شركة أمريكية تعيد تدوير دمى باربي وألعاب أخرى

500

نيويورك‭-(‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬كشفت‭ ‬شركة‭ “‬ماتيل‭” ‬عن‭ ‬برنامج‭ ‬جديد‭ ‬لإعادة‭ ‬تدوير‭ ‬منتجات‭ ‬محطمة‭ ‬أو‭ ‬مهملة‭ ‬منذ‭ ‬زمن‭ ‬بعيد‭ ‬في‭ ‬المنازل،‭ ‬بدءا‭ ‬من‭ ‬دمى‭ “‬باربي‭” ‬وسيارات‭ “‬ماتشبوكس‭” ‬المصغرة‭ ‬وألعاب‭ “‬ميغا‭” ‬لقطع‭ ‬التركيب‭.‬

ويمكن‭ ‬للمستهلكين‭ ‬المهتمين‭ ‬زيارة‭ ‬موقع‭ ‬الشركة‭ ‬وطبع‭ ‬إشعار‭ ‬مجاني‭ ‬وإرسال‭ ‬الألعاب‭ ‬المستعملة‭ ‬بالبريد‭. ‬وستُكلف‭ ‬الشركة‭ ‬فرزها‭ ‬تبعا‭ ‬لأنواع‭ ‬المواد‭ ‬المستخدمة‭ ‬وإعادة‭ ‬تدويرها‭ ‬عند‭ ‬الإمكان‭. ‬أما‭ ‬مع‭ ‬العناصر‭ ‬التي‭ ‬لا‭ ‬يمكن‭ ‬إعادة‭ ‬تدويرها‭ ‬لصنع‭ ‬ألعاب‭ ‬جديدة،‭ ‬فتعهدت‭ “‬ماتيل‭” ‬تحويلها‭ ‬إلى‭ ‬مواد‭ ‬أقل‭ ‬جودة‭ ‬أو‭ ‬طاقة‭.‬

ولن‭ ‬يطاول‭ ‬البرنامج‭ ‬في‭ ‬بادئ‭ ‬الأمر‭ ‬سوى‭ ‬منتجات‭ “‬باربي‭” ‬و‭”‬ماتشبوكس‭” ‬و‭”‬ميغا‭”‬،‭ ‬على‭ ‬أن‭ ‬تضاف‭ ‬علامات‭ ‬تجارية‭ ‬أخرى‭ ‬لاحقا‭.‬

ومن‭ ‬شأن‭ ‬البرنامج‭ ‬المسمى‭ “‬ماتيل‭ ‬بلاي‭ ‬باك‭” ‬مساعدة‭ ‬الشركة‭ ‬في‭ ‬بلوغ‭ ‬هدفها‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬الاستعانة‭ ‬حصرا‭ ‬بحلول‭ ‬سنة‭ ‬2030‭ ‬بمواد‭ ‬معاد‭ ‬تدويرها‭ ‬أو‭ ‬قابلة‭ ‬للتدوير‭ ‬أو‭ ‬بلاستيك‭ ‬حيوي‭ (‬متأت‭ ‬من‭ ‬الكتلة‭ ‬الحيوية‭ ‬أو‭ ‬قابل‭ ‬للتحلل‭ ‬العضوي‭) ‬لصنع‭ ‬الألعاب‭ ‬والأغلفة‭.‬

وينطلق‭ ‬العمل‭ ‬بهذا‭ ‬البرنامج‭ ‬في‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة‭ ‬قبل‭ ‬توسيع‭ ‬نطاقه‭ ‬إلى‭ ‬فرنسا‭ ‬وألمانيا‭ ‬وبريطانيا‭ ‬من‭ ‬طريق‭ ‬شركاء،‭ ‬وفق‭ “‬ماتيل‭”.‬

مشاركة