شائعات‭ ‬غير‭ ‬صحية‭ ‬حول‭ ‬النوم‭ ‬ترهق‭ ‬الجسم‭ ‬والعقل

388

نيويورك‭ ‬‭ ‬الزمان‭ ‬

عمل‭ ‬فريق‭ ‬بحثي‭ ‬من‭ ‬جامعة‭ ‬نيويورك‭ ‬على‭ ‬تمشيط‭ ‬الإنترنت‭ ‬للعثور‭ ‬على‭ ‬أكثر‭ ‬النصائح‭ ‬شيوعا‭ ‬التي‭ ‬تدعي‭ ‬النجاعة‭ ‬بشأن‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬نوم‭ ‬هانئ‭.‬

وقارنوا‭ ‬في‭ ‬دراسة‭ ‬بحثية‭ ‬نشرت‭ ‬في‭ ‬دورية‭ ‬«سليب‭ ‬هيلث»‭ ‬بين‭ ‬تلك‭ ‬الادعاءات‭ ‬أو‭ ‬النصائح‭ ‬وأفضل‭ ‬الأدلة‭ ‬العلمية‭. ‬وهم‭ ‬يأملون‭ ‬أن‭ ‬يسهم‭  ‬تبديد‭ ‬خرافات‭ ‬النوم‭ ‬في‭ ‬تحسين‭ ‬رفاه‭ ‬الأشخاص‭ ‬وصحتهم‭ ‬الجسدية‭ ‬والعقلية‭. ‬وهنا‭ ‬يبرز‭ ‬سؤال،‭ ‬من‭ ‬منا‭ ‬مذنب‭ ‬بتصديق‭ ‬واتباع‭ ‬تلك‭ ‬الخرافات؟

الخرافة‭ ‬الأولى:‭ ‬يمكنك‭ ‬التعايش‭ ‬مع‭ ‬أقل‭ ‬من‭ ‬خمس‭ ‬ساعات‭ ‬من‭ ‬النوم‭ ‬يبدو‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬هي‭ ‬الخرافة‭ ‬التي‭ ‬لن‭ ‬تتبدد‭ ‬ولن‭ ‬تنتهي‭. ‬فقد‭ ‬اشتهرت‭ ‬رئيسة‭ ‬الوزراء‭ ‬البريطانية‭ ‬السابقة‭ ‬مارغريت‭ ‬تاتشر‭ ‬بأنها‭ ‬تنام‭ ‬لأربع‭ ‬ساعات‭ ‬في‭ ‬الليلة،‭ ‬وقالت‭ ‬المستشارة‭ ‬الألمانية‭ ‬أنغيلا‭ ‬ميركل‭ ‬إنها‭ ‬هي‭ ‬الأخرى‭ ‬تنام‭ ‬العدد‭ ‬نفسه‭ ‬من‭ ‬الساعات‭. ‬وفي‭ ‬الواقع‭ ‬فإن‭ ‬التخلي‭ ‬عن‭ ‬ساعات‭ ‬النوم‭ ‬لقضاء‭ ‬وقت‭ ‬إضافي‭ ‬في‭ ‬المكتب‭ ‬شائعة‭ ‬في‭ ‬حكايات‭ ‬النجاح‭ ‬في‭ ‬دنيا‭ ‬الأعمال‭ ‬وريادة‭ ‬الأعمال‭. ‬ومع‭ ‬ذلك،‭ ‬قال‭ ‬الباحثون‭ ‬إن‭ ‬الاعتقاد‭ ‬بأن‭ ‬النوم‭ ‬لمدة‭ ‬تقل‭ ‬عن‭ ‬خمس‭ ‬ساعات‭ ‬أمر‭ ‬صحي،‭ ‬هو‭ ‬من‭ ‬أكثر‭ ‬الخرافات‭ ‬ضررا‭ ‬بالصحة‭. ‬وقالت‭ ‬الدكتورة‭ ‬الباحثة‭ ‬ريبيكا‭ ‬روبنز:‭ ‬«لدينا‭ ‬أدلة‭ ‬مستفيضة‭ ‬تظهر‭ ‬أن‭ ‬النوم‭ ‬لخمس‭ ‬ساعات‭ ‬أو‭ ‬أقل‭ ‬بشكل‭ ‬دائم،‭ ‬تزيد‭ ‬من‭ ‬احتمالات‭ ‬حدوث‭ ‬عواقب‭ ‬وخيمة‭ ‬على‭ ‬الصحة»‭. ‬ومن‭ ‬ضمن‭ ‬هذه‭ ‬المخاطر‭ ‬المحتملة،‭ ‬الإصابة‭ ‬بأمراض‭ ‬القلب‭ ‬والأوعية‭ ‬الدموية،‭ ‬مثل‭ ‬النوبات‭ ‬القلبية‭ ‬والسكتات‭ ‬الدماغية‭. ‬وتوصي‭ ‬روبنز‭ ‬بدلا‭ ‬من‭ ‬ذلك‭ ‬بأن‭ ‬يسعى‭ ‬الشخص‭ ‬للحصول‭ ‬على‭ ‬نوم‭ ‬متواصل‭ ‬من‭ ‬سبع‭ ‬إلى‭ ‬ثماني‭ ‬ساعات‭ ‬في‭ ‬الليلة‭. ‬الخرافة‭ ‬الثانية:‭ ‬شرب‭ ‬الكحول‭ ‬قبل‭ ‬الذهاب‭ ‬للسرير‭ ‬يعزز‭ ‬نومك‭ ‬يقول‭ ‬فريق‭ ‬الباحثين،‭ ‬إن‭ ‬فكرة‭ ‬أن‭ ‬الكحول‭ ‬يساعد‭ ‬على‭ ‬الاسترخاء‭ ‬هي‭ ‬محض‭ ‬خرافة،‭ ‬سواء‭ ‬أكانت‭ ‬كأسا‭ ‬من‭ ‬النبيذ،‭ ‬أو‭ ‬جرعة‭ ‬من‭ ‬الويسكي‭ ‬أو‭ ‬زجاجة‭ ‬من‭ ‬البيرة‭.‬

وقالت‭ ‬الدكتورة‭ ‬روبنز:‭ ‬«قد‭ ‬يساعدك‭ ‬ذلك‭ ‬على‭ ‬النوم،‭ ‬ولكنه‭ ‬يقلل‭ ‬بشكل‭ ‬كبير‭ ‬من‭ ‬جودة‭ ‬راحتك‭ ‬في‭ ‬تلك‭ ‬الليلة»‭.‬

إنه‭ ‬يعطل‭ ‬بشكل‭ ‬خاص‭ ‬مرحلة‭ ‬«حركة‭ ‬العين‭ ‬السريعة‭ ‬«،‭ ‬وهي‭ ‬مرحلة‭ ‬مهمة‭ ‬للغاية‭ ‬خاصة‭ ‬لتعزيز‭ ‬الذاكرة‭ ‬والتعلم‭.‬

الخرافة‭ ‬الثالثة:‭ ‬مشاهدة‭ ‬التلفزيون‭ ‬في‭ ‬السرير‭ ‬تساعدك‭ ‬على‭ ‬الاسترخاء

هل‭ ‬فكرت‭ ‬يوما‭ ‬كالتالي:‭ ‬«أريد‭ ‬أن‭ ‬استرخي‭ ‬قليلا‭ ‬قبل‭ ‬النوم،‭ ‬سأشاهد‭ ‬التلفاز‭ ‬لبعض‭ ‬الوقت»؟

تقول‭ ‬الدكتورة‭ ‬روبنز:‭ ‬«في‭ ‬كثير‭ ‬من‭ ‬الأحيان‭ ‬إذا‭ ‬كنا‭ ‬نشاهد‭ ‬التلفاز،‭ ‬وخاصة‭ ‬الأخبار‭ ‬المسائية،‭ ‬سوف‭ ‬يتسبب‭ ‬ذلك‭ ‬لنا‭ ‬بالأرق‭ ‬أو‭ ‬التوتر‭ ‬قبل‭ ‬النوم‭ ‬مباشرة‭ ‬في‭ ‬حين‭ ‬أننا‭ ‬نحاول‭ ‬الاسترخاء»‭.‬

والمشكلة‭ ‬الأخرى‭ ‬المتعلقة‭ ‬بمشاهدة‭ ‬التلفاز،‭ ‬إلى‭ ‬جانب‭ ‬الهواتف‭ ‬الذكية‭ ‬والأجهزة‭ ‬اللوحية،‭ ‬هي‭ ‬أنها‭ ‬تنتج‭ ‬الضوء‭ ‬الأزرق،‭ ‬مما‭ ‬قد‭ ‬يؤخر‭ ‬إنتاج‭ ‬الجسم‭ ‬لهرمون‭ ‬النوم‭ ‬«الميلاتونين»‭.‬

الخرافة‭ ‬الرابعة:‭ ‬إذا‭ ‬كنت‭ ‬تحاول‭ ‬جاهدا‭ ‬أن‭ ‬تغفو،‭ ‬فابق‭ ‬في‭ ‬السرير

لقد‭ ‬قضيت‭ ‬وقتا‭ ‬طويلا‭ ‬تحاول‭ ‬أن‭ ‬تغفو‭ ‬وتنام،‭ ‬لدرجة‭ ‬أنك‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬عد‭ ‬كل‭ ‬الخراف‭ ‬في‭ ‬نيوزيلندا‭ ‬(حوالي‭ ‬28‭ ‬مليون‭ ‬خروف)‭.‬

إذن‭ ‬ما‭ ‬الذي‭ ‬يجب‭ ‬عليك‭ ‬فعله‭ ‬بعد‭ ‬ذلك؟‭ ‬الجواب‭ ‬هو‭ ‬عدم‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬المحاولة‭.‬

تقول‭ ‬الدكتورة‭ ‬روبنز:‭ ‬«بقاؤنا‭ ‬في‭ ‬السرير‭ ‬يجعل‭ ‬منه‭ ‬مرتبطا‭ ‬بالأرق»‭.‬

مشاركة