سلوكياتنا خلال الزيارة – مقالات – فائز جواد

158

سلوكياتنا خلال الزيارة – مقالات – فائز جواد

في مثل هذه الايام تستعد المواكب الحسينية للتحضيرات الاولية لاستقبال زائري الامام موسى الكاظم عليه السلام التي تصادف نهاية الاسبوم المقبل ، ومن الطبيعي جدا ان القائمين على نصب السرادق والاماكن الخاصة لاستقبال الحشود التي ستنطلق والقسم الاكبر منه انطلق من محافظات الوسط والجنوب صوب العاصمة بغداد الى جانب عدد من مناطق بغداد وجميعها تقصد مدينة الكاظمية المقدسة التي تشهد كل عام حشود مليونية يؤدون مراسم الزياره واداء الشعائر في مثل هذه الايام من كل عام ، نعم السرادق والاماكن والاحتياجات الضرورية التي يحتاجها زوار الامام الكاظم والذين يمرون من شوارع قلب العاصمة بغداد صوب مدينة الكاظمية ، ويقينا ان الاستعدادات والاستنفار لوزارتي الداخلية والدفاع قد بدأت في تامين الحماية للحشود الكبيرة التي ستمر من اهم شوارع العاصمة بغداد التي بدأت تشهد ساحاتها وتقاطعاتها قطوعات وقتية بسبب نصب السرادق والاماكن ، نعم لكل زيارة من الزيارات ثقافة لاتختلف قط عن اي ثقافة اخرى تحمل فيها السلبيات والايجابيات على حد سواء وتحمل معها ربما ضغوطات على سكنة المناطق ومستخدمي الطرق الخارجية والداخلية في العاصمة بغداد وخارجها وربما من تلك الضغوطات بعض التصرفات الغير منضبطة والتي تتسبب بغير قصد باذى لعامة الناس واضرار بالمصلحة العامة ومضاعفة الاعباء على رجال الشرطة والامن وموظفي الخدمات البلدية كافة عندما يتخلى البعض عن المسؤولية وربما العبث بقصد او بدونه بممتلكات الشارع التي هي ممتلكات عامة الناس ، وبدلا من ان نمد يد العون لرجال الامن والخدمات في عملية تنظيم مسيرنا الى المرقد الشريف يقوم البعض بالعبث في عموم شوارع وساحات بغداد ورمي النفايات في الاماكن الغير مخصصة والخروج عن العادات والتقاليد التي يتحلى به المسلم والتي تدعو الى التعاون وتقديم الخدمات ونكران الذات ومتابعة ورصد كل شاردة ووارده واهمها متابعة ورصد المتطفلين من العابثين بل ورصد من يحاول ان يزرع الفتنه بيننا ويحاول ان يقوم باعمال ارهابية وتخريبة ، نعم لاننكر ان العناصرالامنية تقوم بمهامها الرسمية والانسانية في تامين مسيرنا الى مرقد الامام لنحقق الزياره ولكن في ذات الوقت توجب علينا ان نمد يد العون لتلك العناصر التي تقوم وتسهر على حمايتنا ، ومثلما نمد يد العون للعناصر الامنية توجب ايضا ان نمد يد العون لفصيل الخدمات من موظفي الدولة الذين يتابعون كل مايتعلق بالخدمات البلدية وبالتالي الجميع يتكاتف ويتراص زوارا ورجال امن وبلدية ومواطنين من اجل تامين الزيارة بشكلها الحضاري والانساني ولغاية انتهائها بسلام وامان ومن دون حدوث مايعكر مراسم الزيارة ، ويقينا ان مراجعنا العظام يدعون وفي كل زيارة من الزيارات المباركة الى ضرورة التعاون مابين الزائرين والعناصر الامنية والخدمية من اجل تطبيق اهداف الزيارة وتجسيد مبادئ ورسالة ائئمتنا الاطهار في الوحدة والتلاحم والالتزام بتعاليم السماء والارض وعدم الاساءة وبكافة صورها الى الدين الاسلامي الحنيف وقيمه العظمى ، وبهدف تحقيق مرادنا في الوصول الى مرقد الامام موسى بن جعفر عليه السلام بامان واطمئنان لاننسى ابدا ان نمد يد العون الى الجميع وننبذ مايسئ ويشوه صورة المسلم الحقيقي وان ندعو الى الهدوء والتنظيم وعدم الاساءة الى الطوائف الاخرى .وهي دعوة لاصحاب مواكبنا وكافة الوجهاء من الذين يشرفون على مسير زوارنا في العاصمة بغداد الى ضرورة تثقيف شبابنا على الطاعة والتسامح والهدوء ومد يد العون للجميع ، والاهم الالتزام بمبادئ الاسلام التي هي الاساس في حياتنا اليومية .

مشاركة