سوق‭ ‬الفتاوى‭ ‬الغريبة‭ ‬تزدهر‭ ‬في‭ ‬رمضان

538

القاهرة‭ – ‬مصطفى‭ ‬عمارة

فى الوقت الذى يستعد فيه البرلمان المصري  لمناقشة قانون تنظيم الفتوى العامة لوسائل الاعلام خلال دورة الانعقاد الحالى،  اشعل السلفيون حرب الفتوى الغريبة.  وفى هذا الاطار اطلق داعية سلفى فتوى يحرم فيها اشعال البخور خلال نهار رمضان باعتبار ان الرذاذ المنطلق من البخور يؤدى الى افطار الصائم اذا استنشقه، كما اطلق داعية سلفي اخر فتوى بتحريم امساكيه رمضان لانها تحتوى على وقت يحدد امساك الصائم قبيل الفجر وهو امر يخالف السنه المطهرة  .  فيما افتى عدد من الدعاه السلفيين فتوى بانّ صلاة التراويح ليس لها عدد ركعات معين .

وفى تعليقه على تلك الفتاوى قال د / عبدالغنى الغريب الاستاذ بجامعه الازهر ان بعض دعاة السلفيين يطلقون فتاوى متشددة دون الاستناد الى السنة التى دعت الى التيسير فعلى سبيل المثال لايوجد مايمنع من استنشاق البخور لانها من الروائح الذكيه التى لا تؤدى الى الافطار اما فتوى تحريم الامساكيه فلايوجد شئ فيها لانها مجرد تذكرة بتوقيت الافطار والسحور واذان الفجر وبالتالى فهى لا تفرض على شخص متى يمسك ومتى يفطر لانها مواقيت حددها الشرع الشريف.

ويذكر ان بعض دعاه السلفيين وعلى راسهم د / ياسر برهامى اعتادوا على اطلاق عدد من الفتاوى التى اثارت اعتقادات من جانب رجال الدين مثل تحريم تهنئه الاقباط باعيادهم وفى ظل الفتاوى التى اثارت ضجة لدى الراي العام اكد عمرو حمروش امين سر دينيه البرلمان فى تصريحات خاصة للزمان ان البرلمان سوف يناقش قانون تنظيم الفتوى خلال دورة الانعقاد الحاليه للقضاء على فوضى الفتاوى .

مشاركة