسبة الشفاء من الفايروس في العراق وصلت الى 79  بالمئة والوفيات 2.7  بالمئة)، مؤكدا ان (الاصابات في العراق ما زالت محدودة ونتعامل مع الجائحة بشفافية تامة ونأمل ان تنخفض الاصابات اكثر)، وتابع انه (يمكن تقليل الاصابات بالتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات ونأمل ان يكون الالتزام مئة بالمئة في زيارة الأربعين للحد من الإصابات مع زيادة السعة السريرية 50  بالمئة لعلاج مرضى كورونا). بدوره ، حذر ممثل منظمة الصحة العالمية في العراق أدهم إسماعيل من موجة إصابات عالية خلال فصل الشتاء.وذكر إسماعيل في تصريح خلال زيارته مرقد الامام الحسين، أن (سبب زيارته الى كربلاء هو للتنسيق مع العتبة الحسينية لإطلاق حملات توعية لمواجهة فايروس كورونا بالتزامن مع قرب حلول زيارة الاربعين المليونية)، مؤكدا ان (التوعية تشمل الرد على الاشاعات المغرضة بشان الفايروس، وحث الزائرين والمواطنين على الالتزام بالوقاية الصحية كارتداء الكمامات والكفوف والتعقيم المستمر، وكذلك الكشف المجاني لحاملي الاعراض لمن لا يملكون القدرة على مراجعة المستشفيات وشراء العلاج).

مبينا ان (الوضع في العراق الآن مقلق ولكن لم يصل إلى حد الانهيار)، وشدد على القول ان (الصحة العراقية وصلت إلى ما يقارب 50  بالمئة من قدرتها الاستيعابية في المستشفيات)، وأبدى ممثل المنظمة تخوفه من (فصل الشتاء وقدوم الزيارات المليونية للعتبات في العراق بقوله، إنها (لو جرت من دون إجراءات وقائية ممكن ان تؤدي الى مزيد من الاصابات)، مشيرا الى انه (على الزائرين ممن لديهم امراض مزمنة او كبار السن اتخاذ التدابير الشديدة في حال اصرارهم على الزيارة).

مشاركة