شذرات من ينابيع الشمس

216

شذرات من ينابيع الشمس
سعد جاسم
كلُ ذاكرةٍ متحفٌ للغيابِ
وللحنينِ ذاكرتُهُ أيضاً

البيتُ ذاكرةٌ
البيتُ رائحةٌ وحنين
إحساسٌ بالدفءِ والامومةِ
ياإلهي… أينَ هوَ البيت؟

إنّهُ ناقصٌ وخطير
يتعمّدُ أن يخطئَ في النحوِ والجغرافيا
ولكنّّهُ لايخطئُ بالمسدس

للبلادِ
رائحةُ الامهات
وأنا كلّما تخنقني
مخالبُ الحنينِ
أصرخُ
أينَ تلكَ الرائحة؟

هلْ النومُ قبرٌ
أمْ فردوسٌ مؤقت؟

الحبُ قليلٌ
والفرحُ أقلُ
والبلادُ أصبحتْ
مختومةً بالدمعِ الأحمرِ
ومخنوقةً بمخالبِ الظلام

إخلعْ هذهِ الاقنعة
العالمُ ملئٌ بالأرواحِ الشريرة

المسدسُ الآنَ
خادمٌ للموتِ
وكاتمٌ للصوتِ
والأسرارِ
والمصائر الغامضة

عدمُ وجودك
يُصبحُ أحياناً
أكثرَ جدوى وجمالاً
من وجودك البارد.. الثقيل

أنتَ بلا عناقٍ
وبلا تجاسدٍ واحلامٍ ملوّنةٍ
تُصبحُ مجرّدَ جسدٍ
يمشي الى لامكان
أو جثةً تفترشُ السرير

ثمّةَ ريشةٌ لاتفكّرُ بطائرها
ولكنَّها تفكّرُ بالسماءِ
وبالطيرانِ أكثر
/4/2012 Issue 4187 – Date 30 Azzaman International Newspape
جريدة الزمان الدولية العدد 4187 التاريخ 30»4»2012
AZP09

مشاركة