سوريون يتظاهرون في لندن احتجاجاً على اعتراف الحكومة البريطانية بـالائتلاف المعارض

234

سوريون يتظاهرون في لندن احتجاجاً على اعتراف الحكومة البريطانية بـالائتلاف المعارض
لندن ــ يو بي اي ينظّم سوريون مقيمون في المملكة المتحدة، مظاهرة امس، أمام مبنى وزارة الخارجية البريطانية وسط لندن، احتجاجاً على موقفها الذي اعتبروه منحازاً ضد بلادهم، واعترافها بـ الائتلاف الوطني للمعارضة السورية.
وقال همام محمد، العضو المؤسس في تجمّع السوريين في بريطانيا المنظم للمظاهرة، ليونايتد برس إنترناشونال، دعونا أبناء الجالية السورية في بريطانيا، الغيورين على بلدهم ومستقبله، للمشاركة في هذه المظاهرة احتجاجاً على موقف الحكومة البريطانية المنحاز ضد سوريا، واعترافها مؤخراً بما يسمى ائتلاف المعارضة السورية، ودعوتها لهذا الائتلاف لتسمية ممثل له في بريطانيا في انتهاك واضح للأعراف الدبلوماسية .
وأضاف أن المظاهرة تهدف للتعبير عن رفضنا لمحاولات فرض التمثيل الزائف من الخارج، واستمرار محاولات زعزعة استقرار سوريا وزرع بذور الفتنة والتقسيم على أرضها و بين مكونات شعبها، وما تقوم به مجموعة من الدول المعادية لسوريا للنيل منها من خلال إذكاء نار الإقتتال الداخلي، والسعي الدؤوب لفرض مشاريع الهيمنة و التبعية .
وتوقّع مشاركة 100 سوري في المظاهرة، سيرفعون لافتات ويرددون هتافات تنتقد اعتراف الحكومة البريطانية بالائتلاف المعارض، وتعتبر أن الأخير لا يمثل السوريين، وتدعو إلى وقف تزويد الجماعات الإرهابية بالأسلحة، وترفض التدخل في شؤون سوريا .
وكانت فصائل معارضة سورية اتفقت بالعاصمة القطرية الدوحة، أخيراً على إنشاء الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية كهيئة موحّدة للمعارضة تنبثق عنها حكومة مؤقتة.
واعترفت بريطانيا، إضافة الى عدة دولة غربية وعربية، بهذا الائتلاف كـ مثثل شرعي للشعب السوري ، وطلبت من قيادته تعيين سفير له في لندن.
وتشهد سوريا منذ 15 آذار»مارس عام 2011 مظاهرات تطالب بإصلاحات وبإسقاط النظام، تحوّلت الى مواجهات بين قوى مسلّحة وأجهزة الأمن الحكومية، أدّت الى مقتل الآلاف من الطرفين.
AZP02