شجنٌ ..لمواطن ذي قاري

430

 

 

شجنٌ ..لمواطن ذي قاري

موسى عبد شوجة

 كأني ….في مدائنها غريبُ

 وبدد    حلمَنا الغول ُ الرهيبُ

 يصافحني….. الترابُ فكلّ يومٍ

 ننزُ    دماً … لنا   ندبٌ  خضيبُ

 كأن الموت … عنواناً  ومسرى

 وللأحزانِ….. في دربي  دبيبُ

 تسلل..حامضُ الحزنِ  الموشى

 على الأنفاسِ…..لا قلبُ يجيبُ

  وها.. تتخطفُ   الاحزابُ روحي

  كما… يتخطفُ  الأنعامَ     ذيبُ

   تساقطت……الفراقدُ……والثريا

  وأدرك  فجرَ  ذي  قاري  المغيبُ

مشاركة