شخصيات تحث على إقتفاء إثر أبي الأحرار لبناء دولة المساواة

 

 

 

شخصيات تحث على إقتفاء إثر أبي الأحرار لبناء دولة المساواة

بغداد –  ندى شوكت

حثت الرئاسات الثلاث وشخصيات بارزة على اقتفاء اثر ابي الاحرار الامام الحسين بن علي عليهما السلام لبناء دولة العدل والمساواة واشاعة ثقافة التسامح . وعزى رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بذكرى استشهاد الإمام الحسين بن علي عليهما السلام في العاشر من محرم.وقال الكاظمي في تغريدة على تويتر تابعته (الزمان) امس ان (الحسين فكر وموقف وإنسانية وشهادة طرزت صدر الزمن وألهمت الأجيال بمعاني المواجهة ضد الظلم والاستبداد والفساد والمفسدين)، مشيرا الى انه (على طريق الحسين وأولاده وأصحابه تتأسس القيم العالية، قيم التسامح والمروءة والتضحية والإنصاف،وان بناء دولة العدل والمساواة لا يستقيم إلا بهذه القيم). ورأى رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ان موقف الامام الحسين عليه السلام ،مسؤولية كل المخلصين لفكرة العدل والساعين إلى الحق في مواجهة الظلم. ودعا رئيس الجمهورية برهم صالح، الى التعامل مع المخاوف القائمة وغلق الثغرات امام العملية الانتخابية.وقال صالح في كلمة متلفزة القاها بذكرى عاشوراء ان (العراق يمر بمرحلة فاصلة ولحظة وطنية فارقة، واستحقاقاتٍ ملحة لا تخلو من تحديات جسيمة، إنهاء الفساد وترسيخ مرجعية الدولة المقتدرة بسيادة كاملة)، واضاف (علينا الاحتكام الى إرادة الشعب عبر الانتخابات، ويجب ان لا نستخف بحجم التحديات التي تكتنف العملية الانتخابية)، داعياً الى (التعامل مع المخاوف القائمة بجدية عبر حوار وطني لتطمين العراقيين وغلق الثغرات امام العملية الانتخابية). وطالب رئيس اقليم كردستان نيجيرفان البارزاني بجعل إحياء ذكرى واقعة عاشوراء الأليمة حافزاً لمحو فكر وثقافة العنف والتطرف ونبذ الخلافات. وقال البارزاني في تغريدة على تويتر تابعتها (الزمان) امس (لنجعل من إحياء ذكرى واقعة عاشوراء الأليمة حافزاً لمحو فكر وثقافة العنف والتطرف ونبذ الخلافات، وإلهاماً لتوطيد أواصر المحبة ومبادئ التسامح والتعايش بين أطياف الشعب لإرساء الاستقرار في بلدنا)، معربا عن امله ان (تنعم شعوب العالم كافة بالسلام والرخاء). كما عزى رئيس التيار الصدري مقتدى الصدر بذكرى عاشوراء . وقال في تغريدة على تويتر امس (انتصرت الدماء الزاكيات في الطف على السيوف الباليات ، واذ ننادي ياليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما ، فاننا الان معهم في اكمال مسيرة الاصلاح العراقي ،ثورة لا شرقية ولا غربية يكاد نورها يضيء من وهج الوطن ، فكلا للتبعية والاحتلا والتطبيع الطائفيين والفاسدين وكذلك المسيئيين لثورة الامام الحسين). بدوره ، ثمن رئيس تحالف قوى الدولة الوطنية، عمار الحكيم، الجهود في تأمين زيارة عاشوراء وتقديم الخدمات للزائرين.وقال الحكيم في بيان امس (بعد إنتهاء مراسيم زيارة العاشر من محرم ، لا يسعنا إلا أن نشكر ونثمن عاليا كل الجهود الأمنية والصحية والخدمية والإعلامية التي تعاضدت لإنجاحها)، وأضاف (كل الثناء لجهود قواتنا الأمنية بمختلف صنوفها والتشكيلات الخدمية من المواكب والهيئات الحسينية التي واصلت الليل بالنهار لتقديم الخدمات لزوار الإمام الحسين عليه السلام).(تفاصيل ص 2).

مشاركة