سيتي ينتزع تعادلاً صعباً من ليفربول في البريمرليغ

{ لندن – (ا ف ب) – انتزع مانشستر سيتي بطل الموسم الماضي تعادلا صعبا من مضيفه ليفربول حيث قلب تخلفه مرتين للخروج بنتيجة 2-2 في ختام المرحلة الثانية من بطولة انكلترا لكرة القدم، التي شهدت سقوط ارسنال للمرة الثانية في فخ التعادل السلبي مع ستوك سيتي اول امس الاحد.على ملعب “انفيلد”، لم يتمكن ليفربول من المحافظة على تقدمه مرتين الاولى بواسطة رأسية قوية لمدافعه السلوفاكي مارتن سكرتل (34)، والثاني بواسطة ركلة حرة مباشرة لمهاجمه الاوروغوياني لويس سواريز (66)، لكن سيتي رد مرتين الاولى عبر لاعب وسطه العاجي يايا توريه (63)، والثانية بواسطة الارجنتيني كارلوس تيفيز (80).

وخاض سيتي المباراة في غياب مهاجمه الارجنتيني سيرخيو اغويرو المصاب في ركبته والذي سيبتعد عن الملاعب حوالي الشهر، ولاعب وسطه الاسباني دافيد سيلفا الذي ارتأى المدرب الايطالي روبرتو مانشيني اراحته.

وكان ليفربول الطرف الافضل طوال الدقائق التسعين وقدم لمحات جميلة واستحق التقدم عندما ارتقى سكرتل لكرة رفعها القائد ستيفن جيرارد من ركلة ركنية واودعها الشباك بتسديدة قوية برأسه.بيد ان توريه نجح في ادراك التعادل عندما استغل كرة غير مشتتة بطريقة صحيحة من قبل ظهير ايمن ليفربول مارتن كيلي فتابعها داخل الشباك (63).لكن سيتي لم ينعم بالتعادل اكثر من ثلاث دقائق عندما احتسب الحكم ركلة حرة مباشرة سددها سواريز بحرفنة كبيرة مانحا التقدم مجددا لليفربول وسط فرحة هستيرية في المدرجات.وقال تيفيز كلمته الاخيرة عندما استغل خطأ لسكرتل فانتزع منه الكرة وراوغ الحارس الاسباني بيبي رينا ووضع الكرة في الشباك.

مشاركة