شذى‭ ‬حسون‭ ‬في‭ ‬مخيم‭ ‬اللاجئين‭ ‬

608

اربيل‭ ‬‭- ‬الزمان‭ ‬

تعاونت‭ ‬الفنانة‭ ‬العراقية‭ ‬شذى‭ ‬حسون‭ ‬مع‭ ‬مفوضية‭ ‬اللاجئين‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬في‭ ‬مهمة‭ ‬وصفتها‭ ‬بالصعبة‭ ‬جداً،‭ ‬قامت‭ ‬من‭ ‬خلالها‭ ‬بزيارة‭  ‬مخيمات‭ ‬أربيل‭ ‬بالعراق،‭ ‬والتي‭ ‬تضم‭ ‬مجموعة‭ ‬من‭ ‬النازحين‭ ‬العراقيين،‭ ‬واللاجئين‭ ‬السوريين‭.‬

و‭ ‬نشرت‭  ‬الفنانة‭ ‬التي‭ ‬تعيش‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬معظم‭ ‬الوقت‭ ‬،صوراً‭ ‬من‭ ‬أجواء‭ ‬الزيارة،‭ ‬أبرزها‭ ‬لقطات‭ ‬تجمعها‭ ‬بالأطفال‭ ‬من‭ ‬اللاجئين،‭ ‬معربة‭ ‬عن‭ ‬سعادتها‭ ‬وتأثرها‭ ‬بهذه‭ ‬الزيارة،‭ ‬كما‭ ‬شجعت‭ ‬متابعيها‭ ‬للتبرع‭ ‬من‭ ‬اجل‭.‬

شذى‭ ‬كتبت‭ ‬معلقة‭ ‬على‭ ‬الصور:‭ ‬«أشكر‭ ‬مفوضية‭ ‬اللاجئين‭ ‬للأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬التي‭ ‬أعطتني‭ ‬فرصة‭ ‬لزيارة‭ ‬اهلنا‭ ‬النازحين‭ ‬العراقيين‭ ‬و‭ ‬اللاجئين‭ ‬السوريين‭ ‬في‭ ‬مخيمات‭ ‬أربيل‭ ‬العراق‭ .. ‬المهمة‭ ‬كانت‭ ‬صعبة‭ ‬جدا‭ ‬بالأخص‭ ‬بعد‭ ‬ما‭ ‬رأيناه‭ ‬من‭ ‬معاناة‭ ‬و‭ ‬فقر‭ ‬و‭ ‬حزن‭ ‬في‭ ‬عيون‭ ‬الأطفال‭ ‬و‭ ‬أهاليهم‭ ‬و‭ ‬حرمانهم‭ ‬من‭ ‬أبسط‭ ‬الاحتياجات‭ ‬اليومية‭ .. ‬شخصيا‭ ‬حاولت‭ ‬ان‭ ‬أرسم‭ ‬ابتسامة‭ ‬بسيطة‭ ‬في‭ ‬وجوه‭ ‬أطفالهم‭ ‬و‭ ‬أدعوكم‭ ‬لمساعدتهم‭ ‬عبر‭ ‬المنظمة»‭.‬

من‭ ‬ناحية‭ ‬أخرى،‭ ‬احتفلت‭ ‬شذى‭ ‬حسون‭ ‬مؤخراً‭ ‬بطرح‭ ‬كليبها‭ ‬الجديد‭ ‬لأغنية‭ ‬«واعر»،‭ ‬وهي‭ ‬من‭ ‬ألحان‭ ‬الموسيقار‭ ‬الدكتور‭ ‬طلال،‭ ‬وكلمات‭ ‬الشاعر‭ ‬خالد‭ ‬المريخي،‭ ‬وتوزيع‭ ‬حسام‭ ‬كامل،‭ ‬والكليب‭ ‬تم‭ ‬تصويره‭ ‬في‭ ‬لبنان‭ ‬بعدسة‭ ‬المخرج‭ ‬علاء‭ ‬الأنصاري‭.‬

مشاركة