شجرة ميلاد ضخمة في بغداد توصل رسالة محبة إلى العالم

382

بيروت تحتفي بإضاءة رمز الأعياد

شجرة ميلاد ضخمة في بغداد توصل رسالة محبة إلى العالم

بغداد – ندى شوكت

بيروت – وجدان شبارو

على الطريق الى ساحة الحرية وسط بغداد اضيئت شجرة ميلاد ضخمة اختار مول المختار الذي تولى عملها، وضعها على رصيف شارع الكرادة خارج، الشريان الحيوي الذي يربط رصافة بغداد بكرخها.

وجرت العادة ان تقوم مولات بغداد بأنشطة ومبادرات استعدادا لبدء اعياد الميلاد ورأس السنة حيث يشارك المسلمون مواطنيهم المسيحيين الافراح بتقديم الهدايا وتبادل التهاني.

ولم يكتف المول بان اوقد مصابيح الانارة في الشجرة لتبدو علامة زاهية في الليل فقط، بل وضع تماثيل بابا نؤيل المصنوعة من القماش وعدد من اللعب المصنوعة من البلاستك عند مدخله لاستقطاب العوائل وزرع الفرح على شفاه الاطفال.

ومنذ ايام تحول المكان الى موقع لالتقاط الصورـ حيث يعمد الاباء والامهات الى ايقاف اطفالهم عند قاعدة الشجرة والتقاط صور تذكارية لهم، فيما تحول المشهد الى قبلة لدى سواق المركبات التي تمر من امام الشجرة المزينة بانواع من التماثيل الصغيرة والاضاءة الملونة. واكد مواطن (ان هذه الشجرة ترمز لوحدة بغداد ومكوناتها)، وناشد الحكومة الاهتمام بعيد الميلاد وابراز فعالياته على نطاق واسع لايصال رسالة الى العالم بالتقدير الذي يحظى به المسيحيون في العراق. وفي بيروت وفي أجواء من الغناء والفرح، أضيئت شجرة ميلاد ضخمة وسط (قرية ميلادية) أقيمت في قلب العاصمة اللبنانية بيروت إيذانا ببدء موسم الاحتفال بالأعياد. وافتتح وزير الثقافة غطاس خوري مساء الاثنين الماضي القرية الميلادية نيابة عن رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري، وأعلن أن (هذه القرية تشكل نموذجا للعيش المشترك بين الأديان في لبنان. ووعد خوري بأن شهر الأعياد في لبنان ”سيحمل انفراجا في السياسة).

وبعد ما يقرب من سبعة أشهر على الانتخابات النيابية، لم يستطع الحريري تشكيل حكومة وحدة وطنية في ظل تصارع الفصائل السياسية المتنافسة على مقاعد مجلس الوزراء الجديد. وكان ساسة حذروا من حدوث أزمة اقتصادية في البلاد ما لم يتم تشكيل الحكومة في أقرب وقت.

حفل افتتاح

وقال رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني خلال حفل الافتتاح إن (المجلس البلدي للمدينة أقر مشروعا لتزيين شوارع بيروت الرئيسية لمدة شهر وتنظيم احتفالات ميلادية في المدينة).

وأضاف (لدينا إصرار أن اقتصاد بيروت سيبقى حيا وسيعود إلى انتعاشه ومهما حاول البعض إطفاء نور بيروت.. فنورها سيبقى مشعا. مشعا. مشعا) ودعا عيتاني المواطنين إلى (ترقب حفل عشية العام الجديد في ساحة النجمة وسط بيروت متوقعا حضور أكثر من مئة ألف شخص لهذا الحفل الصاخب).

وقال محافظ بيروت زياد شبيب خلال افتتاح القرية الميلادية إن بيروت (لأهلها بمسلميها ومسيحييها وهي تحرص على الاحتفال بكل أطيافها واحدة موحدة).

ورد شبيب على انتقادات صحفية أخذت على المجلس البلدي والمحافظ صرف مليوني دولار على تزيين بيروت قائلا (ما فينا نوقـــــف نشتغل يا جماعة.. ما فينا نوقف عند الانتقاد وعند وضع العصي بالدواليب وما نعطي لبيروت ما تستحق ولكن بالمقابل نحنا حريصين وسنبقى حريصين على التدقيق والشفافية). وكانت صحيفة الأخبار اللبنانية كشفت أن بلدية بيروت دفعت مليوني دولار لإحدى الجمعيات لقاء تزييــــــنها شوارع المدينة خلال المناسبات لثلاث سنوات مقبلة خلافا للقانون ومن دون طرح أعمـــــال التزيين في مناقصة.

العاب نارية

وتوافد إلى القرية العديد من الأطفال مع ذويهم لحضور حفل الافتتاح الذي انطلق بعرض للألعاب النارية. وتزامنا مع القرية الميلادية، انطلقت احتفالات الأعياد في أسواق بيروت وفق برنامج من الأنشطة المتنوعة التي ستستمر حتى السادس من كانون الثاني 2019.

وتتضمن أنشطة هذا العام ”غابة عيد الميلاد“ وهي عبارة عن 315 شجرة مضيئة وزعت في كافة أنحاء أسواق بيروت. كما زين مدخل الأسواق بقوسين مضاءين بالإضافة إلى شجرة الميلاد الرئيسية.

وكانت مدينة جبيل التاريخية في شمال بيروت أول المدن التي تبدأ وضع زينة الميلاد بشجرة عملاقة مكونة من 300 شجرة مستوردة من الخارج لترتفع 30 مترا مشكلة أطول شجرة ميلاد طبيعية في لبنان.

(الصفحة الثانية, category)

مشاركة