شطب العراق من لائحة أعداء إسرائيل ي عني إنسيابية دخول مواطنينا لتل أبيب

456

مرجع ديني يدعو لمحاكمة المطبّعين والخونة وحرب لـ (الزمان):

شطب العراق من لائحة أعداء إسرائيل يعني إنسيابية دخول مواطنينا لتل أبيب

بغداد -قصي منذر

قال الخبير القانوني طارق حرب ان قيام إسرائيل يشطب العراق من لائحة (دول العدو) واجازتها التبادل التجاري مع العراق يترتب عليه امكانية سفر اي مواطن عراقي الى اسرائيل من دون معوقات من جانبها، موضحًا ان العراق لم يصدر اية وثيقة او قانوناً او بياناً يعد اسرائيل فيه عدوًا.

وقال حرب لـ(الزمان) امس ان (لجنة المقاطعة العربية لإسرائيل التي كانت موجودة في الجامعة العربية منذ 1948 جرى الغاؤها قبل اكثر من 15 سنة وهذا يعني ان بالامكان ادخال بضائع اسرائيلية الى الدول العربية اذ ان تلك اللجنة كانت معنية بشكل اساس بمنع دخول البضاعة الاسرائيلية)، مضيفًا ان(العراق لا يمكنه ان يعلن الحرب على اية دولة من دون موافقة البرلمان وهذا الامر لم يحدث منذ تشكيل مجلس النواب ).

وتابع انه ( لايوجد في قاموس السياسة العراقية مفردة تحت اسم عدو فإذا قرأنا الادبيات السياسية العراقية لوجدنا في سبيل المثال ما يأتي : نحن اصدقاء لإيران ولسنا اعداء لأمريكا ونحن اصدقاء لأمريكا ولسنا اعداء لإيران)، مضيفًا انه(منذ عام 2003 تعلمنا على اننا لسنا اعداء لأية دولة كما لم يصدر بيان او وثيقة او قانون رسمي يصف ايد دولة بأنها عدو).

شطب العراق

وأعلن وزير المالية الإسرائيلي موشيه كحلون عن شطب العراق من لائحة (دول العدو) التي تشمل لبنان وسوريا والسعودية واليمن وإيران ووقع مرسوما يجيز التبادل التجاري مع بغداد.. وينص المرسوم الاسرائيلي الجديد على أن العراق ليس دولة معادية، إذ كتب كحلون في نص التصريح (بموجب سلطتي وفقا للمادة 3 من الأمر التجاري رقم 1? أمنح المصادقة للإسرائيليين للتداول التجاري مع العراق حتى نهاية آذار 2019). واوضح حرب ان (هذا التصريح يترتب عليه ان اسرائيل ستستقبل اي مواطن اعتيادي بشكل طبيعي وليس كما كان في السابق اذ انها لاتستقبل الا الشخصيات المعرفة لديها)، مؤكداً ان (الدستور والقانون العراقيين لم يمنعا زيارة المواطن العراقي الى اسرائيل او اي مكان آخر بالعالم)، موضحًا انه(النظام السابق كان يسمح للمواطن بزيارة كل الدول باستثناء اسرائيل لكن هذا الشيء غير موجود بعد عام 2003 فقد اباح الدستور العراقي للمواطن السفر والتنقل والسكن بكل المناطق ولايوجد قانون يعاقب على هذا الفعل).

وفود حزبية

واعلنت الحكومة الإسرائيلية في السابع من الشهر الجاري أن ثلاثة وفود حزبية عراقية ضمت 15 شخصا، زارت إسرائيل خلال العام الماضي 2018 وبحثت قضايا خاصة بإيران والتطبيع الامر الذي اثار ردود فعل غاضبة في العراق.

ووصف المرجع الديني جواد الخالصي الشخصيات التي زارت اسرائيل بـ(الخونة والمطبعين)، مؤكدًا(وجوب محاكمتهم حسب القانون العراقي).

ونقل بيان لمكتبه تلقته(الزمان) عنه قوله ان (العراق لازال في حال حرب مع الكيان الصهيوني الغاصب، ومن يتوجه لزيارته، فهو في مقام الخيانة العظمى التي يحاكم بسببها بالإعدام)، مدينًا (إعلان الكيان الصهيوني عن الزيارات المتكررة لوفود عربية ومنها عراقية لهذا الكيان الغاصب).

وعدّ القائمين بهذه الزيارة (بأنهم قد ارتكبوا خيانة عظمى حسب القوانين العراقية)، داعيا (كل من ذُكر أسمه في هذه الوفود الى ان يكذّب ما جاء في هذا الاعلان، وإذا سكت ولم يفعل ذلك فقد خسر مبادئه وعقيدته ودخل في مسيرة التطبيع مع هذا الكيان الغاصب). ومهدت تل أبيب لزيارة الوفود العراقية والتبادل التجاري بإطلاق وزارة الخارجية الإسرائيلية مطلع أيار الماضي صفحة على فيسبوك باسم (إسرائيل باللهجة العراقية). وقالت الخارجية في تغريدة على تويتر إن (هذه الخطوة تهدف لخلق تواصل وحوار مثمر بين الشعبين الإسرائيلي والعراقي وإظهار الوجه الحقيقي لإسرائيل).وكتبت في صفحتها على فيسبوك أن (هناك تاريخا حافلا يجمع اليهود ببلاد الرافدين بعد أن عاشوا فيها أكثر من 2500 عام، إذ إن المتحدرين من بلاد الرافدين لا يزالون يحملون ذكرياتهم ومساهماتهم في بناء العراق الحديث).

من جهة اخرى، توصل الادعاء الإسرائيلي ومحامو الدفاع عن الوزير السابق غونين سيغيف الى اتفاق قضائي يقرّ فيه سيغيف بذنبه بالتجسّس لصالح إيران ونقل معلومات مهمة إليها، مقابل حصوله على حكم بالسجن لمدة 11 عاما.وأعلنت وزارة العدل الإسرائيلية امس الأربعاء التوصل الى الاتفاق. وقال محاميا الدفاع إيلي زوهر وموشي مازور في بيان إنه( تمّ إسقاط تهمة الخيانة كجزء من الاتفاق). وأضافا انه(تمّ ايضاً تعديل لائحة الاتهام بحق سيغيف على نطاق واسع ليس فقط في نطاق الجرائم المنسوبة اليه ولكن أيضا في الوقائع.

(واوضح البيان ان(سيغيف كان على اتصال مع الإيرانيين، لكن دافعه لم يكن مساعدة العدو أثناء الحرب، أي الخيانة. لهذا السبب، أسقطت تهمة الخيانة بموجب اتفاق تمّ التوصل اليه مع الادعاء العام).

مشاركة